قصيدة طال علي ليلي وليلكم في قصر – مصطفى صادق الرافعي

هذه القصيدة من القصائد الغزلية اللطيفة من تأليف الشاعر مصطفى صادق الرافعي اخترتها لكم علها تنال إعجابكم وفي نهاية المقال مقطع فيديو لذات القصيدة بصوتي

طالَ عليَّ ليلي
وليلكم في قِصَرِ
من نامَ ملءَ العينِ لا
يعرفُ أهلَ السهرِ
فسائلوا ريحَ الصبا
تنبيكم عن خبري
يا قمرَ الآفاقِ هل
سرقتَ حسنَ قمري
فأنتَ مثلُ وجهها
والليلُ مثلُ الشعرِ
ذاتُ الجفونِ قتلتْ
بصارمٍ منكسرِ
تلينُ في حديثها
وقلبها كالحجرِ
وأعقدَ الثديانِ في
قوامها كالثمرِ

إقرأ أيضا المقال التالي 👇

حقائق ومعلومات مهمة من علم النفس

أعظم أخطاء الرجال بحق زوجاتهم

لهفي على دهرٍ مضى
معَ الليالي الغررِ
مرَّ بها فلم تكنْ
إلا كلمحِ البصرِ
أماتني هذا الهوى
قبلَ انقضاءِ العُمُرِ
أوقعني في خطرٍ
من منقذي من خطري
لا تعذلوني إنهُ
حكمُ القضا والقدر

فيديو القصيدة بصوت إبراهيم ماهر 👇

ابراهيم ماهر
ابراهيم ماهر

العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

المقالات: 1436

تعليق واحد

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد