الرئيسيةالحقيبة الطبيةسرطان الدم اللوكيميا leukemia ماهو؟!
الحقيبة الطبيةصحة

سرطان الدم اللوكيميا leukemia ماهو؟!

سرطان الدم هو من أكثر أنواع السرطانات شراسة، وهو الأكثر شيوعًا بين الأمراض السرطانية، وهو مرض يهاجم خلايا الدم وخاصة البيضاء منها ( جهاز المناعة )كما أنه يصيب الخلايا المسؤولة عن تكوين خلايا الدم سرطان الدم هو تكاثر هائل غير طبيعي لخلايا وكريات الدم ، وينتشر سريعًا إلى جميع خلايا الدم ، وكذلك الخلايا المصنعة للدم كالنخاع العظمي وكذلك الجهاز الليمفاوي.فالعدد الطبيعي المعتاد لكريات الدم البيضاء في جسم الإنسان السليم، يتراوح ما بين خمسة آلاف إلى عشرة آلاف خلية.وفي حالة الإصابة بسرطان الدم ،يزيد العدد بطريقة سريعة ، ليصل إلى 30 ألف، وفي الحالات المتقدمة من المرض قد تصل إلى 100 ألف خلية.يطلق على سرطان الدم ابيضاض الدم نتيجة طغيان كرات الدم البيضاء، على باقي مكونات الدم ، وكذلك يسمى اللوكيميا Leukemia.تكون كرات الدم المتكاثرة بشكل غير طبيعي في سرطان الدم غير مكتملة النضج ، حيث يتوقف نموها في أحد الأطوار ، لذلك عند فحصها تحت الميكروسكوب تظهر متباينة في الشكل والحجم والنمو .

يقسم مرض سرطان الدم إلى عدة أنواع . فهو يصنف حسب شدة المرض، ومدى تقدمه إلى ..سرطان الدم الحاد ، والمزمن ،

أما بالنسبة لنوع الخلايا المصابة فيصنف إلى سرطان الدم الليمفاوي ، وسرطان الدم النخاعي.

1 – سرطان الدم الحاد

وهو نوع من السرطانات التي تظهر فجأة وتتطور الأعراض بسرعة، وإذا لم يتم اكتشافه مبكرًا وعلاجه بسرعة ، ستتدهور حالة المريض.

2 – سرطان الدم المزمن

وهو سرطان يتطور بشكل بطيء ، ولا تظهر الأعراض بنفس سرعة سرطان الدم الحاد ، بل قد تستغرق سنين طويلة قبل الظهور ،

3 – سرطان الدم الليمفاوي

وهو سرطان يهاجم خلايا الجهاز الليمفاوي المصنع للدم ، والمسؤول عن مناعة الجسم ضد الأمراض، لذلك يصيب هذا السرطان الطحال والغدد الليمفاوية.

4 – سرطان الدم النخاعي

وهو سرطان يستهدف إصابة خلايا النخاع العضمي المسؤولة عن تكوين خلايا الدم الحمراء ، وكرات الدم البيضاء ، والصفائح الدمويةوبكل الأحوال فإن كل هذه الأنواع من السرطانات الدموية قد تجعل جسم الإنسان إلى جسم هش وعرضة للإصابة بكثير من الأمراض او قد تؤدي إلى الموت .

العلاج الكيميائي .. إن العلاج الكيميائي لهذا المرض هو فالحقيقة ينطبق عليه مقولة ( آخر العلاج الكي) بمعنى اخر انه عندما يستحكم اليأس عند المعالج للجرح فأنه يقوم بكي الجرح بحديدة من نار لأنه نفذ ما عنده  من طرق لمعالجة هذا الجرح .لان العلاج الكيميائي له مضاعفات تؤدي إلى إصابة أجهزة وانسجة ليست بالهينة على الانسان بسبب مضاعفات هذه العلاجات المميته وإليكم  التفصيل.

أخطر الأعراض للعلاج الكيميائي :

1 – الهزال البدني والعضلي Cachexia:

اي اِعْتِلَال عَامّ مَصْحُوب بِهُزَال بِسَبَب مَرَض

وهذه أحد الأعراض السلبية الشائعة.

فيبدأ بهزال في العضلة الصدغية على جانبي الرأس ، مما جعل المصاب مميزا ،

خاصة بعد زوال الطبعة الدهنية فتبدأ العظام بالبروز ، ناهيك عن باقي عضلات وبدن المصاب .

2 –  تقلص عدد خلايا الدم:

يؤثر معظم العلاج الكيميائي على نخاع العظم  bone marrow حيث تصنع خلايا الدم.

3 – نقص الكريات الحمراء :

يؤدي إلى فقر الدم anemia،  أنيميا ؛ فقر الدم الحاد

ونقص خلايا الدم البيضاء leukopenia

يؤدي إلى ضعف مناعي يجعل الجسم أكثر عرضة للعدوى والالتهابات، ونقص في الصفائح الدموية thrombocytopenia

يؤدي إلى النزف والتكدم السهل للجسم.

4 – فشل الأعضاء Organ damage:

بعد العلاج الكيميائي يؤدي إلى التاثير على عضلة القلب بشكل دائم، وغيره قد يؤدي إلى تليف رئوي دائم وغيره يؤدي إلى فشل كلوي وغير ذلك خاصة ان استخدم بجرعات عالية. لذا يجب اتخاذ القرار الطبي المناسب في موازنة أخطار العلاج عن أعراض المرض نفسه في حالة عدم العلاج.

5 – العقم:

اخذ العلاج الكيميائي لمدة طويلة تزيد من نسبة تطور سرطان الدم إثر العلاج المطول نفسه على مدى سنوات ، ومن الممكن ايضا ان تؤدي هذه العوامل إلى العقم.

6 – متلازمة انحلال الخلايا السرطانية Tumor lysis syndrome:

تعد هذه المتلازمة من أحد مضاعفات العلاج الكيميائي فعند موت الخلايا السرطانية تتحلل مخلفاتها في مجرى الدم خاصة في سرطان الدم والغدد الليمفاوية الأمر الذي قد يؤثر سلبا على أعضاء الجسم مثل القلب والكلى .

عافانا الله وإياكم ونتمى الشفاء العاجل لمرضانا..

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد