الرئيسيةشروحات عامةكيفية العناية بالطفل حديث الولادة
شروحات عامةصحةعالم المرأةمعلومات عامة

كيفية العناية بالطفل حديث الولادة

كيفية العناية بالطفل حديث الولادة ، تساؤل يخطر في بال المرأة في فترة الحمل وبعد الولادة  باستمرار وغالباً في حملها الأول.

فالعناية بالطفل أمر مهم وحساس والأم  مقبلة على تجربة مميزة ورائعة لكنها تجهل بعض تفاصيلها.
خصصنا هذا المقال لنقدم لكِ أفضل النصائح وأهم المعلومات لإلغاء الحيرة والخوف لديكي ومنحك المعلومات الأساسية للعناية بالطفل حديث الولادة.

تابعي قراءة مقالنا و تعرفي على أهم خطوات العناية بطفلك حديث الولادة

الاتصال المادي:

فالتلامس الجسدي بين الأم والطفل عامل هام في النمو العاطفي والجسدي السليم للطفل.
حتى أن بعض الدراسات أظهرت أن وضع المولود على جسد أمه يساهم في تخفيف أي ألم يحس به ويقلل من احتمالية وفاته.
لقد عاش طفلك تسعة أشهر بداخلك، لذلك من الطبيعي أن اتصالك الجسدي معه وخاصة في الأيام الأولى بعد الولادة يشعره بالراحة والأمان.
لذلك ننصحك بالتنعم بهذه النعمة واحتضان رضيعك وتدليكه وأخذ الوقت الكافي من التلامس الجلدي بينكما أثناء الرضاعة أو غيرها.
فهذه بداية الحب الذي لا قيود له بينكما.

حمل الطفل:

أن تحملي ذلك الكائن الصغير اللطيف أمر رائع ولكن عليكي الانتباه فهو لازال ضعيف يتأثر بأي شيء.
لذلك إليكِ بعد النصائح:

• النظافة:

نظافة يديكِ أو أي مكان يلامس الرضيع أنر في غاية الأهمية فجهازه المناعي ضعيف وغير مكتمل ويمكن أن يمرض نتيجة أي إهمال لذلك ننصحك بغسل اليدين جيداً قبل حمل الرضيع والتأكد من نظافة ملابسك واستخدام المعقم في حال أراد أي شخص حمل الرضيع. سلامة طفلك أهم من أي اعتبار.

الاستعداد:

إذا كانت تجربتك الأولى عليكي بالثقة بالنفس والتنفس بشكل جيد، بالتأكيد سيكون طفلك بأمان بين يديكِ لا داعي للتوتر.

الطريقة الصحيحة:

جسم طفلك لين وطري وهو غير قادر على حمل رأسه بمفرده أو التحكم برقبته.

يدّ تحت رأسه ويدّ في منتصف جسمه تحتضنه ثم عليكي برفع الرأس إلى مستوى الصدر.

انتبهي:

  • أي وضعية حمل تستطيعين استخدامها مناسبة طالما هناك دعم لرقبة ورأس الرضيع.
  • اليافوخ الأمامي هو جزء مفتوح في رأس الطفل لا يجب عليكي تعريضه للضغط أبداً.
  • عليكي التأكد من أن طفلك قادر على التنفس في وضعية الحمل.
  • عليكي ملاحظة أي تغيير أو تعكر من مزاج الطفل أثناء حمله فهذا دليل على عدم شعوره بالراحة.

الحليب وتغذية الطفل:

  • الحليب هو الغذاء الوحيد الذي يجب أن تمدي طفلك به في الأشهر الأولى من عمره.
  • هو ليس بحاجة إلى الماء أو العصير أو السوائل، وليس مؤهلاً لهضمها واستقبالها.
  • حليبك هو أفضل غذاء لطفلك، لذلك حاولي رغم الألم والصعوبات إعطائه لطفلك فهو نعمة ورزق له من الله لا تحرميه إياه.
  • إذا لم تكوني قادرة بسبب أي ظرف على إعطاء أبنك حليب صدرك عليكي اللجوء إلى الحليب الصناعي.
  • عليكي بالصبر فمعدة طفلك صغيرة في أيامه الأولى، فهو سيرضع مرة كل ساعتين تقريباً، لكن ستقل عدد مرات الرضاعة كلما كبر.
  • عليكي ملاحظة متى يشعر رضيعك بالجوع، سيلجأ إلى الحركة والبكاء ومص الأصبع وتحريك الشفاه.
  • كما عليكي معرفة متى يشعر رضيعك بالشبع، سيصبح هادئ ويرضع ببطء وقد يترك الحلمة.
    يفضل أن تساعدي طفلك على التجشوء، فذلك سيخلصه من الهواء الذي أبتلعه أثناء الرضاعة، ويكون ذلك بحمل الطفل بشكل موازي لجسمك و وضع رأسه على كتفك تربيت لطيف على ظهره.

استحمام الطفل:

نحن نعلم أنه إذا كان طفلك الأول فبالتأكيد سوف تشعرين بالخوف عندما تفكرين في أن عليكي تحميمه، لا تقلقي ستكون تجربة رائعة لكن أول نصيحة عليكي بها هي

  • الاستعانة بأحد المقربين أصحاب الخبرة في هذه الأمور لمساعدتك.
  • تجهيز كافة مستلزمات الطفل قبل البدء بالاستحمام، عليكي تجهيز ملابسه ومنشفته نظيفة وحوض الاستحمام مناسب.
  • التأكد من درجة حرارة الغرفة ومياه الحوض ويجب أن تحافظي على درجة حرارة الغرفة والماء بحدود ٣٧ إلى ٣٨ درجة مئوية.
  • التأكد من أن كمية المياه مناسبة وعدم زيادة كمية الماء في الحوض وجعلها تتجاوز كتفي الطفل.
  • تنظيف الطفل بلطف وبدون استخدام أي منتجات تنظيف غير مخصصة للأطفال فقد تحوي على مواد كيمائية.
  • عدم زيادة مرات استحمام الرضيع في الشهور الأولى عن مرتين في الأسبوع لأن جسمه ينتج زيوت هامة يؤدي الاستحمام الزائد إلى فقدانها.
  • عدم إطالة وقت الاستحمام وتجفيف الطفل جيداً، وإلباسه ملابسه بأسرع وقت ممكن.

ومن الأمور الهامة في موضوع العناية بالطفل

الاهتمام بنوم الرضيع:

أمامكِ عزيزتي الأم رحلة مليئة بالنوم المتقطع في فترة حياة الرضيع الأولى، لكن لا تقلقي أنت تملكين القوة الكافية لذلك، كما أن احتضانك لطفلك الصغير سيريحك جداً.
ومن المهم أن تعرفي، أن عليكي توفير وسائل الراحة التي يحتاجها الطفل للنوم بعمق وبشكل سليم.
لا تقلقي أن نام طفلك كثيراً، فالرضيع في أيامه الأولى ينام ثلثي اليوم تقريباً ولا يستيقظ إلا لأجل الحليب.
مع الأيام سينتظم نومه لا تقلقي.
انتبهي من أن يبقى طفلك نائم على ظهره، فهذا قد يعرضه للاختناق نتيجة ارتجاع بعض الحليب والسوائل من معدته.

تغيير الحفاض:

أنها مهمة يجب عليكي القيام بها بانتظام، عليكي تغيير الحفاض قبل أو بعد الرضاعة، لأن الحفاض المبلل سيعطي الطفل شعور مزعج وعدم ارتياح كما أنه يسبب التسلخات الجلدية.
كوني مستعدة لتغيير الحفاض، عليكي بحفاض جديد وكيس للتخلص من الحفاض القديم وقطن معقم وماء فاتر وكريم لحماية بشرة طفلك من التسلخ وملابس لتبديل ملابس طفلك في حال حصل تسريب من الحفاض القديم.

مراجعة الطبيب:

في حال لم يعاني الطفل من أية أعراض مقلقة، عليكي مراجعة دكتور الأطفال مرة شهرياً في فترة حياة الرضيع الأولى، لتطمئني على نموه و وزنه وطوله ومحيط رأسه وسلامة جميع أعضاءه وعدم معاناته من أية مشاكل. لأن ذلك يساعد في حل أي مشكلة قبل تفاقمها.

التعامل مع المغص:

لا تقلقي من بكاء رضيعك فأن بكائه لمدة ثلاث ساعات في اليوم أمر طبيعي.
ذلك صحي وقد يكون المغص وتجمع الغازات في البطن سبب هذا البكاء.
عليكي بالصبر وتدليك الطفل في منطقة البطن، كما تستطيعين الاستعانة بطبيب الأطفال لوصف دواء مسكن وقيام بحركات للطفل وحمله بوضعيات تخفف من ألمه وبكاءه.

نصائح أضافيه للعناية بالطفل :

• حافظي على نظافة طفلك وكل ما يستخدمه، وعلى تعقيم وتنظيف يديكِ عند التعامل معه.
• لا تهملي راحتك ولا تستنزفين طاقتك في الأعمال المجهدة، مهمة العناية بالطفل كافية، عليكي الحفاظ على صحتك الجسدية والنفسية لأجل الصغير.
• اعرفي جدول لقاحات طفلك ولا تتخلفي عن أي لقاح ذلك مهم لصحته.
• لا تترددي في طلب المساعدة، مهمة الأم ليست سهلة.

يمكنك الإطلاع في موقعنا على

فوائد مغلي الزنجبيل المذهلة

كما يمكنك قراءة معلومات آخرى عن

الطفل حديث الولادة

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد