الرئيسيةشروحات عامةإعراب الأسماء الستة
شروحات عامةمعلومات عامةمنوعات

إعراب الأسماء الستة

متى تعرب الأسماء الستة بالنيابة؟؟ 

الإعراب بالنيابة ويكون في الحالات التالية  : الأسماء الستة و المثنى  وجمع المذكر السالم وجمع ـ جمع المؤنث السالم و الاسم الذي لا ينصرف والأفعال الخمسة والفعل المضارع المعتل الآخر.

وتلخص الفروع العشرة النائبة عن الأصول فيما يأتي: 

1ـ  ينوب عن الضمة ثلاثة أحرف:  هي الواو  ، والألف ، وثبوت  النون

2 – ينوب عن الفتحة أربعة أشياء:

هي الكسرة والألف، والياء، وحذف النون.

4. ينوب عن  الكسرة شيئان هما:  الفتحة،  الياء.

ينوب عن السكون: حذف حرف ، إما حرف علة من آخر  المضارع  المعتل المجزوم  ، وإما حذف النون من آخره إن كان من الأفعال الخمسة المجزومة 

إقرأ أيضاً في لحن الحياة

 أذكار وأدعية تلامس القلب

ما لا تعرفه عن البكتريا العطيفة

21 نصيحة ذهبية من نصائح وارن دايفيد في الاستثمار

الأسماء الستة 

هي ( أب، أخ، حم، ذو، فو، هنٌ) 

 ـ كل واحدة من هذه الأسماء الستة ترفع بالواو نيابة عن الضمة وتنصب بالألف نيابة عن الفتحة وتجر بالياء نيابة عن الكسرة. 

أمثلة على ذلك: 

اشتهر أبـوك بـالفضل.

أبو فاعل مرفوع بالواو ، نيابة عن الضمة لأنه اسم من الأسماء الستة.

أكرم الناس أباك لفضله

أبا : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الألف نيابة عن الفتحة لأنه من الأسماء الستة 

استمع إلى نصيحة أبيك 

أبيـ :  مضاف إليه مجرور  ، وعلامة جره اليـاء نيابـة عن الكسرة ؛ لأنه اسم من الأسماء الستة . 

ومثل هذا يقال في سائر الأسماء الستة .

وهذه الأسماء لا تعرب هذا الإعراب إلا بشروط ؛ أربعة شروط عامة ، وشرط خاص بكلمة :

( ( فم ) ) ، وآخر خاص بكلمة : ( ( ذو ) )

فأما الشروط العامة فهي : 

١ـ أن تكون مفردة ؛ فلو كـانت مثناة أو مجموعـة ، أعربـت إعـراب المثنى أو الجمع.

أمثلةعلى ذلك :

جاء أبوان، رأيت أبوين ، ذهبت إلى أبوين . 

٢ ـ أن تكون مكبرة ؛ فإن كانت مصغرة أعربت بالحركات الثلاث الأصلية.

أمثلة على ذلك:

هذا أبيك العالم . إن أبيك عالم ، اقتد بأبيك .

٣ ـ أن تكون مضافة ؛ فإن لم تضف أعربت بالحركات الأصلية. أمثلةعلى ذلك  :

تعهد أب ولده ، أحب الولد أباً ، اعتن بأب . ) 

٤ـ أن تكون إضافتها لغير ياء المتكلم ؛ فإن أضيفت وكانت إضافتها إلـى يـاء المتكلم ، فإنها تعرب بحركات أصلية مقدرة قبل الياء.

أمثلة على ذلك :

أبي يحـب الحـق  ـ إن أبي يحب الحق ، اقتديت بأبي في ذلك .

فكلمة : أب

 المثال الأول: مرفوعـة بضمـة مقـدرة قبـل الـيـاء

وفي المثال الثـاني  : منصوبة بفتحة مقدرة قبل الياء ،

وفي المثال الثالث : مجرورة بكسرة مقدرة قبل الياء. 

وكذلك باقي الأسماء الستة ، إلا ( ( ذو ) ) ؛ فإنها لا تُضـاف ليـاء المتكلم .. لغيرها من الضمائر المختلفة .

 الشرط الخاص بكلمة ( ( فم ) )

فهو : حذف الميـم مـن آخرها . والاقتصار على الفـاء وحدهـا.

 أمثلة على ذلك :

ينطـق فـوك  الحكمة  ( أي فمك )

إن فاك عذب القول

تجري كلمة الحق على فيك

 فإن لم تحذف مـن آخـره الميـم أعـرب

( ( الفـم ) ) بالحركات الثلاث الأصلية سواء أكان مضافاً ، أم غير مضاف.

ـ الشرط الخاص بكلمة  ( ( ذو ) ) بمعنى : صاحب.

فهو : أن تكون إضافتها لاسم ظاهر ، دال على الجنس ،

مثل : 

هـذا ذو فضـل ـ أي صاحب فضل  ـ

وسلمت على ذي مروءة ـ أي : صاحب مروءة –

فلا يقال : جاءني ذو قائم ؛ لأن ( قائم ) صفة .

 أما إذا كانت ( ( ذو ) ) موصولة بمعنى : الذي ، فإنها تكـون مبنيـة ملازمـة للـواو رفعاً ونصباً وجراً ،

مثال:

قول منظور بن سحيم الفقعسي

: فإمـا كـرام مـوسـرون لقيتهـم

فحسبي من ذو عندهم ما كفانيا

ف ( ( ذو ) ) في الشاهد اسم موصول بمعنى الذي مبني   على السكون في محل جر بحرف الجر. 

اللهم  صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين أجمعين. 

تعليق واحد

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد