الرئيسيةشروحات إسلاميةآداب الطعام الواردة في السنة النبوية
شروحات إسلاميةشروحات عامة

آداب الطعام الواردة في السنة النبوية

تعلم سنن الطعام التي وردت عن رسول  الله

اهتم الإسلام بالإعداد النفسي للإنسان بأن شرع للمسلم جملة من الأذكار التي تربطه بالله تعالى وتحقق دافعاً معنوياً ونفسياً قوياً للملتزم :{أَلَا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} وعندما يلتزم بهذه الأذكار ويعمل بكل التوجيهات النبوية الوارة يجد في نفسه لذة الطاعة، وراحة النفس إضافة إلى الثواب الجزيل من الله تعالى، وفوق ذلك كله قوة الأرتباط بالله تعالى.
غسل اليدين قبل الطعام وبعده
_ لما ورد عن سلمان الفارسي رضي الله عن قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم «بركة الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده» وعن أنس رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول«من أحب أن يكثر خير بيته فليتوضأ إذا حضر غذاؤه وإذا رفع» ولا يخفى مافي ذلك من الفوائد الصحية، إلى إبعاد الشيطان الذي يشارك الإنسان في كل شيء مما يقلل البركة.
التسمية في أول الطعام والحمد في أخره
_لما ورد في حديث عمر بن أبي سلمة رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم «سم الله وكل بيمينك، وكل مما يليك» فإذا نسي الشخص أن يذكر أسم الله بعد أن شرع في الاكل فليقل «بسم الله أوله وأخره» كما ورد في حديث عائشة رضي الله عنها وعن أبي أمامة رضي الله عنه «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع مائدته قال : الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، غير مكفي، ولا مستغنى عنه ربنا»

إقرأ أيضاً في لحن الحياة

السيكوباتية كاعتلال نفسي

أفضل الصدقات وأبسطها

إيقاف عمل أداة التعرف على الوجه في facebook وهذا هو السبب

ألا يعيب طعاماً قدم إليه
_لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال «ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط، إن اشتهاه أكله، وإن كرهه تركه» وذلك لما في عيب الطعام من الكبر والرعونة والترف، وما في ذمه من احتقار للنعمة التي ينبغي أن تصاب بحمد الله وشكره، والقناعة بالقليل منها ففي حديث حابر رضي الله عنه «أن النبي صلى الله عليه وسلم سأله أهله الأدم فقالو ما عندنا إلا خل، فدعا به فجعل يأكل ويقول نعم الادم الخل، نعم الأدخل الخل»
أن يأكل بيمينه ومما يليه
_ورد عن عمر بن ابي سلمة رضي الله عنها قال «كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي رسول الله صلى عليه وسلم يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك»
ألا يأكل متكئاً
_عن أبي جيفة وهب بن عبد الله (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا أكل متكئاً»وذلك لما فيه من الضرر الصحي وظواهر الكبر والتعالي واستحباب التحدث على الطعام لحديث جابر الذي سبق إيراده حين سأل (صلى الله عليه وسلم) عن الادم فقالوا ما عندنا إلا خل فدعاه به فجعله يأكل منه ويقول نعم الأدم الخل» كنا صح عن صلى الله عليه وسلم أنه كان يتحدث إلى أصحابه وهو ياكل على المائدة في أكثر من مناسبة
استحباب لعق الأصابع بعد الأكل 
_لما ودة في حديث ابن عباس رضي الله عنهما «إذا أكل أحدكم طعاماً فلا يمسح أصابعه حتى يلعقها» وفي حديث جابر (رضي الله عنه)«ان رسول الله صلى الله وسلم أمر بعلق الاصابع والصحفة وقال إنكم لا تدرون ي اي طعامكم البركة»
ألا يبدأ بالطعام قبل من هو أكبر منه
_لما رواه مسلم حذيفة (رضي الله عنه) قال«كنا إذا حضرنا مع الرسول صلى الله عليه وسلم طعاماً لم نضع أيدينا حتى يبدأ رسول الله صلى عليه وسلم فيضع بده»
أن يدعو لمضيفه إذا فرغ الطعام
_لما روي عن أنس (رضي الله عنه)«أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلى سعد بن عبادة (رضي الله عنه) فجاء بخبز وزيت فاكل ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم (أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة)

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد