الخميس, أكتوبر 6, 2022
الرئيسيةشروحات عامةزيت الأرغان.. الذهب السائل
شروحات عامةصحةمنوعات

زيت الأرغان.. الذهب السائل

كثيرا ما نقرأ عن مكونات من الطبيعة ليس لدينا اي فكرة سابقة عنها وان وجدت فتكون سطحية وغير ملمة بأننا يمكن ومن الطبيعة استخراج دواء بأقل كمية ممكنة من الاضرار والتأثيرات الجانبية والاستغناء عن المشافي والصيدليات الخ..

اليوم في مقالنا هذا سنسلط الضوء على زيت الأرغان ونتعرف على فوائده ومضاره لعلنا نكون قد قدمنا لكم معلومة كاملة وصحيحة 100%.

زيت الارغان:

زيت الأرغان المغربي (Argan Oil) الذي يُنتج من حبوب شجرة الأرغان (Argania Spinosa) التي تُزرع عموماً في المغرب ويُطلق عليها إسم “شجرة الحياة”.

وتزعم الدراسات أن صناعة زيت الأرغان تُساعد أكثر من 3.5 ملايين شخص في المغرب على الحفاظ على حياتهم.

يعتبر شجر الارغان من الشجر النادر و يعمر أكثرمن 200 سنة ويُعد واحد من أغلى الزيوت في العالم.

منذ العصور قامت النساء المغربيات باستخدام الزيت المغربي للحفاظ على جمال بشرتهن وشعرهن، فهناك الكثير من فوائد زيت الأرغان المغربي للجمال والصحة وهو زيت يستخدم بكثرة في المطبخ التقليدي لهذه المنطقة.

اقرأ ايضا في موقع لحن الحياة:بذور الكتان كنز من كنوز الطبيعة

المكونات:

يحتوي زيت الأركان على 42.8% من حمض الأولييك، 36.8% من حمض اللينولييك، 6.0% من حمض الستيياريك، 12.0% من حمض البالميتيك وأقل من 0.5% من حمض اللينولينيك، وهي من أهم الحموض الدهنية الأساسية Essential fatty acid (الأوميغا6 والأوميغا9) Essential fatty acid.

و بالإضافة إلى هذه الأحماض الدهنية الأساسية فإنه يحتوي على التوكوفيرول الشكل الفعال لفيتامين اي=Vitamin E فيتامين إي، السكوالين، الستيرويدات، الكاروتين والفينولات.

فإن مجرد قطرة أو قطرتين بامكانها أن تغذي الشعر والجلد طوال اليوم، فهو يساهم في علاج التهابات الجلد، ولدغ الحشرات والطفح الجلدي وغيرها من الفوائد التي سيتم مناقشتها في هذا المقال.

الأنواع:

يوجد نوعان من زيت الأركان بشكل عام:

1- فالأول الذي يستعمل عادة في تحضير الطعام والمكون الأساسي لأملو، لونه بني داكن وذو طعم قوي وذلك راجع إلى تحميص لوز شجر الأركان قبل أن يتم استخلاص الزيت منه.

2- وأما بالنسبة للثاني ذو اللون الأصفر الذهبي بسبب استخلاص الزيت من لوز شجر الأركان دون تحميص، فإنه يستعمل كمرطب للبشرة ويدخل كمركب مهم في الصناعات التجميلية الراقية.

خصائص الزيت الخاص بالطعام:

لديه نكهة معتدلة حارة وتشابه طعمته زيت بذور اليقطين، ولأنه يُعد كزيت غير مشبع فهو صحي للقلب وله فوائد مماثلة لزيت الزيتون.

يتم تحضيره بعصر الثمار بعد تحميصها وتحميص وعصر ما تبقى من العصرة الأولى على البارد يمكن تمييز هذا الزيت بلونه البني المائل للحمرة، ورائحته القوية الواخزة والواضحة. ويكون سعره أرخص نوعا ما. إن لهذا الزيت طعم يجمع بين طعمي اللوز والبندق، وله فوائد عديدة على مستوى النسيج الضام وضبط مستوى الكولسترول بالجسم وخواص مضادة للأورام.

أفضل وقت لاستخدام زيت الأرجان وأفضل امتصاص له يكون على بشرة نظيفة تماما وعلى شعر نظيف تماما، خصوصا بعد الاستحمام فهو يُمتص بسهولة ولا يترك أثرا وتكون الفائدة أفضل والنتائج أسرع في الظهور.

 

فوائد زيت الأرغان الخاص بالتجميل:

  • إنخفاض نسبة الكوليسترول في الدم:

يُعد زيت الأرغان من الزيوت الغنية بالستيرول النباتي والذي لا يتواجد في أي زيت نباتي آخر، وتساعد هذه الستيرويدات النباتية على التقليل من الالتهاب في الجسم.

 

كما أنها تمنع من امتصاص الكوليسترول من الأمعاء، وتعزز الدورة الدموية ويساعد على تعزيز مناعة الجسم، وبالإضافة إلى ذلك فالأحماض الدهنية غير المشبعة والتي تسمى الفيتوستيرول تعمل على زيادة مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم.

  • التئام الجروح:

زيت الأركان قد يسرع من عملية التئام الجروح، وذلك حسب الدراسات التي أجريت على الفئران التي أصيبت بالحروق من الدرجة الثانية ولكن هناك حاجة إلى البحوث البشرية.

  • عملية الهضم:

في حال كان الشخص يعاني من عسر الهضم بشكل منتظم فمن الممكن استخدام زيت الأرغان وذلك لأنه يعمل على زيادة تركيز إنزيم البيبسين في عصارة المعدة، والذي سيسهل عملية الهضم، بالإضافة إلى إحتوائه على مركبات الفلافانويد ومضادات الأكسدة التي تقلل من الالتهابات داخليًا وخارجيًا

  • ترطيب البشرة :

يعتبر زيت الأرغان مرطباً للبشرة، ومكافحاً للشيخوخة، وظهور التجاعيد، وذلك بوضع قطرة واحدة منه على البشرة وتدليكها به، ووضع قطرة أُخرى تحت العينين مما يساعد على إبقاء هذه المنطقة الحساسة رطبةً، نظراً لاحتوائه على فيتامين أ، هـ، اللذان يساعدان في ترطيب البشرة، بحيث تمتصه البشرة بشكلٍ سريع، ولا يترك منه بقايا زيتية.

يمكنك أيضًا استخدام زيت الأرغان كمرطب للجسم كاملا. يمكنك إعداد مرطب جميع مكوناته طبيعية وبذلك تتجنب المواد الكيميائية التي تتواجد في معظم المستحضرات والمرطبات.

قم بإضافة بضع قطرات من زيت أركان الى احدى هذه المكونات: جوز الهند، زيت الزيتون، الجوجوبا، اللوز الحلو أو السمسم. وإذا كان لديك بقع جافة على كعبك، أو كوعك أو مناطق أخرى، قم بتدليك قطرة إضافية في تلك المناطق للتخفيف.

يمكنك ايضا عمل مرطب ليلي وذلك بعد تنظيف بشرتك بمنظف طبيعي بالكامل، اسكب قطرة واحدة في راحة يدك لتدفئتها. ضعها في حركة دائرية على وجهك وعنقك، يمتص زيت الأركان بسرعة ولا يترك مخلفات.

في أشهر الشتاء أو في المناخات الجافة، قد تحتاج إلى قطرة ثانية ولكن تذكر أن لا تكثر منها. هذا الزيت لطيف وامن للاستخدام حول العين.
ضع قطرة واحدة على وجهك، باستخدام الطبطبة، بدءا بالانف والعودة إليه مرة اخرى. ثم ضع قطرة تحت عينيك بنفس الطريقة بلطف.
يمكن لفيتامين (أ) وفيتامين (هـ) أن يساعد على تقليل التجاعيد الدقيقة والحفاظ على رطوبة هذه المنطقة الحساسة.

  • تقشير البشرة:

يمكنك صنع مقشر طبيعي من زيت الأرغان بأقل كلفة بكثير من ما يمكنك شراؤه في المتجر.
قم بخلط ملعقة كبيرة من السكر البني مع بضع قطرات من زيت الأرغان بيدك. افرك وجهك بحركة دائرية لمدة دقيقتين إلى أربع دقائق؛ إيلاء اهتمام خاص للمناطق المعرضة لحب الشباب والمناطق الجافة. اشطف مع الماء الدافئ واتركها حتى تجف.

يساعد التقشير المنتظم على إزالة خلايا الجلد الميتة والحد من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويمنحك بشرة أكثر شبابًا وأكثر نعومة. وبمساعدة السكر البني، يتم امتصاص العناصر الغذائية لزيت الأرغان بسهولة في بشرتك.

استخدم هذا المقشر ايضا إذا كان لديك كوع أو كعوب جافة  (أو خلال باديكير في المنزل)، امزج قليلاً لتدليك الجلد الجاف والتخلص من الجلد الميت.

  • علاج حبّ الشباب:

قد تكون الكريمات الكيمائية المستخدمة لمعالجة حبّ الشباب مكلفة نوعاً ما، وتسبب على المدى البعيد ضرراً على صحة البشرة، لذا إن استخدام المواد الطبيعية أفضل.

وجود حمض اللينوليك العالي في زيت الأرغان يمنع حدوث الالتهابات المتسببة في ظهور حبّ الشباب، كما ويساعد على تهدئة خلايا الوجه المتضررة، وبالتالي يعمل على مكافحة حبّ الشباب، نظراً لخصائصه المضادة للأكسدة والجراثيم والفيروسات أيضاً.

وعلاوةً على ذلك فإنه لا يجدي نفعًا في حال كان حب الشباب هرموني.

  • مكافحة الشيخوخة :

استخدم زيت الأرغان منذ القديم في مكافحة الشيخوخة، عن طريق الحد من الالتهاب والإجهاد التأكسدي، كما أنه يعمل على إصلاح البشرة عند وضعه مباشرة عليها ويزيد من مرونة وترطيب الجلد عند النساء بعد انقطاع الطمث.

وذلك بحسب دراسة أُجريت على مشاركين ممن هم في سن اليأس.

  • الحصول على شعر جميل:

يحسن زيت الأرغان من جودة الشعر عن طريق منع تلف الذي القشرة الخارجية لعمود الشعرة والحرص على الحفاظ على الأصباغ الطبيعية المعروفة بالميلانين والتي تعطي اللون للشعر، وبسبب إحتوائه على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تساهم في تقوية وتنعيم الشعر وإعادته لمعانه ونعومته الطبيعي.

إذا كان شعرك جافًا وهشًا، فقم مرة واحدة في الأسبوع بعلاج عميق مع زيت أركان طوال الليل. سخن 4-10 قطرات في يديك قبل تدليك فروة رأسك.
استمر بتطبيق جميع الطيات على الأطراف وقم بتدوير الشعر في الاعلى وضع قبعة الاستحمام. حرارة جسمك الطبيعية المحفوظة في القبعة ستساعد الزيت على الاختراق، مع الحفاظ على غطاء الوسادة الخاص بك خاليًا من الزيت. في الصباح، اغسل شعرك واشطف حتى تختفي كل البقايا.
إذا كنت تعاني من قشرة الرأس أو فروة الرأس الجافة، قم بإجراء علاج ليلي مرتين أسبوعيًا حتى تختفي القشرة. استمر في العلاجات الأسبوعية أو حسب الحاجة

  • علاج الأظافر:

حيث يُعتبر علاجاً مثالياً للأظافر، وذلك بوضع نقطة منه على كل أظفر وفركه جيداً، ثم غسل الأظافر بشكلٍ جيد، فهذا يساعد في بقائها رطبةً ويحافظ عليها.

  • يعالج مشاكل الشفاه

يمكن لزيت الاركان ان يعالج مشاكل الشفاه وقد يكون بديلا لبلسم الشفاه، افرك قطرة الى قطرتين وامسح أي فائض.
هذا لن يخفف فقط من الشقوق، ولكن أيضًا يحافظ على شفاهك ناعمة وطرية.
حافظ على زيت الأركان في متناول يدك أثناء الشتاء لمنع تشقق الشفاه.

  • يكافح السرطان:

كانت هناك العديد من الدراسات حول قدرة زيت الأركان على محاربة السرطان وأمراض أخرى. تساعد مستويات عالية من مضادات الأكسدة في الزيت على حماية البشرة من الجذور الحرة التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان الجلد.
كانت هناك أيضا دراسات عن قوة الشفاء من زيت الأركان ضد سرطان القولون والمثانة وسرطان البروستاتا، فضلا عن النمو السرطاني في جميع أنحاء الجسم والتي قد تنجم عن العدوى أو الالتهاب.

 

  • فوائد اخرى:

– يفيد في الوقاية من خطوط الحمل على جلد البطن وعلاجها.

– مفيد جدا في حالة الخطوط البيضاء والتشققات.

– يرمم الحاجز الجلدي.

– آمن تماما للاستخدام على بشرة الاطفال.

أضرار زيت الأرغان المغربي:

على الرغم من فوائد زيت الأرغان المغربي للجمال والصحة وعلى إعتباره آمن من خلال الإستعمال والاستخدام الموضعي، إلّا أنه قد يتسبب ببعض أشكال الحساسية والذي يُعرف باسم التهاب الجلد التماسي وتكون المنطقة محمرة وشديدة الحكة بالإضافة إلى الطفح الجلدي.

بالإضافة إلى تطوّر مرض جلدي يُعرف بالورديّة أو Rosacea، كما أنه يسدّ المسام الجلديّة وقد يُساهم في ظهور ما يُعرف “بالرؤوس السوداء” أو Blackheads.

كما يحتوي زيت الأرغان على توكوفيرول والذي يُعد نوع من فيتامين ج والذي يعمل على إبطاء تخثر الدم ويتفاعل أيضًا مع مضادات التخثر كالوارفارين، وهذا يعتمد على تركيز توكوفيرول في زيت الأرغان والذي يكفي للتحريض هذا التفاعل.

كما أن البعض ذكر تعرّضه للكثير من الحكّ أو للطفح الجلديّ بعد استعمال هذا “الذهب السائل”.

والبعض الآخر يوافق على استعمال زيت الأرغان شرط الاعتدال، وبعد التأكّد من أنه صاف مئة في المئة ولم تتخلّله مواد أخرى أثناء الصناعة. ويُمكن التأكد من ذلك من خلال ثمنه، أي أن الزيت المعروض بثمن رخيص يُثير الشكوك.

أردنا أن نكون أكثر بساطةً وأن “نقولها متل ماهيي”: “ما في شي إسمو زيت أرغان أصلي رخيص!” ويعود ذلك إلى الساعات الطويلة لصناعته وندرة وجود شجرته.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد