الإثنين, نوفمبر 19, 2018
الرئيسيةشروحات برمجيةحل مسألة بطء الكمبيوتر مع شرح مفصل عن مواصفات هارد ssd
شروحات برمجيةشروحات عامةصيانة أجهزةعلوم و تكنولوجياكمبيوتر لابتوب

حل مسألة بطء الكمبيوتر مع شرح مفصل عن مواصفات هارد ssd

إن بطئ الكمبيوتر بعد فترة من الاستخدام يرجع له أسباب عديدة لكن أهمها وأكثرها هو الهارد من نوع HDD أو الأقراص الصلبة الميكانيكية
و ذلك لأنها تعتمد على رؤوس قراءة ميكانيكية الحركة إضافة إلى مجموعة من القطاعات التي يتم الكتابة عليها من خلال رأس القراءة و الكتابة
والمعلومات بشكل عام عندما تدخل إلى الحاسوب قد لا تكتب جميعها أمام بعضها البعض في نفس القطاع, لذلك فإنه في المرة القادمة التي تريد قراءة معلومات سابقة قمت بتخزينها أو تريد إقلاع جهازك
فإن رأس القراءة سوف يقوم بالدوران بسرعة معينة حسب القرص مثل 5400 لفة في الدقيقة لتجميع المعلومات و عرضها على الشاشة, و بما أن هذا العمل يتطلب وقتاً خصوصاً أنه ميكانيكي و معرض للتلف مع الزمن
لهذا جاءت فكرة ال SSD القائمة على الكهرباء الساكنة من خلال واحدات تخزين صغيرة متوضعة على القرص نفسه تدعى NAND FLASH هذه الواحدات التخزينية عالية السرعة ,
وتعتمد على بوابات منطقية من نوع NAND نفسها التي نراها في ال Flash Drives التي نحملها معنا .
– و ذلك يمكن تشبيه ال SSD بانه مجموعة من أقراص الفلاش الصفيرة مجموعة مع بعضها البعض على دارة واحدة .
– موضوع ال SSD يحتمل نقاشات أخرى و شرحاً لأمور إلكترونية عديدة , إن كنت ترغب بمعرفة المزيد أعلمنا بذلك من خلال التعليقات .

ما الإيجابيات التي سأحصل عليها من خلال إضافة SSD إلى حاسوبي؟

أولاً : بما أننا ذكرنا أن ال SSD لا يتبع نفس أسلوب الأقراص الصلبة التقليدية في القراءة و الكتابة و يخزن المعلومات وفق Blocks و كل Block يتألف من عدد من الصفحات التي يمكن أن يكون حجمها إما 512 أو 2048 أو 4096 بايت لذلك فإن سرعة الكتابة و القراءة تكون أسرع بمراحل وقد تصل إلى 100ضعف! خصوصاً عندما نتكلم عن موضوع إقلاع الحاسوب , فحسب التجربة الفرق بين حاسوبين لهما نفس المواصفات تماماً لكن أحدهما يحوي HDD و الآخر SSD هو أن الأول سرعة الإقلاع فيه تصل إلى دقيقتين , و الآخر في 5ثواني!!!!
ثانياً : الحجم الفيزيائي و ليس سعة التخزين أقصد هنا . أقراص ال SSD باتت تأتي بتقنيات متعددة و أنواع توصيل مختلفة , فمنها SATA SSD وهو الذي يوصل عن طريق كبل SATA إلى اللوحة الأم و هو يأتي بحجم 2.5 إنش مثل حجم القرص الصلب التقليدي للابتوب , و منها نوع SSD M.2 وهو يأتي بحجم قطعة رام متوسطة تقريباً و يثبت على اللوحة الأم مباشرة دون أسلاك و يتميز بسرعة نقل و كتابة أكبر من SATA SSD و النوع الآخر هو النوع الذي يثبت على PCI EXPRESS SLOT نفس المكان الذي يركب عليه كرت الشاشة و هذا هو أسرعهم!!

ثالثاً: أقراص ال SSD لا تصدر ذلك الضجيج المزعج مثلما تفعل أقراص ال HDD و ذلك لعدم وجود قطعٍ متحركة , كما أنها تتميز باستهلاكٍ أقل للطاقة و لا تصدر نفس الكمية من الحرارة التي تصدرها أقراص ال HDD.

ماذا عن السلبيات؟

نعم لكل شيء سلبيات حتى ال SSD , فمن سلبياته أولاً بما أن موضوع ال SSD جديد نسبياً ( أقول نسبياً لأن الفكرة العلمية تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي , لكن لم توجد التكنولوجيا التي تسمح بتطبيق الفكرة إلى هذا القرن ) فهو يتميز بسعر غالٍ مقارنة بالسعة التي يطرحها , فنجد الآن القرص الصلب التقليدي يأتي بسعة 1 تيرا بايت بسعر 60 دولار تقريباً , بينما ال SSD بنفس هذه السعة يعادل أضعاف هذا السعر , لكن لحسن الحظ بالنسبة للسعات الأقل بدأنا نرى انخفاضاً ملحوظاً في أسعارها و بعضها يأتي بأسعار أقل من 100 دولار بكثير و أصبحت هنالك العديد من الشركات التي تصنع هذه الأقراص من ضمنها INTEL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *