الخميس, أكتوبر 1, 2020
الرئيسيةشروحات عامةالأمور التي يتعلق عليها ثبات السيارة ، الجزء الرابع
شروحات عامةمعلومات عامةمنوعات

الأمور التي يتعلق عليها ثبات السيارة ، الجزء الرابع

في هذا الجزء سنتحدث عن العامل الثالث من عوامل ثبات السيارة على السرعات ، وهو

ارتفاع السيارة عن الارض

كما ذكرنا في الجزء السابق عن علاقة ليونة الدوزان بثبات السيارة والتناسب العكسي بينهما .

ايضاً ارتفاع السيارة عن الارض يتناسب عكساً مع ثباتها فكلما ارتفعت السيارة عن الارض قل ثباتها على السرعات العالية وعلى المنعطفات .

فعند السرعات العالية ينخفض الثبات بسبب ضعف انسيابية السيارة ، وبسبب دخول الهواء اسفل السيارة ويحاول رفعها عن الارض وتخفيف التصاق اطاراتها بالارض .

وعلى المنعطفات ايضاً يصبح ثباتها ضعيفاً وقابلة للانقلاب وذلك بسبب ارتفاع مركز ثقل السبارة ، وهنا نأتي الى فقرة هامة ، مركز ثقل المركبة موضوع مهم جداً اثناء تصميم السيارة ولها الدور الاكبر في ثبات السيارة .

لنأخذ مثالين لتوضيح فكرة مركز الثقل ، لنفترض لدينا بولمان وفيه ركاب بدون امتعة سيكون حينها مركز ثقله متوسطه ولكن
عندما نقوم بملئ امتعة في صندوقه السفلي فإننا حينها نخفض مركز ثقله ونزيد كثيراً من ثباته على المنعطفات وكلما زدنا الامتعة في الصندوق اسفله زاد ثباته .

و لو افترضنا اننا افرغنا الامتعة منه ووضعناها على سقفه كما كان يحدث سابقاً الباصات القديمة ، هنا نكون قد رفعنا كثيراً من مركز ثقله وبالتالي اصبح قابلاً للانقلاب بسرعة اكبر عند المنعطفات .

 اذا لاحظتم في السيارات الحديثة اذا فتحتم غطاء المحرك تجدون ان المحرك موضوع بشكل منخفض بشكل ملحوظ مقارنة بالسيارات قديماً ، وقد يرى البعض ان انخفاضه غريب جداً ، وان ذلك خطأ تصميم .

هذا الانخفاض يكون مقصوداً ، والقصد منه جعل مركز ثقل السيارة عموماً بالاسفل لزيادة ثباتها .

 حالياً بدأت صناعة السيارات بالتحول لاشراك مواد اللدائن الحديثة الخفيفة الوزن والشديدة الصلابة في هيكل السيارة ، و الملاحظ انها تستخدم في الاقسام العلوية من الهيكل ، ويبقى الاعتماد على الفولاذ في الاقسام السفلية .

كل ذلك يساعد على جعل مركز الثقل اسفل السيارة ويزيد من ثباتها .

طبعاً بالسيارات الفاخرة ايضاً تم حل هذه المشكلة ، فنجد ان معظمها حديثاً يحتوي على آلية هيدروليكية تقوم برفع السيارة وخفضها ، اما آلياً حسب مستشعرات او يدوياً بواسطة مفتاح ضمن الكونسول ، يقوم برفع او خفض السيارة لعدة مستويات .

والآن نأتي الى الخلاصة وهي انه كلما انخفضت السيارة زاد ثباتها
ومن هنا نجد المقارنة بين السيارات اليابانية والكورية ، فاليابانيون يعتمدون على تخفيض سياراتهم لزيادة ثباتها ، وكلنا يعرف مدى معاناة اصحاب السيارات اليابانية في سوريا مثلا من انخفاضها واصطدامها كثيرا بالمطبات لدينا ، كلها منخفضة على الارض ومما يستدعي الكثير منهم برفعها بوضع حلقات مطاطية او معدنية ، وبهذه الحلقات ترتفع السيارة ولكن تؤثر سلباً على الثبات .

اما السيارات الكورية برأيي امسكت العصا من المنتصف بحيث رفعت سياراتها نسبياً وبحيث ضحت بجزء من الثبات ولكن اصبحت مناسبة اكثر لطرقات مثل طرقاتنا .

اخيراً فقرة للراغبين بالاستزادة :

هناك دراسات مهمة تقوم بها شركات السيارات لحساب مركز ثقل السيارة وتحتاج فيها الى القياسات المطلوبة :

● الوزن عل المحورالأمامي:
وهو (مجموع الوزن على الدولابين الأماميين ) RF

● الوزن على المحور الخلفي :
وهو (مجموع الوزن على الدولابين الخلفيين ) RR

● وزن السيارة W (مجموع الوزن على المحورين)

● المسافة بين المحورين L وهي ماشرحتها بمنشور سابق وتدعى قاعدة العجلات والواضحة بالصورة المرفقة wheel base

ثم هناك عدة قوانين فيزيائية لحساب مركز ثقل السبارة .

وبالتالي انا اقحمت هذه الفقرة ضمن المنشور لأوضح ان مركز الثقل السيارة له علاقة بحمولتها ، فعندما تضع امتعة في الصندوق الخلفي يزداد ال RR ، ويختلف عندها مركز الثقل كثيرا عن وضعها على سقف السيارة .

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة 

الامور التي يتعلق عليها ثبات السيارة ، الجزء الأول

الأمور التي يتعلق عليها ثبات السيارة ، الجزء الثاني

الأمور التي يتعلق عليها ثبات السيارة ، الجزء الثالث

ومنه فإن “مركز الثقل” هو النقطة التي تكون عندها الجاذبية الأرضية أقوى ما يمكن ، والحقيقة العلمية تقول أنه كلما أبتعد مركز ثقل السيارة عن المقدمة كانت السيارة أكثر ثباتاً .

ولكن هناك معضله وهي أن المحرك هو أثقل جزء في السيارة فأنه لابد أن يكون مركز الثقل في المقدمة وهو ماسيتم ذكره في المنشورات القادمة عندما نعلم الفرق بين سيارات السحب الامامي والدفع الخلفي .

اكرر مرة اخرى ماذكر اعلاه هو فكرة من ضمن عدة افكار عن ثبات السيارة ، لايجب ان نأخذه لوحده دون قراءة باقي الافكار التي ذكرتها سابقاً وسأذكرها لاحقاً ، حتى لاتكون المعلومة منقوصة لان هناك تداخل رهيب بين هذه الافكار .

يتبع …

نقلا عن الأستاذ م. محمد غيث ادلبي

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد