الخميس, أبريل 22, 2021
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةعدوى فيروس كورونا فرصة لإدراك حقيقة العالم و الرقي بالنفس البشرية
أخبار و تقارير عالميةشروحات عامةصحةكلمات وعباراتمنوعات

عدوى فيروس كورونا فرصة لإدراك حقيقة العالم و الرقي بالنفس البشرية

بين ليلةٍ وضحاها.. أصبح العالم مختلف تماماً فجأةً استيقظنا على كابوس مؤلم.. لم يعد كل شيء كما كان سابقاً وأصبح العالم يفقد سحره.. لم تعد القارة الأوروبية هدفاً للاجئين.. لم تعد مدينة البندقية تسحر عيون العشاق..

هجر الناس الشوارع فى كثير من بلدان العالم، واختفى الزحام فى أكثر الميادين والأسواق شهرة، وأصبحت هادئه تماماً، ولم يعد بها ضجيجاً كما كانت من قبل، وكأنها جسد توقف النبض بداخله.

فجأة أصبحت القبلات والعناق أسلحة نخافها، وصار التصافح بالأيدي خطراً قاتلاً، وعدم زيارة الأهل والأصدقاء صار دليل حب فجأة أدركنا أن لا قيمة فعلية للقوة ولا للمال ولا النفوذ، وأصبح أكبر همنا هو أن نحصل على الأوكسجين.

وحكم علينا مخلوق لا نراه بالعين المجردة، بالمكوث في المنازل أياماً طويلة ودخلنا جميعنا في الحجر الصحي.. (الأغنياء والفقراء، العلماء والمشاهير، وعامة الناس).. لم يستثنِ الحجر أحد إلا مقدمي الرعاية الصحية. فلا تجعل من هذا الحجر الصحي سجن.. واغتنمه.

إقرأ أيضا في موقع لحن الحياة

أفضل أنواع الطعام والعناصر الغذائية التي تمنح الجسم الصحة و القدرة العالية

قائمة 250 من أشهر أسماء الأفلام الأجنبية لعامي 2018 و 2019

المرأة “المعجزة” تنجو من سكتة قلبية استمرت لمدة ست ساعات!!

كيف يعمل ڤيروس كورونا المُستجد COVID-19 و كيف يحاربه الجهاز المناعي عند الإنسان ؟

هو فرصة ولن تتكرر لإعادة لم شمل الأفكار وتجميع الذات والنظر إلى الحياة من زاوية الراحة و الهدوء دون صخب الحياة والسعي فيها كما هو واحدة من أكثر الطرق المثالية لقضاء وقت الفراغ في تعلم شيء جديد، حيث يمكنك بدء هواية جديدة أو إتقان مهارة لطالما أردت تعلمها، وتستطيع تعلم مهارات جديدة لكل من عملك وحياتك الشخصية.

ليت كل الأمراض نستطيع أنا نتفادها ببقائنا في المنزل ليتنا نتفادى الأمراض التي نخاف من ذكر اسمها ببقائنا في المنزل.

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد