Deprecated: Hook custom_css_loaded is deprecated since version jetpack-13.5! Use WordPress Custom CSS instead. لا يدعم Jetpack بعد الآن CSS المخصصة. اقرأ وثائق ووردبريس.أورج للتعرُّف على كيفية تطبيق الأنماط المخصصة على موقعك: https://wordpress.org/documentation/article/styles-overview/#applying-custom-css in /home/u888600242/domains/ilhyh.com/public_html/wp-includes/functions.php on line 6085

Deprecated: الوظيفة is_staging_site أصبحت مهجورة منذُ الإصدار 3.3.0! استخدم الوظيفة الآتية in_safe_mode بدلاً عن السابقة. in /home/u888600242/domains/ilhyh.com/public_html/wp-includes/functions.php on line 6085
حجة الوداع - لحن الحياة
Deprecated: الوظيفة is_staging_site أصبحت مهجورة منذُ الإصدار 3.3.0! استخدم الوظيفة الآتية in_safe_mode بدلاً عن السابقة. in /home/u888600242/domains/ilhyh.com/public_html/wp-includes/functions.php on line 6085

آخر أحداث حياة الرسول صلى الله عليه وسلم 

ـ تبقى حياة الرسول صلى الله عليه وسلم مليئة بالأحداث المهمة وتعد حجة الوداع من الأحداث المهمة لاسيما في خطبتها المشهورة إليكم بعض التفاصيل عنها وعن آخر أيام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. 

ـ في أواخر ذي القعدة في السنة العاشرة للهجرة قرر الرسول صلى الله عليه وسلم الحج وبدأ يجهز نفسه للانطلاق إلى مكة فترجل وادهن ولبس إزاره وبدأ سيره بعد الظهر حتى وصل إلى ذي، الحليفة قبل صلاة العصر فصلى ركعتين وبات فيها وفي الصباح انطلق نحو مكة فبات بذي طوى كذلك، وحين دخل مكة في الرابع من ذي الحجة  صلى الفجر وطاف بالبيت وسعى بين الصفى والمروة وفي اليوم الثامن توجه إلى منى، وخطب في الناس:

إقرأ أيضاً في لحن الحياة 

الملح الوردي.. هل هو البديل الصحي عن الملح الأبيض؟؟

ماهو سر القفاز الذهبي في يد مورغان فريمان في إفتتاح بطولة كأس العالم في قطر

الخسوف الثاني والأخير لهذا العام..القمر الدموي يبهر العالم..

(أيها الناس، اسمعوا قولي، فإني لا أدري لعلى لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبداً إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا. ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع، ودماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم أضع من دمائنا دم بن ربيعة بن الحارث  وكان مسترضعاً في بني سعد فقتلته لهذيل  وربا الجاهلية موضوع، وأول ربا أضع من ربانا ربا عباس بن عبد المطلب، فإنه موضوع كله  فاتقوا الله في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولكم عليهن إلا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به، كتاب الله يها. الناس، إنه لا نبي بعدي، ولا أمة بعدكم، ألا فاعبدوا ربكم، وصلوا خمسكم، وصوموا شهركم، وأدوا زكاة
أموالكم، طيبة بها أنفسكم، وتحجون بيت ربكم، وأطيعوا ولاة أمركم، تدخلوا جنة ربكم وأنتم تسألون عني
فما أنتم قائلون  قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت. فقال بأصبعه السبابة يرفعها إلى
عني، السماء، وينكتها إلى الناس: (اللهم اشهد) ثلاث مرات .
ـ وبعد انتهاء رسول الله صلى الله عليه وسلم من مناسك الحج، عاد إلى المدينة المنورة وبدأ به المرض في شهر صفر سنة ١١ للهجرة  في الثامن  أو التاسع والعشرين من الشهر، وقد صلى بالناس ١١ يوم وهو مريض، وحين اشتد المرض برسول الله صلى الله عليه وسلّم، تركت زوجاته له الخيار في أن يكون حيث شاء، فأمضى عند السيدة عائشة آخر أسبوع في حياته، وقبل وفاته صلى الله عليه وسلم بيوم أو يومين صلى في الناس الظهر حيث وجد في نفسه خفة، وكذلك أعتق غلمانه وتصدق بستة أو سبع دنانير ووهب للمسلمين أسلحته، وكانت درعه مرهونة عند يهودي بثلاثين صاع من الشعير.

وفي آخر يوم من حياته صلى الله عليه وسلم روى أنس ابن مالك  أن المسلمين بينا هم في صلاة الفجر من يوم الاثنين -وأبو بكر يصلي بهم- لم. يفجأهم إلا رسول اللہ ﷺ کشف ستر حجرة عائشة فنظر إليهم، وهم في صفوف الصلاة، ثم تبسم يضحك، فنكص أبو بكر على عقبيه ؛ ليصل الصف، وظن أن رسول اللہ ﷺ يريد أن يخرج إلى الصلاة. فقال أنس: وهم المسلمون أن يفتتنوا في صلاتهم، فرحا برسول اللہ ﷺ، فأشار إليهم بيده رسول اللہ ﷺ أن  أتموا صلاتكم، ثم دخل الحجرة وأرخى الستر.. ثم لم يأت على رسول الله ﷺ وقت صلاة أخرى.

ولما ارتفع الضحى، دعا النبي ﷺ فاطمة فسارها بشيء فبكت، ثم دعاها، فسارها بشيء فضحكت،قالت عائشة: فسالنا عن ذلك –أي فيما بعد- فقالت: سارني النبي ﷺ أنه يقبض في وجعه الذي توفي. فيه، فبكيت، ثم سارني فأخبرني أني أول أهله يتبعه فضحكت.

وانتقل  رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى حين اشتدت الضحى في يوم الاثنين ١٢ ربيع الأول سنة ١١ للهجرة وكان عمره ثلاثة وستون سنة وأربعة أيام.

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اللهمَّ صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين أجمعين.

 

لينا الأحمد
لينا الأحمد

ـ هل تدركون معنى أنكم تعبدون رباً يعذب في حبس قطة ويغفر في سقيا كلب؟

المقالات: 368

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد