الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةكلمات وعباراتتهاني وعبارات رائعة كتبت للمعلمين
كلمات وعباراتمعلومات عامةمنوعات

تهاني وعبارات رائعة كتبت للمعلمين

كلمات مميزة كتبت خاصة للمعلمين المتميزين

يبقى للمعلم مكانة خاصة في قلب كل طالب وطالما يحب الطلاب أن يعبروا عن حبهم لمعلميهم.. بطرق مختلفة مثل منحهم الهدايا والورود والرسائل وغيرها… أما أنا فتعلمت منهم الكتابة…. وأهديتهم كتاباتي ومنها:  

ـ كان يوماً جميلاً في صباح الأحد بتاريخ 8/1/2023 لقد أنهينا التدريب العملي للفصل الأول وحان وقت الاحتفال فقمنا بعمل حفلة كان دوري فيها أن أختار الأغنية بينما تكفلت صديقاتي بباقي التجيهزات… كانت الهدية لوحة كتبت عليها أسماؤنا أما الكيك فأجمل ما كتب عليها الجملة التي كانت ترددها معلمتي أثناء التدريب 🙂 لقد كانت فكرة رائعة حقاً، و أنا  كتبت لمعلمتي يومها مايلي :

ـ من هبات الرحمن الجميلة…
من حظوظ الدنيا الفريدة ….
من نفائس الدرر… ومن لطائف القدر..
معلمتنا الغالية🌟 « هبة ناعس» 🌟
ما كانت محبتنا إلا انعكاساً ضئيلاً لمحبتكِ وعطائكِ وجميل صنيعكِ معنا.. لقد تألقتي دائماً في عطائك وليس العجب أن تتألقي في قلوبنا…
معلمتنا…🌺
ستغدو فرحة التخرج ناقصة لابتعادنا عنكِ💔…. ستطوى مع الأيام كل الأشياء الجميلة التي عشناها في معهدنا…وتصبح ذكرى…
إلا أنتِ يا معلمتنا ستبقين في قلوبنا ودعواتنا…
حاشا أن يصير أثرُك ذكرى…

إقرأ أيضاً في لحن الحياة 

كيف يعطى درس القراءة للصف الأول والثاني الابتدائي

قراءة وترجمة قيم الراوتر الخاص بك لإنترنت أسرع

هل سيصبح تغيير لون العين أمراً شائعاً مع تطور التجميل؟

ـ أما في السنة السابقة حين انتهينا من السنة الأولى في  المعهد أحببت أن أقدم بطاقة شكر لكل الكادر التدريسي دون استثناء فكتبت:

ـ إلى الورود التي جعلت هذا المعهد جنة…
إلى الكواكب التي أضاءت لنا طريق المستقبل..
إلى المدرسين والمدرسات الأفاضل قسم

« معلم صف» السنة الأولى،  بعد انتهاء عام كامل أقل ما يمكن أن
نقول لكم هو شكراً جزيلاً لكن الشكر يقف مخذولاً في زاوية القاموس فهو أقل بكثير من عطائكم وإحسانكم… لم نأخذ منكم الدروس فقط بل وهبتمونا حباً وعطفاً وكرماً.. لا مثيل له كنتم خير مثال لنا… وأروع قدوة… والحق يقال والكلمات لا تفي والمواقف لا تحصى ومشاعر
الامتنان تتناثر من قلوبنا والكلمات عاجزة بأن تصف حسن صنيعكم معنا… ولأنه لا سبيل لرد جميلكم
أبدا .. ضممنا أسماءكم بين الدعوات الجميلة وتركنا الرد لله واسع العطاء  نسأل الله عز وجل لكم السعادة في الدارين وجزاكم الله عنا كل خير.

ـ وعادت بي الذاكرة إلى الصف الحادي عشر.. إلى حفلة عيد المعلم… لقد تعمدت يومها أن أشتق من اسم أو اختصاص كل أستاذ تحية خاصة به لأنسق كلمة ألقيها.. فكتبت يومها:

ـ السلام على من غادر وبقيت ذكراه محمودة تحيا صميم قلوبنا..

السلام على من ظفرنا بدرة حياته وسيبقى بريقها خالداً في ذاكرتنا..

السلام على من منحنا الأبوة وأنزلنا منزل الأبناء فاصطفيناه الأب لنا..

السلام على من أزهرت في بداية الربيع وقطفت من روضتها عبارات تكون دليل التفوق لنا..

السلام على من  اجتازت الجبال و قطعت المسافات لتعطينا من التاريخ ما يحفزنا..

السلام على من أشعلت نواظرها شموعاً لتنير بها درب مستقبلنا..

لا يكفي أن نحتفل اليوم بعيديكم فبقلمكم كتبت أيامنا، ولن تكافئ تحية العيد هباتكم فمن عطائكم ازدهر مستقبلنا، فكيف عسانا نرد جميلكم وأنتم ورثة الأنبياء في عملكم، لهذا اليوم في فصل الربيع استعدت الأرض وارتدت لأجلكم ثوبها الأخضر وظهرت ضواحك الأزهار لينتشر عبيرها في كل مكان كنتم فيه..

ونحن لن نكون أقل منها شأناً وحضرنا لكي نقول لكم:

« كل عام وأنتم بخير»

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

 

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين أجمعين 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد