الإثنين, فبراير 17, 2020
الرئيسيةمعلومات عامةماهو السر وراء اختلاف اتجاه الازرار بين النساء والرجال
معلومات عامةمنوعات

ماهو السر وراء اختلاف اتجاه الازرار بين النساء والرجال

هل سبق لك أن لاحظت أن تموضع الأزرار في قمصان النساء يختلف عن تموضعها في قمصان الرجال؟!

الأمر ليس مجرد تمييز بين الجنسين في الملابس وإنما له جذور تاريخية، اختلف البعض حولها ،ففي البدء كانت الأزرار مجرد زينة للملابس، إذ لم تكن لها وظيفة ربط الملابس بعضها ببعض، وكانت الأزرار تقتصر فقط على طبقة الأغنياء لأنها كانت غالية الثمن، فقط ابتداء من القرن 13 أصبح للأزرار وظيفة عملية.

ترجح إحدى الفرضيات سبب تواجد أزرار الرجال على اليمين كون الرجال في القرن 16 كانوا مايزالون يستخدمون السيوف في المعارك، وبما أن أغلب الرجال يستخدمون يدهم اليمنى في مسك السيف كانوا يستخدمون يدهم اليسرى في فك أزرار قمصانهم وستراتهم بسرعة، ليكونوا قادرين على الحركة بشكل أسلس. لذلك كان إجباريا على الخياطين في ذلك الزمن وضع الأزرار في الجانب الأيمن.

كما يقال إن الرجال كانوا يتمكنون بسهولة من إدخال يدهم اليمنى بين زري القميص أو السترة لتدفئتها، بعد استخدامها مطولا في المسايفة، وكمثال على ذلك صورة نابليون بونبارت الشهيرة وهو يدخل يده اليمنى بين زري سترته ،وقد أمر نابليون أن تزرر كل قمصان النساء على الجانب المعاكس، لأنهن كن يضعن أيديهن في قمصانهن ليسخرن منه، لا يمكن للنساء السخرية منه بعد الآن.

الأمر كان مختلفا لدى النساء في تلك الفترة، إذ اعتدن في الطبقات الغنية أن يرتدين ملابسهن بمساعدة الخادمات، اللواتي كن يستخدمن اليد اليمنى في تزرير الملابس، وبالتالي كان أسهل بالنسبة لهن تواجد الأزرار على اليسار  لمساعدتهن على تركيب أو فك أزرار تلك الأزياء المفصلة.

بعد ذلك أرادت النساء الأقل ثراء نسخ نمط النساء الثريات بوضع الأزرار على اليسار.

بينما ترجح فرضية أخرى وجود أزرار قمصان النساء على اليسار لكون الجهة المفتوحة بين الزرين تظهر مناطق من أجساد النساء، فكن يضعن الأزرار في اليسار لأن العادات حينها كانت تحتم على النساء التواجد يسار أزواجهن، وبذلك يكون الزوج وحده من يمكن له النظر إلى تلك المناطق المكشوفة من جسد زوجته.

وذهبت فرضية أخرى لتقول أن للأمر علاقة بامتطاء النساء للخيل في وضع جانبي، إذ وضعت أزرارهن على الجانب الأيسر حتى لا يتسرب الهواء البارد من قمصانهن. كما أن هناك رأي آخر بهذا الشأن يتعلق بالرضاعة، إذ يقال إن النساء يحملن أطفالهن باليد اليسرى ويفتحن أزرار القميص باليد اليمنى لإرضاعهم، وعندما تتواجد الأزرار في اليسار سيكون ذلك أسهل بالنسبة لهن.

اتسمت ملابس النساء بالعديد من الخصائص القريبة لملابس الرجال في محاولة لإثبات أن النساء متساويات مع الرجال.

إلا أنهن أردن مع ذلك بعض اللمسات التي تظهر أنهن في الواقع مختلفات عن الرجال. وضع الأزرار في الجانب الأيسر كان أحد أساليب التعبير عن هذا الشعور.

لم تكن هناك معايير موحدة حتى بدأ عصر الإنتاج الكبير، ورأى حينها المصنعون أنها استراتيجية إنتاجية جيدة لإنتاج ملابس مختلفة لكل نوع.

ها نحن قد عرضنا لكم عدة اساطير عن هذا السؤال

ماهي الفرضية الاكثر إقناعاً بالنسبة لك ؟؟!

يرجى مشاركتنا رأيك ..

اترك تعليقاً