الرئيسيةالقران الكريمالمقصود من الدمائين التي احلها الله للمسلمين وذكرت في القرآن والسنة
القران الكريمشروحات إسلامية

المقصود من الدمائين التي احلها الله للمسلمين وذكرت في القرآن والسنة

هل ورد ذكر الكبد والطحال في القرآن الكريم ؟
هل تعلم لماذا سمي الكبد والطحال بالدمين ؟

نعم والله أعلم

وذلك في قوله سبحانه وتعالى في سورة الحج ” لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم ”

( 37) الحج

فالدماء التي وردت هنا ليس المقصود بها الدماء التي تسيل على الأرض , لأن هذه االدماء لا توزع للفقراء , إنما المقصود بها والله أعلم الكبد والطحال

وقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله ” أحلت لنا ميتتان ودمان , فأما الميتتان فالحوت والجراد وأما الدمان فالكبد والطحال ” رواه أحمد , ثبت العلم الحديث أن الكبد والطحال يعتبران المكان الذي يتم فيه تفكك الكريات الحمراء الهرمة
لتخرج مكوناتها التي تستخدم مرة أخرى في أعادة بناء الدم من جديد , وهذا من إعجاز النبوة ولذلك سمي الكبد والطحال بالدمين , ولذلك نقول أن الدماء التي ورد ذكرها في سور الحج يقصد بها الكبد والطحال والله أعلم.

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد