الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةتاريخ عيد الهالوين وطقوسه الغريبة!
أخبار و تقارير عالميةجوجلحوادث و جرائممعلومات عامةمنوعات

تاريخ عيد الهالوين وطقوسه الغريبة!

كما جرت العادة والطقوس المتكررة ككل سنة في 31 أوكتوبر ، تضج مواقع التواصل الاجتماعي بمظاهر الاحتفال بعيد الهالوين ، وتنتج عن عيد الهالوين كمية حوادث تودي بحياة العديد من الأشخاص ..

وسط كل هذه الاحتفالات المحيطة ، هل تسائلت يوماً عن أصل وتاريخ الهالويين ؟..

ماذا يعني الهالوين؟

 

يعود الاسم الإنجليزي الحالي Halloween إلى المسيحية في العصور الوسطى. كلمة hallow مشتقة من الكلمات الإنجليزية الوسطى والقديمة للقدس. كاسم ، يمكن أن يعني أيضاً القديس.

هناك اعتقاد شائع بأن الاحتفالات تعود إلى تقاليد كلتية (أو سلتية) قديمة. والكلت (أو السلت) هي مجموعة الشعوب التي تنتمي إلى الفرع الغربي في مجموعة الشعوب الهندو-أوروبية، ومن امتداداتهم اللغوية والأثرية والتراثية الشعب الأيرلندي والاسكتلندي، حسب بعض النظريات التاريخية.

وكانت تلك الاحتفالات مرتبطة بمواسم الحصاد وجني المحاصيل. والعلاقة بين المواسم الزراعية والطقوس المرتبطة بالمجهول والقوى الخارقة شائعة في التاريخ. وكانت تلك الاحتفالات سابقا تتضمن “التنبؤ بالمستقبل” في ما يتعلق بالموت والزواج وأمور شبيهة.

اقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة :

لا تسمح لهم بلدخول قصص رعب في أمريكا؟

جرائم مرعبة حقيقة قصة سفاح هواسيونغ

وفي تفسير آخر، فإن الموضوع له علاقة بعيد كلتي يسمى “سامهاين”، يرتبط ببداية البرد والظلام (حيث يقصر النهار ويطول الليل). فوفقا للمعتقد الكلتي، يقع إله الشمس في أسر الموت والظلام يوم 31 أكتوبر( تشرين الأول ). وفي هذه الليلة تتجول أرواح الأموات في ملكوتها، وتحاول العودة إلى عالم الأحياء – حسب الروايات – .

ففي هذه الليلة كان الكهنة الدارويديون (كهنة أتقياء في بلاد الغال القديمة و بريطانيا و ايرلندا)، يقيمون عيدا كبيرا و كانوا يؤمنون أن إله الموت العظيم. ويسمى سامهاين يدعو في هذه الليلة كل الأرواح الشريرة التي ماتت خلال السنة و التي كان عقابها بأن تستأنف الحياة في أجساد حيوانات.

وبالطبع كانت هذه الفكرة كافية لإخافة الناس لذا كانوا يوقدون مشعلة ضخمة ويلتزمون بمراقبة شديدة لهذه الأرواح الشريرة.

وظهر هذا العيد في شكله الحديث في الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر مع هجرة الايرلنديين اليها ومعهم عاداتهم وتقاليدهم وقصصهم.

طقوس غريبة:

كان الكهنة يقيمون عيد «سهامين»حيث كان الناس يشعلون النيران ويرتدون الأزياء لدرء الأشباح، وفي القرن الثامن، حدد البابا غريغوريوس الثالث موعد الأول من نوفمبر لتكريم جميع القديسين.

ثم أدرج ذلك العيد بعض تقالين «سهامين» وعرفت الليلة السابقة له باسم «الهالوين»، والذي تطور بمرور الوقت إلى يوم للخدع ونحت الفوانيس والتجمعات الاحتفالية، وارتداء الأزياء وتناول الطعام.

توسعت مظاهر الاحتفال بالهالوين، في جميع أنحاء العالم حاليا، ففي النمسا يترك المواطنون بعض الخبز والماء ومصباحا مضاء على الطاولة قبل أن يخلدون إلى النوم في ليلة الهالوين، أما في الصين، يضعون الطعام والماء أمام صور الأعزاء الراحلين.

أما في المكسيك وأمريكا اللاتينية وإسبانيا يحتفلون بهذه المناسبة لمدة ثلاثة أيام يبدأ مساء يوم 31 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر، حيث تقوم الأسر ببناء مذبح للموتى في منازلهم لتكريم المتوفين ويزينونه بالحلوى والزهور والصور وعينات من الأطعمة والمشروبات المفضلة للمتوفى والمياه العذبة .كذلك ينظفون المقابر ويضعون الزهور على القبور. وفي بعض الأحيان يضعون شخصاً حياً في تابوت ويجولون به الحي أو القرية، بينما يلقي الباعة الفواكه والزهور في التابوت.

أما في أيرلندا والتي تعد البلد التي نشأ بها عيد الهالوين، لا يزال يتم الاحتفال بهذا اليوم، ففي المناطق الريفية تضاء النيران كما كانت في أيام السلتيين وكذلك في جميع أنحاء البلاد ويرتدي الأطفال أزياءهم ويقضون المساء في لعبة «خدعة أم حلوى» في أحيائهم. حيث يتجمعون ويلعبون العديد من الألعاب ومنها لعبة «snap-apple» وهي لعبة يتم فيها ربط تفاحة على خيط بإطار باب أو شجرة ويحاول اللاعبون عض التفاحة المعلقة.

حيلة أم حلوى؟

تشمل تقاليد عيد الهالوين طقس يعرف باسم حيلة أم حلوى حيث يقوم الأطفال في فترة العيد بالتجول من منزل لآخر مرتدين أزياء الهالوين، ويطلبون الحلوى من أصحاب المنازل، وذلك بإلقاء السؤال حيلة أم حلوى؟ على من يفتح الباب، وهذه العبارة تعني أنه إذا لم يعط صاحب البيت أي حلوى للطفل فإنه سيقوم بإلقاء خدعة أو سحر على صاحب المنزل أو على ممتلكاته.

أسطورة ثمرة القرع في الهالوين:

ارتبط الهالوين في العديد من الثقافات بثمار القرع، ولعل أهم رموزه ما يسمى بـ”مصباح القرع”.

تقول أسطورة إن شخصا كلتيا يدعى جاك كان كسولا لا يحب العمل، يسكر ويقطع الطريق، وكل هذا بسبب وسوسة الشيطان، لكنه كان ذكياً.

وحين أراد جاك التوبة استدرج الشيطان وأقنعه بأن يصعد إلى قمة شجرة، وحين صعد الشيطان إلى قمة الشجرة حفر جاك صليبا في جذع الشجرة، ففزع الشيطان وبقي عالقا على قمة الشجرة.

وحين مات جاك لم يسمح له بالدخول إلى الجنة بسبب أعماله، ولم يجد له مكانا في جهنم، بل حكم عليه بالتشرد الأبدي، وحتى لا يهيم في الظلام أعطي قبسا من نار جهنم.

في الاحتفالات اللاحقة بالهالوين التي تستوحي قصة جاك، استبدل القبس بجزرة، ثم استبدله الأمريكيون بثمرة القرع. وهكذا نشأ مصباح القرع.
وأصبح القرع كرمزاً ملازماً للاحتفالات بعيد الهالوين في أمريكا الشمالية في وقت لاحق.

ضحايا احتفالات عيد الهالوين لهذا العام:

تنتج العديد من الضحايا في هذا اليوم حتى أصبح الكثير يطلقون عليه اسم ” اليوم المشؤوم ” ، ففي هذه السنة أيضاً ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالعديد من الحوادث التي اودت بحياة المئات من مختلف أنحاء العالم …

في كوريا الجنوبية:

إذ لقى نحو 149 شخصا مصرعهم السبت (29 تشرين الأول/أكتوبر 2022) وأصيب حوالي 150 في تدافع بحي وسط سيول حيث احتشد الآلاف في شوارع ضيقة للاحتفال بعيد هالوين، وفق ما أعلنت السلطات.

ويبدو أن الضحايا تعرضوا إلى تدافع وسط حشود كبيرة في المنطقة حيث كان يشارك في احتفالات هالوين عدد كبير من الناس. ودعا رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول المستشفيات للاستعداد لاستقبال المصابين، وفق ما أفاد مكتبه.

وقال مسؤولو الطوارئ إن حشداً ضخماً كان يحتفل بالهالوين في حي إتايوان الشهير اندفع إلى زقاق مساء السبت. وأضافوا أن عدد القتلى قد يرتفع. وأعلن رجال الإطفاء أن هناك 19 أجنبيا بين القتلى من دون أن يحددوا جنسياتهم.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد