الرئيسيةUncategorizedأنواع الكسور عند الأطفال
Uncategorizedالحقيبة الطبيةشروحات عامةصحةمعلومات عامةمنوعات

أنواع الكسور عند الأطفال

تعد الكسور عند الأطفال من الأمور التي تمثل خطرا كبيرا على الأطفال وخاصة في هذا السن الحرج، والعظام التي يكثر تعرضها للكسر في الأطفال هي الساعد، المرفق، الأصابع، الساق، اليد والترقوة، وفي العديد من هذه الحوادث يكون السبب انزلاق أو سقوط الطفل من النافذة أو السرير، أو بسبب الاصطدام بحاجز أو سيارة ونحو ذلك، ولذلك يجب معرفة انواع الكسور عند الأطفال لمعرفة كيفية التعامل معها:

أسباب كسور العظام:

هناك عدة أسباب لكسور العظام، وهي:

  • الحوادث التي تسبب سقوط جسم بحركة مسرعة مثل الدراجات النارية أو السيارات، يسبب كسر في العظام، وقد يحدث شلل في منطقة الكسر بسبب تدمير الأعصاب.
  • الطلق الناري، قد يسبب الكسور، وتهتك في الأنسجة المحيطة بالمنطقة المكسورة.
  • سقوط جسم من أعلى بقوة مثل سقوط أنابيب البوتجاز على الأقدام، وتلقي ضربة على الرأس بالعصا.
  • السقوط على الساقيين واليدين، مثل السقوط من على الدرج “السلالم”.
  • تشنج العضلات من الدرجة الأولى، ونقص الكالسيوم ، يسبب كسور العظام.
  • مع تقدم العمر يقل الكالسيوم في الجسم، مما يعرض الشخص للإصابة بالكسور بسهولة، بسبب أمراض هشاشة العظام.

انواع الكسور عند الأطفال:

تنقسم أنواع الكسور إلى نوعين رئيسيين : (بسيطمضاعف) وقد تحدث مضاعفات ليصبح كسر (مركب):

الكسر البسيط:

يسمى الكسر بسيطاً إذا كان موضع الكسر لم يتصل بالهواء الخارجى، أى لم يصحبه جرح فوقه يسمح بتلويث الكسر.

الكسر المضاعف:

وهو الكسر الذى يكون مصحوب بجرح يسمح بتلويث الكسر سواء كان مصحوباً ببروز الجزء المكسور خارج الجرح أو لم يكن، وفى الغالب تكون جميع كسور الفك الأسفل من هذا النوع، والجرح يحدث عادة من الداخل فيتصل الكسر بتجويف الفم.

الكسر المركب:

وهو ما يحدث فيه تهتكات بالأنسجة المجاورة أو قطع بالشرايين والأعصاب، وهو إما أن يكون بسيطاً أو مضاعفاً، وأمثلة ذلك كسور الأضلاع التى تنغمس فيها أطراف الضلع المكسور فى أنسجة الرئة وتهتكها، وكسر عظم الفخذ إذا صاحبها تهتك فى الشريان الفخذى أو إصابة الأعصاب، مما يسبب شللاً فى الساق.

أشكال الكسور عند الأطفال:

  • الكسر المفتت:

وفيه تتفتت العظمة إلى قطع كثيرة ويحدث فى الإصابة الشديدة المباشرة كحوادث السيارات.

  • الكسر المتداخل:

وفيه يتداخل أحد طرفي الكسر فى الآخر، كما يحدث فى كسر الطرف الأسفل لعظمة الكعبرة. ملحوظة: قد لا يمكن للمسعف الإحساس بـ “صوت احتكاك العظام” عند فحصه فيظن أنه لا وجود كسر، وعلى المسعف إذا قام بفحص هذا النوع من الكسور ألا يحاول رده لأصله بل يتم نقل المصاب إلى الطبيب المختص.

  • الكسر المنخسف:

ويحدث فى عظام قبوة الرأس وفيه تنخسف قطعة العظم المكسورة للداخل، وقد تصيب المادة المخية تحتها أو تضغط عليها.

  • كسر الغصن الأخضر:

وقد سمى كذلك لأن الكسر لا يكون تاماً فتنكسر العظمة من ناحية ويحدث بها ثني فى الناحية المقابلة ويحدث عادة للأطفال لمرونة عظامهم وهو كثير الحدوث فى عظمة الترقوة، وعظمتى الكعبرة والزند.

  • الكسر المندغم:

وفيه يندغم أحد حرفى العظمة فوق الآخر وينتج عن السقوط من ارتفاع عال، مما يسبب استقبال العظمة الطويلة لقوة كبيرة بشكل مباشر، ويحتاج هذا الكسر إلى تعديل سريع لضمان الاحتفاظ بطول العظمة.

  • الكسر الحلزونى:

وفيه يكون انفصال العظمة علي شكل حرف S، حيث لا تثبت القدم على الأرض ويدور الجسم بطريقة فجائية فى الاتجاه المعاكس.

  • الكسر المائل:

ويحدث عندما تسبب قوة خارجية فجائية فى دوران جزء من العظمة، بينما يكون الآخر ثابتاً ويتشابه مع الكسر الحلزونى فى الشكل.

  • الكسر المستعرض:

ويحدث على شكل خط مستقيم مار بمنتصف ساق العظمة، وذلك بسبب ضربة خارجية مباشرة.

  • كسر الإجهاد:

وهو النوع الوحيد الذى يمكن أن يحدث بدون إصابة أو احتكاك مباشر، ويحدث نتيجة للإجهاد والاستخدام المتكرر وقلة فترات الراحة وهو من الإصابات الشائعة للقدمين، إلا أنه يمكن حدوثه فى أماكن أخرى بالجسم.

ماذا إن تعرض أحد أقاربك أو طفلك لكسر في العظام، هل تعرف كيف تتصرف؟

هذه الإسعافات خاصة بجميع انواع كسور العظام المختلفة، وهي:

  • لا تحرك مكان الكسر ولا تحاول رد العظام إلى مكانها لأن هذا سيؤثر على الأوعية الدموية.
  • يجب المحافظة على ثبات العظمة حتى يقوم الطبيب بمعالجة الكسر ،
  • لا تقوم بتحريك الشخص من مكانه إن كانت الإصابة في القدم حتى تتجنب مضاعفات الكسور.
  • إن كان الكسر في القدم، يقوم الشخص بخلع الحذاء بحرص، وإن كان الكسر في الساعد، يقوم الشخص بخلع الملابس بحرص شديد ويمكن استخدام المقص إن أمكن.
  • إن كان هناك جرح يجب تغطيته بالقطن النظيف حتى لا يتلوث ، وقم بلفه بالشاش الطبي.
  • يجب نقل المصاب إلى المستشفى أو الوحدة الصحية لتجبير الكسر.
  • يجب ألا ينتقل المريض على أحد الأطراف، ولا يقوم بتحريك الطرف ويتم نقل الشخص المصاب على ناقلة أو كرسي متحرك.

تجبير كسور العظام:

يتم وضع القطن على الكسر، لتحمي المنطقة المصابة من الاحتكاك بقوة الجبيرة. ويجب أن تكون الجبيرة المستخدمة من مواد صلبة مثل الخشب أو المعدن وأحيانا يتم استعمال القش تعويضاً عن القطن.و يمكن استبدال القطن أيضاً بالملابس النظيفة. يضع المسعف الأربطة الطبية لتثبيت الكسر. في حالة الإصابة يقوم الطبيب بوقف النزيف قبل أيّ شيء .

ينظف المسعف الجرح باستخدام محلول ملحي ومطهر طبي حتى لا يتلوث الجرح، ويلفه بشاش طبي معقم وقطن. يتم وضع منطقة الكسر في أعلى مكان من الجسم، حتى لا يحدث تورم في الكسر، ومن الأفضل عمل هذا حتى يلتئم العظم سريعاً.

مدة التئام كسور العظام:

يعتمد التئام الجرح على نوع العظمة المكسورة، مع الحرص على اتباع النصائح حتى تشفى تماماً، وتناول الأطعمة التي تساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم، وتمر العظام المكسورة بثلاث مراحل ، مرحلة الكسر ومرحلة الترميم ومرحلة إعادة التشكيل. قد تحتاج إلى فترة من عدة أسابيع إلى عدة أشهر، ويحتاج الكسر في عظمة الكعبرة وفي عظمة القدم من شهر ونصف إلى شهرين ليلتئم تماماً.

تعليق واحد

  1. عادل

    صرح د خالد عمارة استاذ جراحه وتشوهات العظام بحث يوضح ان تثبيت كسور الساعد في الاطفال بواسطة المسامير المرنة يؤدي الى الكثير من المشاكل بعد التحام الكسر و هذا بسبب بروز المسمار المرن و يفضل ان يتم تثبيت هذه الكسور بالأسلاك لفترة قصيرة أو بالشرائح و المسامير على ان يتم ازالة الشريحة بعد مرور سنة على الأقل فهذا يكون اكثر راحة للمريض الطفل

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد