الرئيسيةالحقيبة الطبيةأخطاء شائعة في تربية الأطفال حديثي الولادة والتعامل معهم
الحقيبة الطبيةشروحات عامةصحةعالم المرأةمعلومات عامة

أخطاء شائعة في تربية الأطفال حديثي الولادة والتعامل معهم

عندما يأتينا طفل جديد علينا توجيه عناية خاصة به لضعف مناعته وسهولة إصابته ب الأمراض أو الأضرار الناتجة من طريقة حياتنا وتصرفاتنا معه وقمنا في هذا المقال بذكر أبرز الأخطاء التي تحدث أثناء تربية الأطفال حديثي الولادة

أخطاء التعامل مع الأطفال حديثي الولادة

– ترك الحرية للآخرين في تقبيل الطفل: لا يجب على الأم أن تسمح للآخرين باحتضان المولود وتقبيله قبل أن يبلغ من العمر ثلاثة أشهر أو أربعة، وذلك لترك فرصة لتطور الجهاز المناعي للطفل.

– التدخين بجوار الطفل: سواءً بواسطة الأم أو الأب أو أي شخص آخر، فصغر حجم المولود يضاعف من آثار السموم الموجودة في دخان السجائر على جسمه.

– التعامل المنزلي مع ارتفاع درجة حرارة المولود: بالرغم من أن ذلك يمكن أن يكون مقبولًا في الأطفال الأكبر عمرًا، فإن إصابة الطفل في سن أقل من 4 أشهر بارتفاع درجة الحرارة يستلزم فورًا التوجه لاستشارة طبيب الأطفال.

– نسيان التجشؤ : وخصوصًا بعد الرضعات الليلية، حيث يسيطر التعب والإرهاق على الأم، ويؤدي هذا النسيان إلى تراكم الهواء في بطن المولود، ما يسبب له المغص والبكاء، ويحرم الأم من النوم.

– التأخير في تغيير حفاضات الطفل: وخصوصًا في أثناء الليل، وهو ما يحدث كثيرًا على أرض الواقع، ولكن يجب على الأم معرفة أن ذلك قد يؤدي إلى إصابة الطفل بطفح جلدي وأحيانًا التهابات الجهاز البولي. ويستلزم التعامل المثالي مع الطفل تغيير الحفاض كل ساعتين إلى ثلاث على الأكثر.

– هز الطفل: وقد أصبحت الآن حقيقة علمية مؤكدة أن هز الطفل يمثل خطرًا حقيقيًا على صحته، قد يصل إلى وقوع الوفاة.

– التقميط (لف الطفل بإحكام داخل ملابسه أو البطانية): في حين لا يمثل التقميط مشكلة إذا كانت الأم منتبهة ومصاحبة للطفل، فإنه قد يصبح خطرًا في أثناء الليل، ومن أكثر عواقبه خطورة هو إصابة الطفل بالاختناق.

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة

أهمية الغذاء للعناية بقوة الشعر وصحته

صور أطفال رضع نائمين من أحلى وأنقى المناظر

متى يبدأ الأطفال بالرؤية بشكل واضح ؟

أهمية الغذاء الصحي للاطفال

– تنظيف الطفل من الخلف إلى الأمام عند تغيير الحفاض، خصوصًا لدى الإناث: وذلك يساعد على انتقال الميكروبات من فتحة الشرج إلى المهبل وفتحة إخراج البول، هذه الممارسة قد تؤدي إلى الإصابة بالتهابات شديدة في الجهاز البولي.

– إبقاء رأس الطفل في وضع واحد في أثناء الليل: لا يتمكن الطفل من تحريك رقبته حتى بلوغ الشهر السادس من العمر، واستمرار وضع الطفل في وضع واحد خلال نومه مع عدم قدرته على الحركة قد يؤدي إلى وجود بقعة مسطحة في رأس الطفل. لذلك عند إرضاع الطفل أو تغيير حفاضه يفضل إعادته في وضع مختلف.

– إبقاء الطفل داخل المنزل: وهذا من المعتقدات الخاطئة السائدة، فخروج الطفل في الأجواء المناسبة إلى الأماكن المفتوحة يعمل على تحسين حالته الصحية.

– تقييد مواعيد إرضاع الطفل بمواعيد محددة: من الطبيعي أن يحتاج المولود للرضاعة كل ساعتين إلى ثلاث، ولكن لا يجب التعسف أبدًا مع الطفل للالتزام بهذه المواعيد.

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد