الرئيسيةشروحات و شخصيات تاريخيةالكاتبة الروائية الإنجليزية الشهيرة أغاثا كريستي … حياتها و كتاباتها
شروحات و شخصيات تاريخيةشعر و أدبعالم المرأةفن ومشاهيرمعلومات عامة

الكاتبة الروائية الإنجليزية الشهيرة أغاثا كريستي … حياتها و كتاباتها

أجاثا كريستي (1890 – 1976 ) السيدة الأولى في عالم الأدب من حيث الأبداع والنجاح العالمي والخلود الأدبي في حدائق الروايات الواسعة ، والتي كانت السبب في دخول عدد كبير من الناس إلى عالم القراءة والأدب ، إنها ملكة التشويق والقصص البوليسية وساحرة عالم الجريمة والظلمات .

لطالما قالت هذه الكاتبة، ” أن أعظم متعة يحس بها المؤلف هي اختراع الحبكاتِ..!! ” ففي قصصها ورواياتها كما في مسرحياتها نجد ذلك الكم الهائل من الألغاز والحبكات الغامضة ، سواء كان ذلك في البناء القصصي أو المعمار الدرامي أو في الحوار أو الشخصيات، بل حتَّى في اختيار مواقع الأحداث التي غالباً ما تكون مشوقة مثل مواقع أثرية…مدن شرقية … معابد …قصور ذات طابع.. فنادق مميزة… قطارات أو طائرات…مضايق صحارى مقطوعة،
أنهار لها تاريخ… الخ .

• ولدت في المملكة المتحدة في نوركوي، في الخامس عشر من أيلول من عام 1890م وخدمت في مستشفى ديفون خلال الحرب العالمية الأولى، حيث تولت رعاية الجنود القادمين من الخنادق .

آغاثا كريستي في صغرها

• في بادئ الأمر، لم تُوفق كريستي في كتاباتها ورُفضت ست مرات على التوالي !! إلا أن هذا تغير عندما نُشرت رواية قضية ستايلز الغامضة، والتي تضمنت شخصية هيركيول بوارو، في عام 1920.

• وخلال الحرب العالمية الثانية، عملت مساعدة صيدلية في مستشفى كلية الجامعة في لندن، وحصلت على معرفة جيدة بالسموم التي توجد في العديد من رواياتها.

•في العادة تلجأ كريستي إلى تكنيك قصصي يستند إلى الحيلة أو الخدعة كأسلوب إثارة وتشويق مفعم بالغموض، محرك لخيالها الخصب، يستدرج لغتها السيالة الأنسابية في تيار متصل من السرد النثري المجرد والمتصف أحياناً بالأطناب والإطالة، ولكي تبعد الملل عن القارئ تعمد إلى إقحام بعض الألغاز والرموز التي تحتمل التأويلات والتفسيرات المتضادة في آن معاً، وبذلك تشد القارئ إلى متابعة الحدث دون أن تبتعد به عن المحور الأساسي للبناء الدرامي الذي خططت له بإتقان، لكي لا يخرج عملها مسطحاً فجاً.

إقرأ أيضا في موقع لحن الحياة

ما يجب معرفته عن انظمة الأمان في السيارة

كل ماتحتاج ان تعرفه عن زيت الحشيش.. استخداماته الطبية والتجميلية

لمـاذا يجب ألا نلمس قمة رأس طفل حديث الولادة؟

السهل الممتنع في اللغة الألمانية 1.. الاحرف الأبجدية..

• تدرج موسوعة غينيس للأرقام القياسية كريستي كالروائية الأفضل بيعًا على الإطلاق. باعت رواياتها نحو 2 مليار نسخة، وتشير ممتلكاتها إلى أن أعمالها تحل في المرتبة الثالثة في تصنيف الكتب الأكثر انتشارًا في العالم، بعد أعمال شكسبير .

مؤلفات آغاثا كريستي

• وفقًا لمؤشر الكتب المترجمة، تحتل كريستي المرتبة الأولى كأكثر كاتبة منفردة ذات أعمال مترجمة، بعد ترجمة أعمالها إلى 103 لغات على الأقل. تُعد رواية (ثم لم يبق أحد) أفضل روايات كريستي، والتي حققت 100 مليون مبيعات حتى الآن، مما يجعلها أفضل رواية غموض، وأحد أفضل الكتب مبيعًا على الإطلاق.

• تحمل مسرحية كريستي ( مصيدة الفئران)، الرقم القياسي كأطول عرض مسرحي.كان أول عرض للمسرحية في مسرح السفراء في 25 نوفمبر 1952، وما يزال عرضها جارٍ حتى أبريل 2019 بعد أكثر من 27000 أداء !!!

• في عام 1955، كانت كريستي أول من تلقى جائزة غراند ماستر، وهي أعلى تكريم لكُتاب الغموض في أمريكا. وفي وقت لاحق من نفس العام، حازت مسرحية( مقاضاة الشاهد) على جائزة إدغار من منظمة كُتاب الغموض في أمريكا عن فئة أفضل مسرحية. في عام 2013، صوّت 600 من الزملاء في رابطة كُتاب الجريمة على أن رواية (مقتل روجر أكرويد )
أفضل رواية جريمة على الإطلاق .

• وعند بلوغها سن الخامسة والثمانين كانت قد أنتجت (85) كتاباً بمعدل كتاب لكل سنة، وهو رقم عالي يعكس القدرة على الإنتاج والكتابة، ويتساءل زوجها (مالوان) في مذكراته: ” كيف نفسر هذه الظاهرة؟ – إنها ناشئة عن حالة دائمة من الخيال الجامح ..! “

• في عام 1926 أختفت أجاثا كريستي لمدة عشرة أيام !! وقد أشترك عدد هائل من البريطانيين في البحث عنها سواء مباشرة أو بمتابعة أخبارها، ولم يعرف أحد سبب ذلك الاختفاء، لكن التكهنات عزت العملية إلى خوفها من فقدان والدتها أو تأثرها بفقدانها، لكن جانيت مورغان التي كتبت سيرتها أرجعت السبب إلى صدمة عاطفية كبيرة ولكن صدمتها تلك كانت الثانية، بعد صدمتها الأولى في إخفاق زواجها وقد أخفت الكثير من ملابسات طلاقها وكذلك تفاصيل إختفاءها شأنها في كل قصصها ومن هول الصدمات فقد فقدت الذاكرة لدرجة انها تركت سيارتها على الطريق ذهبت إلى احدى الفنادق وكانت تسأل الناس من أكون إلى أن تعرف عليها أحد الأقارب ! ! !

• توفيت كريستي بسلام في 12 يناير 1976 في سن 85 لأسباب طبيعية في منزلها الذي يقع في وينتربروك .
حضر مراسم الجنازة البسيطة نحو 20 مراسلًا من الصحف والتلفاز، إذ سافر بعضهم من مناطق بعيدة مثل أمريكا الجنوبية. زُيّن قبر كريستي بثلاثين إكليلًا !

• وفي الأخير تربعت أجاثا كريستي على عرش روايات الجرائم الإنكليزية طوال نصف قرن دون مزاحمة، ولعل دراسة الناقدة البريطانية (جوليان سيمونز) عن أدب الجريمة وتقنيات روايات الجرائم التي صدرت بعدة طبعات منذ عام 1985، تمنح أجاثا كريستي المكانة التي حققتها في ميدان أدب الجريمة على صعيد عالمي.

– قارئ كريستي بالإنجليزية يلحظ دون أدنى شك أنها استخدمت لغة وسطى سلسة وسياله، أنها لم تكتب بلغة شكسبيرية عالية رغم أنها ارتقت بأعمالها عن مستوى الإنكليزية المتداولة أعني لغة المحادثة اليومية ولعل هذا يفسر رواج قصصها ورواياتها لدى الأوساط الشعبية في بريطانيا وأوروبا وما وراء البحار، كما يفسر سهولة ترجمتها إلى مختلف لغات العالم .

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد