الإثنين, نوفمبر 29, 2021
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةرسامة يخشاها المجرمون
أخبار و تقارير عالميةمعلومات عامةمنوعات

رسامة يخشاها المجرمون

فتاة في الحادية والعشرين من عمرها تعرضت للإغتصاب والتعذيب , وتركت تنزف وتصارع الموت وبالكاد نجت! تلك الفتاة قررت أن لا تبقى صامتة على تلك الجريمة وتكريس حياتها لملاحقة المجرمين ومحاسبتهم على أفعالهم ..

وخلال السنوات اللاحقة أرسلت العديد منهم للسجون, وربما غرف الإعدام , لينالوا جزاء أفعالهم الإجرامية , فما الذي فعلته تلك الفتاة للقيام بذلك؟؟

رسامة يخشاها المجرمون

لويس جيبسون كانت فتاة عادية ككل الفتيات بإستثناء أنها تتميز بموهبة رسم استثنائية , تستطيع رسم أي شخص بإستخدام الوصف , وبدقة عالية جداً تطابق شكله الحقيقي!

لكنها لم تفكر بإستخدام هذه الموهبة إلا كهواية , وحلمت بأن تصبح ممثلة , إلا أن حصل ما غير حياتها للأبد !!

ذات ليلة حين كانت جيبسون في 21 من عمرها دق باب المنزل , سألت لويس عن هوية الطارق فإدعى أن من جيرانها , وما أن فتحت له الباب , جتى هاجمها واعتدى عليها وحاول خنقها حتى الموت ..

وبالكاد بقيت لويس حية تلك الليلة , ورغم ما عانته , لم تبلغ لويس الشرطة لشعورها بالعار من الإغتصاب ..

ومضت الأيام وهي تصارع الآلام لوحدها , لتتفاجأ بعد ستة أسابيع بأحد الرجال يتعرض للإعتقال عل يد الشرطة , وحين دققت في ملامحه أيقنت أنه الرجل الذي اعتدى عليها !

شعرت بسعادة غامرة لما جرى , وجعلها ذلك الأمر تدرك معنى تحقيق العدالة.

مضت الأيام وعادت لويس لحياتها الطبيعية , لكن كلما سمعت عن حصول جريمة في مكان ما استعادت ذكرياتها المؤلمة , لذا بدأت تفكر في العمل في مجال يساعد في معاقبة أولئك المجرمين وردعهم ..

 

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة 

لوحة وقصة مرضعة أبيها

“مغارة الدم” في جبل قاسيون بين التاريخ والأسطورة

فكرة عبقرية

قررت أن تستغل موهبتها في الرسم لمساعدة الشرطة في القبض على المجرمين , فذهبت لمركز الشرطة وعرضت خدماتها بأن تستمع للضحايا وترسم المجرمين بناءاً على وصفهم .

بدأت العمل

وكان أول شاهد استمعت له , إمرأة تبكي وبالكاد تستطيع ترتيب كلامها , لكن لويس استطاعت رسم لوحة تطابق صورة المجرم الحقيقي , ونشرت الصورة على التلفاز ليتصل شخص في اليوم التالي ويبلغ عن المجرم !

ذلك المجرم لم يكن سوى البداية , فقد واجه المجرمون أياماً عصيبة بسبب لويس , فخلال عملها تسببت بإلقاء القبض على 1266 مجرماً لتدخل موسوة غينيس كأول فنانة استطاعت تحديد هويات المجرمين بالرسم , وكانت أعمالها أول رسومات جنائية في برنامج American’s Most Wanted  .

لويس مستمرة بالعمل حتى اليوم وهي تحذر المجرمين بأنها ستقف لهم بالمرصاد ..

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد