الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةالحقيبة الطبيةتعرف على أطعمة السعادة والحزن
تعرف على أطعمة السعادة والحزن
الحقيبة الطبيةشروحات عامةصحةمعلومات عامةمنوعات

تعرف على أطعمة السعادة والحزن

ربما يظن الكثير من الأشخاص أن السعادة حالة نفسية بحتة..

لكن الدراسات الحديثة تقول إنها حالة نفسية ترتبط بالطعام فمنها من يجلب السعادة ويكافح الاكتئاب ويطرد الطاقة السلبية.

وتؤكد الدراسات ،أن تقلب المزاج ليس مشروطًا بموقف معين فقد ينتاب الشخص مزاجًا سيئًا فجأة وبدون مقدمات..

وأثبتت الدراسات أن الشعور بالاكتئاب عادة ما يكون نتيجة فقدان الجسم لبعض العناصر والفيتامينات .

فبالإضافة إلى ميزة الطعام بجعل الفرد مستمتعاً به فهناك أيضاً اكلات تزيد هرمون السعادة على وجه الخصوص..

مما يكسبها ميزة إضافية بجعلها الفرد يشعر بالسعادة ويتخلص من الحزن لديه.

وهذا مايطرح تساؤلاً مهماً .. أين يوجد هرمون السعادة في الأكل؟؟

يقول الدكتور محمد كمال، استشاري التغذية العلاجية لـ”بوابة الأهرام”، إن هناك أطعمة تحتوي علي فيتامينات وبروتينات تعمل علي تحفيز هرمون السعادة بالجسم وبالتالي يحارب تناولها الإصابة بالاكتئاب..

لذلك سنشارك معكم في هذا المقال أطعمة السعادة، ونشرح لكم كيف تعمل على تحسين الحالة المزاجية..

وتعزيز طاقة الجسم، وتهدئة القلق والتوتر، وهي العناصر اللازمة للشعور بالسعادة.

إضافة إلى “أطعمة الحزن” حتى نتجنبها، وهي الأطعمة التي تثبط الحالة المزاجية..

وتجردنا من الطاقة، وترفع مستويات التوتر لدينا.

في البداية، وقبل الخوض في موضوع الأطعمة، علينا أن نعرف أن هناك 5 أنواع من الأدمغة لها علاقة بالشخصية، وهي:

  • الدماغ المتوازن.
  • الدماغ العفوي.
  • الدماغ المثابر.
    الدماغ الحساس.
  • الدماغ الحذر.

إذاً نجد أن كل نوع من أنواع الأدمغة يناسبه نظام غذائي معين.. وهو أحد الأسباب الرئيسة للشعور بالسعادة.

وكمثال على صحة ذلك مقدمة البرامج الأمريكية الشهيرة رايتشل راي، التي خضعت لتقييم صحة الدماغ..

وفقاً لما ذكره موقع MindBodyGreen الأمريكي، وكان دماغ راي من النوع المثابر.

ويضيف الموقع الأمريكي أنّ راي اتبعت أحد الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين ومنخفضة الكربوهيدرات، وهو نوع غير مناسب لدماغها؛ ما جعلها تعيش فترة إحباط شديد.

تعرف على أطعمة السعادة والحزن
تعرف على أطعمة السعادة والحزن

اقرأ أيضاً في لحن الحياة:

أطعمة تحتوي فيتامين c أكثر من البرتقال

كيف تكون الأطعمة مصدراً للسعادة أو الحزن؟

يقول الطبيب دانيال أمين في كتابه “أنت أسعد.. 7 أسرار للسعادة في العلوم العصبية بناءً على نوع دماغك”:

“أطعمة السعادة الحقيقية هي الأطعمة التي تمنحك شعوراً أفضل لحظياً، لكنها أيضاً تحسن حالتك المزاجية، وتعزز من مستويات طاقتك وصحتك العامة على المدى الطويل”.

ويضيف الطبيب في كتابه: “هذه الاستراتيجية البسيطة في اختيار الطعام هي الأهم من أجل الشعور بالسعادة..

فكر في الأطعمة المريحة الشائعة، مثل البيتزا أو المثلجات أو رقائق البطاطس، ستحسن حالتك المزاجية لحظياً وبسرعة كبيرة، لكنها ستحرمك من الشعور بالرضا عن نفسك لاحقاً”.

فالأطعمة الجاهزة تسعدك لحظياً فقط لأنها صُممت لذلك!

يعني ذلك أنه وبرغم انخفاض جودة تلك الأطعمة فهي خضعت لهندسة علمية تجعلها جيدة المذاق فتحفز السعادة في دماغك..

وذلك عبر تحريرها لبعض المواد الكيميائية العصبية المسؤولة عن السعادة، مثل الدوبامين..

ما يؤدي إلى أن تصبح مدمناً عليها..

وينطبق ذلك على العديد من الأطعمة الضارة مثل الشيبس والمياه الغازية وأنواع الأطعمة المصنعة الأخرى.

مما يزيد من مخاطر الإصابة بالاكتئاب، واضطرابات القلق، واضطراب فرط الحركة، ونقص الانتباه، والخرف..

إضافةً إلى مرض السكر، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والسرطان.

أطعمة السعادة:

1- الفواكه والخضراوات العضوية:

  • الموز:

تلك الفاكهة اللذيذة التي يعشقها الكبار والأطفال، وتُعرف بفوائدها الصحية واحتوائها على نسبة مرتفعة من عنصر البوتاسيوم، يحتوي الموز على “التريبتوفان” وهو مركب كيميائي يساعد على تعزيز الحالة النفسية والمزاجية..

كما يحتوي على حمض الفوليك الذي يرتبط نقصه بالشعور بالاكتئاب..

بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من فيتامين ب 6، الذي يساعد على تصنيع النواقل العصبية التي تجعل الفرد يشعر بالسعادة مثل الدوبامين والسيروتونين.

لذا فإن تناول ثمرة موز أو كوب من مشروب الموز بالحليب، سيساعد كثيرًا في التخلص من الاكتئاب والشعور بحالة نفسية أفضل.

  • التوت والفراولة:

هذه الفواكه بالذات بألوانها الزاهية ومذاقها الرائع تستطيع أن تأخذ الفرد من ظلمات أحزانه إلى أوج سعادته وتجنبه الاكتئاب.. فهي غنية بمضادات الأكسدة والمركبات الفينولية التي تتحكم وتقلل من الالتهاب المرتبط بالاكتئاب واضطرابات المزاج الأخرى.

واحتوائها على مركب الأنثوسيانين على وجه الخصوص يجعلها أطعمة تزيد الشعور بالسعادة وتخفف من أعراض الاكتئاب بنسبة كبيرة.

كما يجب التنويه هنا إلا أنه في حال لم يتم توفير هذه الفواكه طازجة، فلا داعي للقلق من الممكن شرائها مجمدة..

ولكن يجب الحرص على شراء النوعيات التي يتم فيها تجميد هذه الفواكه في ذروة نضجها للاحتفاظ بأكبر قدر من مضادات الأكسدة فيها.

بالإضافة إلى الخوخ، المانجو، الأناناس، الكيوي، والجريب والأفوكادو الغنية بالعناصر الغذائية..

تعرف على أطعمة السعادة والحزن
تعرف على أطعمة السعادة والحزن

  • السبانخ:

    تحتوي السبانخ على كميات كبيرة من حمض الفوليك المعروف بقدرته على تحسين الحالة المزاجية..

بالإضافة إلى تقليل الشعور بالتعب والاكتئاب، كما أنها مصدر غني بعنصر الماغنسيوم الضروري للحفاظ على مستوى هرمون السيروتونين أو هرمون السعادة بالجسم..

لذا يمكنك إضافة بعض أوراق السبانخ الطازجة على طبق البيض في وجبة الإفطار، وتمتع بحالة مزاجية مستقرة وفوائد صحية لا تُحصى.

  • الطماطم:

    تحتوي الطماطم على مركب اللايكوبين، الذي يمنحها لونها الأحمر اللامع..

ويعد علاجاً فعالاً في محاربة الكآبة وتحسين المزاج، لذا لا بد من تجربتها عند الشعور بأي حزن.

تعرف على أطعمة السعادة والحزن

2- الشوكولاتة الداكنة:

هل تعلم أن حبك الكبير للشوكولاتة قد يكون سببه أنها تشعرك حقًا بالسعادة؟

هناك تفسير علمي لشعورك بالراحة والسعادة كلما تناولت قطعة من الشوكولاتة..

فبالإضافة إلى مذاقها وملمسها ورائحتها اللطيفة التي قد تجلب السعادة للفرد..

تتميز باحتواؤها على مجموعة من المواد الكيميائية التي تحفز المخ لإطلاق “الأندروفين” وهو مادة تعمل على تخفيف الشعور بالألم وتحفز الإحساس بالمتعة..

هذا فضلًا على احتوائها على نسبة مرتفعة من عنصر الماغنسيوم، الذي يساعد على تخفيف حدة أعراض الدورة الشهرية..

ويؤكد العلماء أن تناول الشوكولاتة الداكنة بصفة خاصة، يجعل الجسم في حالة أشبه بالوقوع في الحب، لذا فإن سر حبك للشوكولاتة لا يتوقف فقط على مذاقها اللذيذ، فهي بالفعل تشعرك بالبهجة والسعادة.

 وفي نفس السياق فقد وجد أيضاً أن السكر المتواجد في الشوكولاتة قد يحسن من المزاج لأنه مصدر سريع لتزويد العقل بالطاقة.

الكافيين، والثيوبرومين، والأسيل إيثانول أمين (بالإنجليزية: N-acylethanolamine) وهي مادة كيميائية مشابهة للقنب، الذي يتم إطلاقهم من الشوكولاتة تم ربطهم أيضاً بتحسين الحالة المزاجية.

مركبات الفلافونويد المتواجدة بنسبة عالية في الشوكولاتة قد ثبت أنها تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، وتقلل الالتهاب، وتعزز صحة الدماغ، وكلها قد تدعم من الشعور بالسعادة.

ولكن نظراً لأن الشوكولاتة الحليبية تحتوي على مكونات مضافة مثل السكر والدهون، فتعد الشوكولاتة الداكنة خياراً أفضل للصحة..

3- الألبان:

تحتوي الألبان على “البروبيوتيك” أو البكتيريا المفيدة، التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية وتعزيز المناعة..

كما أن محتواه من الكالسيوم يساعد الناقلات العصبية في المخ على القيام بوظيفتها..

ما يجعلك تشعري بالراحة والاسترخاء، ويخلصك من الشعور بالاكتئاب والأرق..

لذا إذا كنت تبحث عن وجبة خفيفة على العشاء، فإن كوبًا من الزبادي سيمنحك الشعور بالسعادة..

ويساعد على الحفاظ على وزنك وصحة عظامك.

4- الأسماك:

تناول الأسماك بصورة منتظمة، وخاصةً الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة يساعد على تحسين حالتك المزاجية..

ويخلصك من الاكتئاب، حيث تحتوي على “الأوميجا 3” وفيتامين “ب12” وكلاهما يلعب دورًا مهمًا في تحفيز إنتاج السيروتونين..

ما يجعلك تشعر بالرضا والهدوء بعد تناول وجبة من الأسماك..

تعرف على أطعمة السعادة والحزن
تعرف على أطعمة السعادة والحزن

5- المكسرات والحبوب:

إن فوائد تناول المكسرات بما فيها الجوز، واللوز، والكاجو، والفول السوداني عند الشعور بالملل لا تعود فقط لمساهمتها في تسلية الفرد وإشغال نفسه عن كل ما يعكر مزاجه..

وإنما قد يتم عدها أيضاً اكلات تزيد هرمون السعادة..

إضافة إلى الحبوب مثل بذور اليقطين، والسمسم، وبذور عباد الشمس..

فهي تحتوي على التربتوفان، وهو حمض أميني مسؤول عن إنتاج هرمون السعادة.

أيضاً تعد بعض المكسرات والحبوب، مثل الجوز البرازيلي، واللوز، والصنوبر، مصادر جيدة للزنك والسيلينيوم..

وهي عناصر مهمة لوظائف الدماغ ويرتبط نقصها بارتفاع معدلات الاكتئاب، بالتالي قد يكون لها تأثير إيجابي على مزاج الفرد.

6- البقوليات:

إن البقوليات مثل الفاصوليا والعدس مليئة بالعناصر الغذائية التي تجعل الفرد يشعر بالسعادة..

فهي مصدر ممتاز لفيتامينات ب والتي تساعد على تحسين الحالة المزاجية عن طريق:

زيادة مستويات الناقلات العصبية مثل السيروتونين، والدوبامين، والنورادرينالين، وحمض جاما أمينوبوتريك..

والتي تعد كلها مهمة لتنظيم الحالة المزاجية وجعل الفرد سعيد.

بالإضافة إلى المساهمة بشكل رئيسي في إرسال الإشارات العصبية، مما يسمح بالاتصال المناسب بين الخلايا العصبية.

أيضاً إن البقوليات مصدر جيد للزنك، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والحديد..

وجميعها عناصر تعمل على رفع المعنويات وزيادة الشعور بالسعادة.

7- البوشار:

يحتوي البوشار على الكربوهيدرات المعقدة مع انخفاض نسبة السكر..

وهذه الكربوهيدرات تنظم تدفق السيروتونين، والذي بدوره يعزز الحالة المزاجية بشكل كبير..

* أطعمة اخرى تزيد الشعور بالسعادة:

  • الشوفان.
  • المخللات.
  • الكركم.
  • الشمندر.
  • البيض.
  • الفليفلة الحمراء.
  • جوز الهند.
  • العسل.
  • زيت الزيتون.
  • الدجاج.
  • الخوخ.
  • الليمون.
  • بذور الشيا.
  • بذور الكتان.

اقرأ أيضاً في لحن الحياة:

كيف نزيد من أفراز الدوبامين في مركز السعادة للدماغ؟ زيادة هرمون السعادة

مشروبات تجلب السعادة:

بالإضافة إلى الأطعمة هناك مشروبات تزيد السعادة أهمها:

  • الشاي الأخضر:

يعد الشاي الأخضر مثالاً على أعشاب تجلب السعادة..

لذا يستطيع الفرد شربه من أجل تحسين حالته المزاجية وتقليل التوتر لديه بكل سهولة..

وذلك بفضل احتوائه على مادة “الثيانين” التي تعمل على تقليل الشعور بالإجهاد والأرق وتحسن الحالة المزاجية

وفي نفس السياق وجد أن تناول أكثر من خمسة أكواب من الشاي الأخضر يومياً يقلل من مستويات التوتر النفسي لدى الفرد بنسبة 20% مقارنة بشرب أقل من كوب واحد في اليوم.

  • البابونج:

إذا كنت تعاني من الأرق وعدم القدرة على النوم بانتظام، لذلك ستشعر بالانفعال والعصبية في الصباح..

فإن البابونج أو كما يُعرف بالكاموميل هو علاج فعال للأرق، ويساعد على تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج والاسترخاء..

وقليل من العسل على مغلي البابونج أيضًا سيمنحك مذاقًا أفضل، ويساعد على شعورك بالراحة والسعادة.

تعرف على أطعمة السعادة والحزن
تعرف على أطعمة السعادة والحزن

  • القهوة:

هل تعلم لماذا تبتهج بعد احتساء فنجان قهوتك الصباحية؟

أشارت نتائج دراسة أجراها باحثون إلى أن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين يقي من الإصابة بالاكتئاب..

وعلى عكس المتوقع يخلصك من الشعور بالتوتر، كما أنها تساعد على زيادة معدل حرق السعرات الحرارية وخسارة الوزن..

الأمر الذي بالتأكيد سيجعلك أكثر سعادة.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد