الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةتعليم لغاتتعلم إعراب الفعل المضارع في اللغة العربية
تعليم لغاتشروحات عامة

تعلم إعراب الفعل المضارع في اللغة العربية

علامات إعراب الأفعال الخمسة

تعريف الأفعال الخمسة هي كل فعل مضارع اتصلت به: 

١_ ألف الاثنين ، مثل 🙁 يقومان)  : للغائبين ،

و (تقومان)  للحاضرين

٢_  أو واو الجماعة، مثل ( يقومون)  للغائبين ،

و (تقومون) للحاضرين، أو ياء المخاطبة ،

نحو ( تقومين)

_ يمثل لها النحاة بقولهم :

يفعلان وتفعلان ، ويفعلون وتفعلون ، وتفعلين .

إعراب الأفعال الخمسة :

ترفع بثبوت النون ، وتنصب وتجزم بحذفها .

مثال في  الرفع:

الأطفال يلعبوب بالكرة.

يلعبون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.

مثال في حالة النصـب:

قولـه تعـالى : ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون)   تنالوا: فعل مضارع منصوب ب لن وعلامة نصبه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.

مثال في حالة الجزم:

قال تعالى؛( فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فأتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة)

فـ ( تفعلوا ) الأول : فعل مضارع  مجزوم ،  بلم وعلامة جزمه حذف النون ؛ لأنه من الأفعال الخمسة.

إقرأ أيضاً في لحن الحياة

طه حسين في حكاية الأيام

حيل مفيدة لتكون محترفاً في Instagram

هل النجاح موهبة أم حظ ؟

علامات إعراب الفعل المضارع المعتل الأخر :

وهو ثلاثة أنواع :

1ـ معتل الآخر بالألف : وهو ما كان في آخره ألف قبلها فتحة.

مثل : يرضى ،يخشی ، يرقی .

2 ـ معتل الآخر بالواو : وهو ما كان في آخره واو قبلها ضمة.

مثل :يسمو، يمشي ، يصفو ، يبدو .

3 ـ معتل الآخر بالياء : وهو ما كان في آخره ياء قبلهـا  كسرة.

مثل: يبني، يصغي،يمشي  .

ويكون إعرابه كما يلي :

_ يقدر الرفع والنصب في الفعل المعتل الآخر بالألف.

مثال الرفع :

محمـد يخشى ربه.

فـ ( يخشی ) : فعل مضارع مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الألف .

مثال النصب : محمد لن يخشى في الحق لومة لائم.

فـ (يخشى)  فعل مضارع منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف .

وسبب التقدير في الرفع والنصب تعذر ظهور الحركة على الألف واستحالتها .

ـ أما في حالة الجزم فتُحذف الألف وتبقى الفتحة قبلها دليلاً عليها.

مثل :

محمد لم يخش في الحق لومة لائم.

فـ ( يخشَ ) : فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه حذف الألف.

_ يرفع الفعل المضارع المعتل الآخر بالواو ، بالضمة المقدرة ،

مثل :

– يسمو العلم.

فـ ( يسمو ) : مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو .

ا -وينصب بفتحة ظاهرة على الواو.

مثل :

لن يصفو الماء إلابالتنقية .

( يصفو ) : فعل مضارع منصوب بالفتحة الظاهرة .

_ ويجزم بحذف الواو ، وتبقى الضمة دليلاً عليها.

مثل : محمد لم يدعُ إلا إلى الخير.

فـ ( يدعُ ) : فعل مضارع مجزوم ، وعلامة جزمه حذف الواو .

إعراب الفعل المضارع المعتل الآخر بالياء. وإعرابه  كسابقه : فيرفع بضمـه مقـدرة على الياء.

مثل : يمشي الحازم في الطريـق المـأمون.

( يمشي ) فهل  مضارع مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الياء .

_ وينصب بفتحة ظاهرة على الياء.

مثل : لن يبغي أخ على أخيه ،

(يبغي )  فعل مضارع منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

_ ويجزم بحذف الياء ، وتبقى الكسرة قبلها دليلاً عليهـا.

مثل :

– ( ولاتمش في الأرض مرحاً)

( تمش ) فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف الياء

وملخص ما سبق

في أنواع المضارع الثلاثة المعتلة الآخر :

1 ـ أنها متفقة في حالتي الرفع والجزم .

2 ـ مختلفة في حالة النصب فقط .

فجميعها يرفع بضمة مقدرة على آخره ، ويجزم بحذف حرف العلة الأصيل ، مع بقاء الحركة التي تناسبه ؛ لتدل عليـه بعـد حذفه ، وهي الفتحة قبـل الألف ، والضمة قبل الواو ، والكسرة قبل الياء . أما في حالة النصب فتقدر الفتحة على الألف ، وتظهر على الواو والياء.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد