الرئيسيةرياضةالبيلاتس رياضة العصر
البيلاتس
رياضةشروحات عامةصحةمعلومات عامةمنوعات

البيلاتس رياضة العصر

البيلاتس الرياضة التي ذاع صيتها في الآونة الأخيرة وضجت بها مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير، فما هي هذه الرياضة وكيف تمارس وهل تناسب جميع الأعمار، كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذا المقال.

ماهي رياضة البيلاتس؟

البيلاتس أو الكنترولوجيا أو Pilates باللغة الإنكليزية، نوع من أنواع التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية الجسم وتحسين لياقته وصحته البدنية، إضافة إلى انها تعزز مرونة الجسم وقدرته على التوازن.

تعتمد رياضة البيلاتس على مبدأ تمرين عضلات فردية مما يزيد من قوة العمود الفقري والمفاصل التي يرتكز عليها الهكيل العظمي في كل جسم الإنسان، وتعمل على تنسيق الواصل الجيد بين الجسم والعقل، ليصبح بذلك على درجة كبيرة من الدراية والوعي التاميين للطريقة التي يتحرك ويتنفس بها الجسم.

لماذا سميت Pilates بهذا الاسم؟

سميت هذه الرياضة بالبيلاتس نسبة إلى مؤسسها الالماني جوزيف بيلاتس Joseph Pilates؛ الذي آمن بوجود ارتباط وثيق بين الصحة العقلية والجسدية، ومن هذا المنطلق، صمم بيلاتس تمارين تأثرت بشكل أو بآخر ببعض أنواع الرياضات الغربية كلاملاكمة والمصارعة والجمباز.

بداية البيلاتس الرسمية:

في العشرينيات من القرن العشرين، هاجر بيلاتس إلى الولايات المتحدة الامريكية وهناكافتتح مركزاً خاصاً بتدريس طريقته الجديدة المبتكرة في التمرينات والتي كان يطلق عليها ذاك الوقت اسم كونتورولوجي.

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة

ممارسة الرياضة الصباحية أهميتها وفوائدها

ما الأفضل لتخفيف الوزن الحمية الغذائية أم الرياضة وأيها أفضل للصحة

من يمكنه ممارسة هذا النوع من التمارين:

تمتاز رياضة البيلاتس بإمكانية ممارستها من قبل مختلف الفئات العمرية ومهما كان مستوى اللياقة البدنية عند المتدرب، ولكن ينصح بأخذ المشورة من قبل طبيب مختص قبل البدء بممارستها، خاصة إذا كان المتدرب يملك سجل مرضي.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الرياضة قد تكون محظورة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عدم إستقرار بمعدل ضغط الدم أو الذين يعانون من مرض هشاشة العظام أو خطر تجلط الدم.

كيف تمارس رياضة البيلاتس؟

بداية ينصح بممارسة تمارين البيلاتس بمساعدة وإشراف مدرب معتمد، ليضمن المتدرب انه يمارس التمرينات بشكل صحيح، فرغم من أن تمارين البيلاتس قد تبدو بسيطة وسهلة إلا أنها تتطلب الكثير من الدقة والتحكم، وعادةً ما يتطلب إنهاء الدرس الواحد من تمارين البيلاتس مُدةً تتراوح من خمس وأربعين دقيقة إلى ساعة كاملة، وبواقع بضعة أيام في الأسبوع الواحد.

ويمكن ممارستها إما بالصالات الرياضية التي تحتوي عادة على جهاز خاص بهذه الرياضة، وهي عبارة عن جهاز يحتزي أحزمة ونوابض متصلة لتضيف مقاومة أكبر للشخص أثناء تمرنه، أو يُمكن مُمارسة تمارين البيلاتس في المنزل من خلال الاستعانة ببعض المواد التعليمية التي يُمكن مُشاهدتها ثم تقليدها بشكلٍ دقيق باستخدام بعض المعدَّات الخاصة؛ مثل الحصيرة التي يتم وضعها على الأرض،

معدات رياضة البيلاتس
معدات رياضة البيلاتس

الفرق بين البيلاتس واليوغا

على الرغم من أن الرياضتين تستخدمان مجموعة متنوعة من التمارين التي تركز بشكل كبير على زيادة قوة الجسم وقدرته على تطوير قوته ومرونته، بالإضافة إلى تحسن طريقة التنفس وتنظيمها، إلا أنهما تختلفان في طريقة الأداء والخصائص التي تميز الواحدة عن الاخرى، مثل:

  • اليوغا تُركز بشكلٍ أكبر على التأمل، والاسترخاء، بينما البيلاتس تُعتبر رياضةً فيزيائية تُركز على تعزيز قوة الجسم.
  • اليوغا لا تتطلب أية معداتٍ لمُمارستها، بينما البيلاتس تُمارس على الحصائر والأجهزة الخاصة بها،
  • أنماط الحركة في البيلاتس تتم وفقاً لتسلسُلٍ حركي مُعين في حين أن اليوغا تُمارس بوضعياتٍ ثابتة.

فوائد رياضة Pilates:

كأي رياضة، هنالك العديد من الفوائد الحصية التي نحصل عليها عند ممارسة البيلاتس مثل:

  • تعويد الجسم على البقاء في وضعية جيدة وسليمة.
  • زيادة قوة عضلات الجسم ونحتها.
  • زيادة مرونة الجسم وتحسين توازنه.
  • تقليل الشعور بالتوتر.
  • منح الشخص شعوراً عاماً بالسعادة والرضا.
  • زيادة القدرة على التخلُص من الوزن الزائد.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد