الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةالحقيبة الطبيةماهو سبب تضرر الشبكية من النظر إلى الكسوف؟
الحقيبة الطبيةصحةعلوم و تكنولوجيامدونات وتدوين ومواقعمعلومات عامةمنوعات

ماهو سبب تضرر الشبكية من النظر إلى الكسوف؟

شهدت معظم الدول العربية اليوم كسوف جزئي للشمس وبرغم التنبيهات المستمرة من جميع وسائل الإعلان المرئية والمسموعة والمكتوبة من  مخاطر صحية قد تصل الى عمى المؤقت او الدائم بسبب النظر المباشر إلى الشمس ، وعلى الرغم من أنها تجربة مدهشة ، إلا أننا قد شاهدنا عدة حالات فقدان رؤية الألوان بشكل جزئي أو كلي وحالات من العمى الكامل ، فما السبب وراء ذلك؟؟

عمى الكسوف:

تقع شبكية العين في الجزء الخلفي من العين ، تنقل صوراً لما نراه إلى العقل. ويمكن لضوء الشمس أن يتلف أو يدمر الخلايا الموجودة على شبكية العين، مما يؤدي إلى اعتلال الشبكية الشمسي، المعروف أيضا باسم “عمى الكسوف”.

ماذا يحدث للعين عند النظر إلى الشمس خلال الكسوف؟

يمكن أن يؤدي النظر مباشرة إلى الشمس إلى إتلاف عينيك في أي وقت، لكنها ليست مشكلة في العادة، ففي ظل الظروف العادية لا تستطيع النظر مباشرة إلى الشمس، ولكن خلال الكسوف يمكن النظر مباشرة إلى الشمس من دون الشعور بأي إزعاج، كيف يحدث ذلك؟

سبب ذلك ، أن وسائل حماية العين الطبيعية تعمل بكفاءة عالية فيحدث إنقباض لا إرادي في عضلات الجفون لتغلق على مقلة العين، كما تضيق الحدقة بشكل يمنع آشعة الشمس الضارة من إيذاء أنسجة العين.

ولكن مع كسوف الشمس فإن الشخص المبصر يستطيع النظر لهذا الجزء من قرص الشمس نتيجة لانخفاض حدة هذه الاشعة، مما يسمح بإطالة فترة النظر لظاهرة الكسوف بدون أن تعمل خطوط الدفاع الطبيعية المسئولة عن حمايه العين. و ذلك يؤدي إلى دخول حزمة من الأشعة يتراوح طولها من 380 الي 1400 نانو ميتر.

حيث تمتص الأشعة القصيرة علي مستوي القرنية و العدسة البلورية بينما تصل الأشعة الأطول الي الشبكية  وخاصةً الخلايا المخروطية و العمودية المسئولة عن دقة الصور المرئية و يؤدي ذلك الي تفاعل كيميائي ضوئي مماثل للحرق الناتج من اشعه الليزر وضرره يؤدي إلى إصابة مركز إبصار الشبكية. وذلك أنه نظراً لعدم وجود مستقبلات ألم في الشبكية فإن الناظر الي كسوف الشمس لا يشعر باي نوع من أنواع الألم مما يشجع على إطالة النظر إلى كسوف الشمس ويزيد من شدة الإصابة للشبكية مما ينتج عنه إنخفاض حاد للرؤية المركزية للشخص المصاب.

أعراض تلف العين الناجم عن الكسوف الشمسي:

أضرار النظر إلى الكسوف لا تظهر مباشرة بل في اليوم التالي، وبينها:

  • فقدان الرؤية المركزية
  • تغير رؤية الألوان
  • الرؤية المشوهة

في حالة تلف العين بسبب الكسوف ، عادة ما يتم تجنب الرؤية المحيطية، مع حدوث معظم الضرر في مركز رؤيتك.

 

اقرأ أيضاً على موقع لحن الحياة :

صلاة الكسوف فضلها وكيفية تأديتها

أسباب رفة العين بين الخرافة والحقيقة

 

يمكن أن يكون اعتلال الشبكية الناتج عن الكسوف:

  • فورياً ودائماً.
  • فورياً وقابل للعكس.
  • متأخراً ومتقدماً.

وتشمل أعراض عمى الكسوف ما يلي:

  • ضعف الرؤية.
  • النقاط العمياء.
  • تشويه الأشكال.
  • تغيير أو تلوين إدراك اللون.
  • الحساسية للضوء.

علاج أضرار كسوف الشمس في العين:

لسوء الحظ، لا يوجد علاج لإعتلال الشبكية الكسوف. إذا كنت تعتقد أنك عينيك قد أصابهما الضرر من خلال النظر إلى الشمس، فقم بما يلي:

  • توقف عن النظر إلى الشمس.
  • ادخل إلى غرفة مظلمة وأرح عينيك.
  • المتابعة مع مقدم الرعاية الأولية الخاص بك في غضون يوم إلى 3 أيام.
  • المتابعة مع طبيب العيون للاختبار لتحديد مدى الضرر.

قد تتعافى رؤيتك في غضون بضعة أشهر بعد التلف الناتج عن أشعة الشمس، ولكن لا يوجد ما يضمن ذلك.

نظارات الكسوف :

النظارات الشمسية العادية أو المرشحات الشمسية المحلية الصنع ليست آمنة لمشاهدة الكسوف لأنها تنقل ضوء الشمس بمعدل مرتفع بآلاف المرات.

مشاهدة الكسوف بأمان:

  1. تحقق من نظارات الكسوف قبل استخدامها. إذا رأيت أي خدوش أو تلف، فلا تستخدمها، وفقا للأكاديمية الأميركية لطب العيون.
  2. اتبع التعليمات التي تأتي مع نظارات الكسوف.
  3. راقب الأطفال للتأكد من أنهم يستخدمون نظارات كسوف الشمس بشكل صحيح.
  4. قم بتغطية عينيك بنظارات الكسوف قبل النظر إلى الشمس، انظر بعيدا قبل إزالة نظارتك.
  5. لا تستخدم أبدا كاميرا أو منظارا أو تلسكوبا للنظر إلى الكسوف، حتى لو كنت ترتدي نظارات الكسوف، لأن هذه الأجهزة تكثف أشعة الشمس وتتلف نظارات الكسوف وعينيك.

تعليق واحد

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد