الرئيسيةتعليم الاطفالأسرار في التربية جعلت الجميع يندم على عدم معرفتها
تعليم الاطفالشروحات عامةمعلومات عامة

أسرار في التربية جعلت الجميع يندم على عدم معرفتها

نتساءل في كثير من الأحيان لماذا بعض الآباء نجحوا في تربية أبنائهم أكثر من غيرهم? ما هو سر ذلك النجاح ?

لقد جمعت في هذا المقال أهم النقاط التي تميز بها الآباء الناجحون ..

هل اتبعوا أساليب تربية حديثة…هل لجأوا إلى أخصائيين تربويين …

1_ الدعاء

في أحد المساجد كان ثلاثة أخوة محافظين على صلاة الجماعة في كل وقت وفي أحد الأيام التقى الإمام بوالدهم وسأله:

ما السر في أن أولادك محافظين على الصلاة دائما … وأنت شخص عادي لست بشيخ ولا داعية ..فأجاب الأب: أنا من قبل أن أتزوج كنت بعد كل صلاة أدعو ب “رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي” نعم اخوتي التربية من الأمور العظيمة التي لا يمكن أن ننجح فيها بدون طلب العون والتوفيق من الله .

2_ اختيار زوج مناسب

من الجيد أنه عندما يقدم أي شاب أو فتاة على الزواج الأخذ بعين الاعتبار هل هذا الشريك مناسب ليكون قدوة لأولادي?

هل يحمل بعض الصفات التي أحب أجدها في أولادي?

هل هذا الشريك لديه الهدف في بناء أسرة أم أنه حين أقدم على الزواج لم يفكر سوى بنفسه?

أحد أهداف الزواج هو التكاثر وبناء أمة قوية ..والأمة القوية أساسها الأسرة …

3_ إشباع الطفل عاطفيا

الطفل الذي يحرم الحنان والأمان في صغره لن يكون ناجحا عندما يكبر..لابد أن يعيش ابنك بين أحضانك ..فالرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم على سبيل المثال : أكثر ما يعطي الطفل الحنان لما فيها من الاحتضان الطويل ..

احتضن طفلك كثيرا…وغني له ..دعه قريب منك …لا تحرمه من قبلاتك ..على يديه وجبينه وحتى قدميه ..أعطه كل ما لديك من حب .

4_ لا تهمل طفلك في أول ٥ سنوات

يؤكد التربويون وعلماء النفس أن السنوات الخمس الأولى في حياة الطفل يكون فيها البناء الأساسي لمستقبل الطفل..ولها الأثر العميق في حياته …

في حين نرى أن الكثير من الآباء يهملون أبناءهم في هذه السنوات بحجة أن هذا العمر للعب وليس للتربية .

5_ ما تريد أن تعلمه لابنك ابدأ فيه بنفسك

يتعلم الطفل بالتقليد لا بالنصائح وأنت بطل ابنك ..وهو يقلدك ويطبق كل تصرافاتك والأب أكثر من الأم …من التناقض أن تطلب من ابنك الهدوء وأنت تصرخ بأعلى صوتك ..من التناقض أن تريد من ابنك أن لا يتعلق بالجوال وأنت طوال الوقت تستعمله …

ألم ترى ابنك حين تصلي يحاول تقليدك رغم أنه لا يدرك الصلاة..ألم تراه يقلد مشيتك ..يردد كلماتك..ويحب من تمدح ويكره من تذم ?
كل الاولاد هكذا …فابدأ بنفسك .

6_ لا تسمح لأحد أن يتدخل في تربية ابنك

تضيع أفكار الطفل حين تتعدد الأساليب والتوجيهات فيعود لا يدرك الصواب من الخطأ …ويعاني في المستقبل من التشتت وعدم الاتزان النفسي فلا يدرك ماذا يفعل ..

واعتذر لقسوة الكلام أكثر الأشخاص الفاشلين هم الذين تدخل في تربيتهم أناس محيطون بهم .

7_ علم ابنك أن يكون بارا بك

الكثير من الآباء يشتكون إهمال أولادهم لهم عند الكبر .. وحين تسألهم ماذا علمتهم من بر الوالدين في صغرهم ..
الجواب يكون: الآيات والأحاديث كثيرة لا حاجة للتعليم ..
بل هم بحاجة للتعليم .
فربما الخجل يمنعهم من بعض الأمور..
وبعض الأفعال لا تخطر ببالهم ..وبعضها لا يدركون أنها ذات قيمة…
_منذ طفولة ابنك علمه أن يقبل يدك كل صباح…أن يبتسم بوجهك كلما تراه قل له أنه من البر ..علمه أن يثني عليك وأن يطعمك مما يأكل …قل له أن رضا الله عز وجل من رضا الوالدين..قل له أن التوفيق بحياته مربوط بالبر بالوالدين

_تذكر!

إذا أردت أن تطاع فاطلب المستطاع …
أنت أدرى الناس بما يستطيعه ابنك ..
لا تحمله فوق استطاعته..

8_ لا تقارن طفلك بغيره

كل إنسان لديه ميزات ومهارات وبالوقت ذاته لديه نقص ولديه عجز في بعض الأمور….
لا تقارن طفلك بكل طفل تقابله ..لاتطلب منه أن يكون مثاليا ويتميز بكل ميزات الأطفال …عليك التركيز على مهاراته وتطويرها …وعدم الالتفات إلى ما لا يستطع فعله ..
حتى لا يصل به الأمر في المستقبل إلى شعور عدم الرضا بما لا يملك ..وعدم القناعة ..والشعور بالنقص والعجز.

9_ تجنب المشاجرة مع زوجك أمام الأبناء

أكثر الأسباب التي تسببت بفشل الأبناء وانحرافهم هو الخلافات بين أبائهم….

ذلك ينعكس على نفسيتهم ..ويجعلهم يقضون ساعات طويلة خارج المنزل باحثين عن الراحة النفسية….
ويصبحون عرضة لرفاق السوء والتدخين ..

_إياك أن تتكلم أمام ابنك عن أباه أو أمه بسوء…لأن ذلك سيولد في قلبه الكره ..وإياك أن تتكلم عن مشاكلك الزوجية فذلك .. فذلك يجعله يعيش مشاعر حزن غير مناسبة لعمره..ربما يأخذ فكرة سيئة عن الزواج.

10_ علم ابنك القرآن

علم ابنك القرآن والقرآن سيعلمه كل شيء… والقرآن حق الطفل وليس فضلا من والديه

وأخيرا

إن كلمات السر الأربعة في التربية كما ذكرها د.محمد خير الشعال هي اللجوء إلى الله ,الحب,القدوة الحسنة ,الصحبة الصالحة إن التربية لأمر عظيم لا يدركه المرء إلا بتوفيق من الله نسأل الله عز وجل أن يوفقنا لنربي أبناءنا كما يحب ويرضى

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد