معظم الاجهزة الذكية في يومنا هذا تمتلك تقنية الشحن اللاسلكي ولكن تجدر الاشارة الى أنها ليست تقنية حديثة ، وإنما تعود إلى القرن الماضي ، حيث تمكن العالم تسلا من تشغيل عدد من المصابيح الكهربائية التي تبعد عدة امتار عن مصدر الطاقة ..

ولكن كيف لهذا التيار أن ينتقل دون أسلاك؟؟!!!

يتم هذا عن طريق ملفين نحاسيين أحدهما في الجوال والآخر في منصة الشحن ، وعند وصل هذه المنصة بالتيار الكهربائي المتناوب (التيار المنزلي) فإن الملف يولد حقلا مغناطيسياً والذي بدوره يولد تياراً كهربائياً في الملف الموجود في الجوال مما يؤدي إلى شحن البطارية .

وبهذه التقنية نكون قد تخلصنا من الأسلاك وتمتعنا بالشحن بأريحية كاملة وحافظنا على عمر أطول لمنفذ شحن الهاتف من التلف ومع تطور هذه التقنية سنتمكن يوماً ما من شحن أجهزتنا من اي شاحن لا سلكي في أي مكان نكون فيه ، ولكن لن نتمكن من استخدام الجهاز أثناء الشحن إذ يجب وضع الجهاز بشكل مستوي وملاصق لقاعدة الشحن ، بالإضافة إلى الهدر الكبير في الطاقة أثناء عملية الشحن اللاسلكي حيث

سترتفع درجة حرارة الجهاز أكثر مقارنة بالشحن السلكي كما أن المردودية المنخفضة في الشحن اللاسلكي أبطأ بشكل ملحوظ من الشحن التقليدي السلكي.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد