الرئيسيةالقران الكريمأسمعي جنينك القرآن … نصيحة لكل امرأة حامل
القران الكريمصحةعالم المرأةمعلومات عامة

أسمعي جنينك القرآن … نصيحة لكل امرأة حامل

إن للاستماع والإنصات إلى آيات الله تعالى وسوره آثارٌ عجيبة في النفس نذكر منها، الشفاء والعلاج، فالاستماع إلى آيات القرآن الكريم مما يحدث في القلب أثرًا عجيبًا، حيث يستشعر الإنسان معاني الرحمة والسكينة فيطمئن لذلك قلبه، قال تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}.. [الرعد : 28]

ولا شك بأن القرآن الكريم هو أعظم الذكر عند الله تعالى، لذلك ينصح كثير من الأطباء النفسيين مرضاهم للاستماع إلى آيات القرآن الكريم وترديدها حيث فيها الطّمأنينة وراحة القلب بعيدًا عن القلق والتوتر، كما يعد الاستماع إلى القرآن الكريم علاجًا شافيًا لكثيرٍ من الأمراض، قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}.. [الإسراء ك 82]

وفي مقالنا نخص المرأة الحامل بهذا الأمر الهام وهو خير ما تفعله الحامل لجنينها أن تسمعه القران الكريم والأذكار باستمرار ورفع الصوت بها .

• ثبت في الطب الحديث أن الجنين وهو في بطن امه يسمع ويحس ويتأثر بما يسمع من الأصوات وذكر بعض المتخصصين ان سماعه يبدأ من الشهر الخامس.

• كتبت الدكتورة رغد عكاشة:

“فقد تبين حديثاً أن حاسة السمع لدى الجنين تكون متطورة بشكلٍ جيد بفضل الله، حتى وهو ما يزال داخل الرحم، فالجنين يكون قادراً على تمييز الأصوات والارتكاس أو الانفعال لها وإن كان العلم الحديث قد أثبت تفاعل الجنين مع الأصوات ونغماتها بمختلف أشكالها، فأي شيء سيكون أفضل من إسماعه كلام الله عز وجل؟!

إقرأ أيضا في موقع لحن الحياة

اتصال مجاني عبر الانترنت بأي رقم هاتف بالعالم

أسباب اسوداد البشرة خاصة الأماكن الحساسة وعلاجها بطرق بسيطة

فوائد و أضرار ايقاف الفترة أو الدورة الشهرية للنساء

علاج الشيب الطبيعي بالتمر و حليب جوز الهند

بل إن إسماعه تلاوة القرآن سيكون له مفعول مضاعف من الفائدة بإذن الله.

ويمكن وضع شريط قرآن بصوت متوسط بالقرب من بطن الأم، أو يمكن للأم أو الأب تلاوة بضع آيات من القرآن الكريم بخشوع وبصوت متوسط وهادئ لمدة 20-30 دقيقة يومياً، فهذا أمر عظيم -إن شاء الله-، كما أن الجنين سيصبح قادراً ومنذ الولادة على تمييز صوت أمه وأبيه، وسيعتاد سماع وتمييز كلمات القرآن -بإذن الله..”

ينبغي لكل حامل أن تعتني باستمرار بإسماع حملها القرآن الكريم سواء من تسجيل او بتلاوتها ما تيسر من حفظها للقران الكريم وأن ترفع صوتها بإذكار الصباح والمساء وذكر الله عز وجل فقد ثبت بالتجارب استفادة الجنين من سماع القران وتأثيره عليه بعد ولادته بل وعلى سرعة حفظه للقران الكريم.

تجارب موثقة لتأثر الجنين وسرعة حفظه للقران الكريم بسبب سماعه اثناء الحمل

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد