السبت, أبريل 4, 2020
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةبرج بيزا ..ماسبب تلقيبه بالمائل !!
أخبار و تقارير عالميةاكتسب الخبرة في مواقع التواصلشروحات عامةصور عامةمعلومات عامةمنوعات

برج بيزا ..ماسبب تلقيبه بالمائل !!

أرادوه صرحاً يجلب لهم الشهرة بروعة ودقة بنائه .. فجلب لهم شهرة بغرابته وطرافته .

تخيل أن تحاول إنشاء صرح يخلد ذكراك بين الناس لأجيال قادمة ، وتفشل ببناء ذلك الصرح فشلا ذريعا ، ومع ذلك .. يحقق شهرة عظيمة .
هذا بالضبط حال برج بيزا المائل.

قصة برج بيزا :

قصة البرج بدأت في القرن الثاني عشر .. حين فكر مسؤولو جمهورية بيزا الإيطالية ببناء صرح جميل يتحدث عنه الجميع ويخلد ذكراهم في العالم .

فقرروا بناء برج من ثمانية طوابق من الرخام الأبيض على الطراز الروماني الجميل .

ولكن بعد الإنتهاء منه كان مالم يحسبوا له حساب ..

الصرح الجديد الجميل بدأ يميل من جهته الجنوبية بشكل محرج ، لأن تربة الأرض التي بني عليها كانت رخوة ورملية لا يمكنها تحمل بناء بذلك الحجم .

ومن الواضح أن مسؤولي جمهورية بيزا نسوا أن اسم مدينتهم “بيزا” يعني أرض المستنقعات .

حاول المهندسون تدارك المشكلة ، فقاموا بالحفر حول البرج وإزالة الأتربة ، إلا أن ما قاموا به زاد من ميلان البرج .

مع مرور الوقت استمر البرج بالميلان .. إلا وأنه وبشكل عجيب لم ينهار .

اقرأ ايضا في موقع لحن الحياه: 

الأهرامات المصرية … إبداعات الفراعنة..

لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم

معجزة علاجية حقيقة؟ جرة الفخار!!!

محاولات تصحيح ميلان البرج :

استمرت المحاولات لإرجاعه مستقيما لأن المهندسين أدركوا أنه سينهار يوما ما لا محالة .

وكانت أبرز المحاولات الفاشلة عام 1932 ، حين حاول رئيس إيطاليا موسوليني حقن أساسات البرج ب 90 طن من الإسمنت ، إلا أن المهندسين استوعبوا أن الفكرة كارثية لأنها ستزيد من وزن البرج وتُعجل بانهياره .

مع تطور العلم الحديث ، واستخدام العلماء للكمبيوتر لحساب ميلان البرج ، وتقدير مدى خطورة ميلانه ، أثبتت دراساتهم أن البرج سينهار فور ميلانه بنسبة خمس بوصات ونصف .

وقد وصل ميلانه في العام 1992 إلى 5.4 ، ما يعني أنه كان سينهار في أي لحظة ، فقررت السلطات الإيطالية إغلاقه في وجه الزوار ، واجتمع أفضل مهندسي العالم لمحاولة إنقاذ البرج ، فقاموا بالحفر ٤٠ متراً تحته وربطوه بكوابل فولاذية ، ولأول مرة منذ بنائه تمكنوا من تقليل ميلانه قليلاً ، وما عاد البرج مهدداً بالانهيار كما في السابق .

أعيد فتحه أمام الزوار عام 2001 ، واليوم .. يقدر أن البرج سيصمد 300 عام أخرى على الأقل .

السياحة لبرج بيزا:

يُعتبر برج بيزا المائل من أشهر معالم دولة إيطاليا، وهو يجذب ملايين الزوار كل عام، ويعتبر وقت الصباح أفضل الأوقات لزيارته، وذلك لتفادي الحشود القادمة إليه.

وبشكل عام يعدّ المُناخ في بيزا حاراً ورطباً صيفاً، أما خلال الخريف والشتاء فيُتوقع هطول الأمطار.

من الأنشطة التي يمكن القيام بها أثناء زيارة برج بيزا وساحة المعجزات ما يأتي:

  1. الصعود إلى قمة البرج: يمكن للزوار القادمين إلى البرج الصعود على الدرج الحلزوني المكوّن من 297 درجة، والتمتع بإطلالة رائعة على المدينة من خلال الشرفات الخارجية المفتوحة والموجودة في ستة طوابق منه.
  2. زيارة الكاتدرائية والمتحف: (بالإنجليزية: Duomo and museum) تتميز الكاتدراية بواجهتها الخارجية المكونة من أربعة مستويات، وبأعمدتها البيضاء، وأروقتها، وبالأبواب البرونزية المزيّنة بمنحوتات الفنان بونانو بيزانو، وتضم الكاتدرائية بداخلها منبراً منحوتاً من الرخام، وقبر الإمبراطور هنري السابع، وفسيفساء، ويضم المتحف الواقع في الطرف الشرقي من الساحة مجموعة من القطع الفنية من الكاتدرائية والمعمودية والرسومات الفنية، والتحف الرومانية، والكنوز الكنيسية.
  3. الدخول إلى المعمودية: (بالإنجليزية: Baptistery)  بدأ بناء المعمودية التي بُنيت على الطراز القوطي عام 1152م، واستغرق عدة قرون؛ حيث عانت من نقص متكرر في التمويل، وما يُميّز المعمودية هو النظام الصوتي بداخلها، والخطوط البيضاء والرمادية التي تزيّن الداخل.
  4. المقبرة: صُمّمت المقبرة (بالإيطالية: Camposanto) على شكل مبنى طويل مكوّن من مرج أخضر يقع في مركزه، وتُحيط به الأروقة المسقوفة التي تضم العديد من الشواهد، والقبور لارستقراطي عصر النهضة في بيزا، واحتوى الرواق في الماضي على لوحات جدارية من العصور الوسطى وآثار رومانية دُمّر معظمها أو تضرر أثناء الحرب العالمية الثانية.
  5. زيارة متحف سينوبي: (بالإنجليزية: Sinopie Museum) يحتوي متحف سينوبي على المخطوطات الأصلية للّوحات الجدارية الموجودة في المقبرة والتي وجدت خلفها بعد أن دُمّرت هذه اللوحات خلال الحرب العالمية الثانية.

حقائق عن برج بيزا:

من الحقائق عن برج بيزا المائل ما يأتي:

  • أثبت العالم غاليليو غاليلي نظريته بأنّ الأجسام الثقيلة وكذلك الخفيفة تسقط بنفس السرعة إلى الأرض، وذلك بعد إجرائه تجربة إسقاط كرتين مدفعيتين مختلفتين في الكتلة من برج بيزا في عام 1589م.
  • لا يُعتبر برج بيزا المائل أكثر الأبراج ميلاناً في العالم؛ حيث يفوقه في الميلان برج الجرس في سورهاوزن في ولاية سكسونا السفلي، الذي تبلغ درجة ميلانه 5.07 درجة تقريباً.

وتلك كانت قصة برج بيزا المائل .