السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةساعة بيغ بن .. متى ستخرج عن صمتها ؟!
أخبار و تقارير عالميةمعلومات عامة

ساعة بيغ بن .. متى ستخرج عن صمتها ؟!

ساعة بيغ بن اشهر معالم السياحة في لندن والأيقونة التي تتميز بها عاصمة الضباب، ليس ذلك فحسب بل أنها أضحت مضرباً للمثل في الدقة.

تم تأسيسها في 31 مايو عام 1859م، وقد صممه السير تشارلز بارى المصمم الأساسى لقصر ويستمنستر الجديد، بأسلوب قوطى جديد.

اقرأ ايضا في لحن الحياة:غرينتش .. صفر الزمن

 

يعود أصل تسميتها بـ ” بيغ بين ” إلى الصوت الذي تصدره بيق بن عند تمام كل ساعة، ولكن الأسم الأصلي هو برج الساعة، والذي تم تغييره عام 2012م ، إلى برج إليزابيث نسبةً إلى الملكة إليزابيث الثانية.

 

تقع في منطقة وستمنستر في الطرف الشرقي من مبنى البرلمان.

وأصبحت الساعة رمزا ثقافيا للمملكة المتحدة، ولا سيما في وسائط الإعلام المرئية.

عندما يرغب التلفزيون أو صانعي الأفلام الإشارة إلى موقع عام في البلاد، فإن الطريقة الشائعة للقيام بذلك هي إظهار صورة للبرج، وغالبا ما يكون مع حافلة حمراء ذات طابقين أو سيارة أجرة سوداء في المقدمة .

 

 

في عام 2008 وجد استطلاع ل 2،000 شخص أن البرج كان المعلم الأكثر شعبية في المملكة المتحدة، تم أيضا استخدام الصوت كإشارة لضبط الوقت في بعض الاذاعات مثل BBC وهي ممارسة بدأت في 31 ديسمبر 1923 من الميكروفونات المثبتة بشكل دائم في البرج وتوصيلها عن طريق الخط إلى البث الحي.

ويعتبر محور احتفالات السنة الجديدة في المملكة المتحدة، مع محطات الإذاعة والتلفزيون لدقاتها وللترحيب ببداية السنة الجديدة.

سر تسمية الساعة بهذا الاسم:

 يعتقد كثيرون أن ” بيغ بن ” هو اسم المبنى أو البرج الذى تقع فيه الساعة، وهذا خطأ، فحتى عام 2012 كان البرج يسمى برج الساعة، وجرى تغييره إلى “برج إليزابيث” بمناسبة اليوبيل الماسى لجلوس الملكة على العرش. وفى الحقيقة، إن بيغ بن هو اسم الجرس الضخم داخل البرج.

يُعتقد أن الجرس سُمي نسبة لمفوّض الأشغال آنذاك، السير بنجامين هول، الذي أسندت إليه مهمة الإشراف على إعادة بناء مبنى البرلمان عام 1855.

 

 

تصميم الساعة:

يبلغ طول البرج 315 قدمًا (96 مترًا) ، ويصل ارتفاعه من مستوى سطح الأرض إلى برج الجرس إلى 334 خطوة. قاعدته مربعة، تبلغ مساحتها 39 قدمًا (12 مترًا) على كل جانب. يبلغ قطر الساعة 23 قدمًا (7.0 م). فى 31 مايو 2009 ، أقيمت احتفالات بمناسبة الذكرى السنوية الـ 150 للبرج.

جرس بيغ بن هو الجرس الاضخم :

 

 

بيج بن هو الأكبر بين أجراس البرج الخمسة ويزن 13.5 طنًا طويلًا (13.7 طنًا، 15.1 طنًا قصيرًا)، كان أكبر جرس فى المملكة المتحدة لمدة 23 سنة. أصل لقب الجرس مفتوح للتساؤل؛ قد يتم تسميته على اسم Sir Benjamin Hall، الذى أشرف على تركيبه، أو بطل الملاكمة للوزن الثقيل Benjamin Caunt.

أربعة أرباع أجراس تتناغم فى 15 و30 و45 دقيقة الماضية ساعة وقبل بيغ بن رسوم على مدار الساعة. تستخدم الساعة آليتها الفيكتورية الأصلية ، ولكن يمكن استخدام محرك كهربائى كنسخة احتياطية.

ليس هذا هو الجرس الأول للساعة:

لتقريب مدى ضخامة هذا الجرس لذهنك أكثر، يجب أن تعرف أن عملية تبريده بعد الصب قد استغرقت 10 أيام كاملة، وقد تشقق عند أول اختبار له، أما الجرس الثاني فقد تشقق بعد سنة كاملة، وبعد تعديله ظل يُقرع حتى أيامنا هذه.

يضم البرج 4 ساعات عملاقة، كما يضم أربعة أجراسٍ صغيرة، في كل ربع ساعة يدق أحدها دقةً مختلفة عن الآخر.

أساطير تتعلق بجرس بيج بن:

 

هناك أسطورة تقول إن الجرس لو رن 13 رنةً متواصلة، فإن الحياة ستدبّ في تماثيل الأسود في ساحة ترافلغار ليدمّروا لندن، وأسطورة أخرى تقول أن الأسود ستدافع عن المدينة ضد الأعداء.. فأي الأسطورتين ستصدّق؟

 

والغريب بالأمر  انه يوجد عدة غرف في برج إليزابيث، إحداها كانت عبارة عن زنزانة لحبس أعضاء البرلمان المخالفين لقوانين الجلسات.

صيانة البرج :

في يوم الإثنين 14 أغسطس 2017، أعلن مجلس العموم توقف ساعة بيغ بن عن العمل بدايةً من ظهر يوم 21 أغسطس 2017، وعلى أن يستمر هذا الإيقاف حتى عام 2021 لإجراء أعمال الترميم والصيانة التي ستخضع لها الساعة في سبيل الحفاظ عليها وضمان بقائها وبرج إليزابيث لِفترة أطول.

الإضافة الأكثر أهمية إلى البرج هى تركيب المصعد، يجب إعادة طلاء وجوه الساعة وإعادة طليها، كما يتم استبدال العديد من الأجزاء المكسورة من الزجاج على الأوجه.

ستتفذ الصيانة الأساسية على مدار الساعة، والتى ستتوقف لعدة أشهر، وخلالها لن يكون هناك دقات، سيتم الحفاظ على الضرب والحصى للأحداث الهامة مثل ليلة رأس السنة والذكرى الأحد.

ونذكر  ان أخر صيانة مهمة حدثت للبرج كانت منذ أكثر من ثلاثون عاماً وذلك مابين 1983 و1985.

الساعة الأدق عالميا :

 

لإبقاء الوقت دقيقًا بالثواني في هذه الساعات العملاقة، فإن المهندسين يعدّلون ضبطها 3 مرات أسبوعيًا.

كلفة ترميم البرج:

ارتفعت كلفة أعمال ترميم البرج بسبب اكتشافات لم تكن في الحسبان من أضرار ناجمة عن قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية ووجود مادة الأسبستوس والتلوّث.

وأعلن البرلمان البريطاني أمس الخميس أن فاتورة ترميم برج إليزابيث، الذي يضمّ الساعة الشهيرة، ستصل إلى حوالى 80 مليون جنيه استرليني (95 مليون يورو)، لإعادته إلى سابق رونقه.

وكانت تكاليف الترميم رفعت العام 2017 بـ 32 مليون جنيه استرليني(38 مليون يورو)، لكنها لا تزال بحاجة إلى 19 مليون جنيه استرليني (22 مليون يورو) إضافية.

وقال المدير العام لمجلس العموم إيان آيلز في بيان “تبين أن أعمال الترميم أكثر تعقيداً ممّا كان متوقّعاً”.

وعلى الرغم من هذه التكاليف الإضافية، التي يفترض أن يوافق عليها مجلسا البرلمان البريطاني، لا تزال إعادة فتح البرج البالغ ارتفاعه 96 مترا على موعدها في العام 2021.

 

 

وتهدف الأعمال إلى إصلاح مينا الساعة وآلية عملها، بالإضافة إلى ترميم التشقّقات في البرج وتآكل السطح، وكذلك ترميم إطار المينا لاستعادة لونه الأصلي الذي كان عليه في القرن التاسع عشر، وفق “يورونيوز”.

لا شكّ أن عامل الوقت ألقى بثقله على المبنى المشيد على الطراز القوطي الجديد، الذي أنجزه المهندس أوغسطس بوجين في العام 1856. وبات البرج يميل 46 سنتمتراً.

وعلى الرغم من محاولات مؤيّدي البريكست تشغيل الساعة احتفالاً بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، إلّا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

وبدلاً من ذلك، تمّ عرض صورة للساعة على واجهة مقرّ رئاسة الحكومة، وبثّ تسجيل لصوت جرس الساعة.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد