السبت, فبراير 27, 2021
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةظاهرة انشقاق البحر !! معجزة أم خيال ؟؟
أخبار و تقارير عالميةمعلومات عامةمن تاريخ الإسلاممنوعات

ظاهرة انشقاق البحر !! معجزة أم خيال ؟؟

طريق موسى!! هل التاريخ يعيد نفسه ؟؟ وهل فعلاً زمن المعجزات انتهى ؟ وما كل هذه الظواهر التي لاتصدق وتحدث فعلاً في مختلف أنحاء العالم!!

” طريق موسى ” هذا ماأطلق سكان مدينة ” Maragogi ” الصغيرة على مشهد انشقاق البحر القريب من مدينتهم،يقطنها حوالي  35 ألف نسمة ، بعيدة 125 كيلومتراً عن مدينة ” Maceió ” عاصمة ولاية ” ألاغواس ” بالشمال البرازيلي.

فعند ذلك الشاطئ ينشق البحر من حين لآخر إلى نصفين، أحدهما بارد أكثر من الآخر، وبينهما يظهر طريق بري طوله 1000 متر تقريباً، يعبر عليه المارة آمنين، ويسمونه ” Caminho do Moisés ” أو “طريق موسى” تذكيراً بالنبي الذي شق بعصاه البحر ليغادر مصر الفرعونية.

انشقاق البحر في تلك المنطقة، يعتبر ظاهرة طبيعية من توابع مد وجزر نادرين، إلا أنها لا تحدث سوى في حالة يتراوح فيها الجزر بين ناقص 0.1- إلى 0.6 فقط، وأن يستقر عند ناقص 0.1- حتى 0.2 بالتحديد، وفقاً لمعلومات علمية معقدة يطول شرحها، لذا من الضروري أن تزور الشاطئ مع دليل سياحي لتعاين انشقاق بحره العميق بنفسك، وتمر إذا أردت على “طريق موسى” آمناً مطمئناً بأن البحر لن يفعل بك ما فعله بفرعون وجنوده حين انطبق عليهم فجأة وأبادهم غرقى هالكين.

مهرجان انشقاق البحر في كوريا:

وهو واحد من عشرات يمكن العثور عليها بكتابة Caminho do Moisés في خانة البحث “اليوتيوبية” أو غيرها من مواقع التصفح، ومنها “غوغل” الشهير، نجد أن الانشقاق يحدث شيئاً فشيئاً، حيث أفاد سائحو هذا المهرجان أن الشق الأيسر أكثر سخونة من الأيمن، وأن الدرب البري يمتد 1000 متر أمامه.

كما لا نجد أي قسم من الشقين يختلط بالثاني، كأن بينهما مانعاً طبيعياً، بحيث لا يبغي أحدهما على الآخر إلى أن يعود المد، فيطغى الماء على الطريق ويخفيه.

وليست ظاهرة انشقاق البحر مقتصرة على البرازيل فقط، فمن يبحث عن Jindo Sea Parting سيجد أن البحر في جزيرة “جيندو” بكوريا الجنوبية، وهو القسم الشمالي من بحر الصين الشرقي، ينشق من حين لآخر أيضاً، بل يحيون فعاليات مهرجان شهير حين انشقاقه بفعل جزر بحري مخفوض الدرجات، عندها يظهر طريق بري طوله 3 كيلومترات، يظل فاصلاً بين الشقين إلى أن يوحدهما المد من جديد في بحر واحد..

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد