السبت, أبريل 4, 2020
الرئيسيةشروحات عامةالأهرامات المصرية … إبداعات الفراعنة..
شروحات عامةمدونات وتدوين ومواقعمعلومات عامةمنوعات

الأهرامات المصرية … إبداعات الفراعنة..

تُعتبَر الأهرامات من المباني المُهمّة من الناحية التاريخيّة , بفضل تصميمها المُعقَّد ، بالإضافة إلى ما وجد فيها من كتابات هيروغليفيّة، وقطع أثرية مُميَّزة .

ويبلغُ عدد الأهرامات في مصر ما يُقارب 138 هَرَماً ، بُنِيت جميعها للغَرَض نفسه , وهو دَفْن ملوك الفراعنة فيها ، حيث بُنِيت جميعها في الجهة الغربيّة من نهر النيل , لما في ذلك من ارتباطٍ وثيقٍ بعالَم الموتى .

ويعتبر هرم خوفو في الجيزة أكبر الأهرامات المصريّة ، كما أنّه يُعتبَر مِن عجائب الدنيا السبعة .

أمّا هرم زوسر الموجود في سقارة ، فهو يعتبَر أقدم هرم مصري ؛ إذ بُنِيَ في القرن 27 قَبل الميلاد .

كيف بُنِيَت أهرامات مصر

احتاج المصريّون القدماء إلى أيدي عاملة كثيرة , من أجل بناء الأهرامات ، علماً بأنّ فترة بناء الأهرامات لم تكن فترة قصيرة , فعلى سبيل المثال .. بُنِي هرم خوفو الأكبر خلال مدّة استمرَّت 23 عاماً ، واحتاج بناؤه إلى ما بين 20000-30000 رجل ، وقد كان يُعتقَد أنّ العبيد هم من كانوا يعملون في بناء الأهرامات .

إلّا أنّ بحثاً أجراه الأستاذ دونالد ريدفورد – وهو أستاذ دراسات مُتوسّطية قديمة – ذكر خلاف ما كان سائداً بخصوص من عمل في بناء الأهرامات ، إذ ذكر أنّ الفلّاحين هم من عملوا في بناء الأهرامات ، وكان ذلك مقابل بعض الحوافز ، كتقديم الطعام والمسكن والملابس لهم مجّاناً ، بالإضافة إلى إعفائهم من الضرائب .

ويُعتبر الحجر الجيريّ (نوع من الحجارة) أساس بناء الأهرامات ، بالإضافة إلى مواد أخرى ، كالجرانيت الذي استُخدِم في بناء الجدران الداخليّة ، والبازلت الذي تمّ استخدامه في الأرضيّات .

وقد استخدم العمّال أدوات مختلفة للتمكن من تكسير الحجارة ، كالمعول ومطارق الجرانيت والأزاميل النحاسيّة , وبعد تكسيرها يتمّ نَقْلها إلى أماكن البناء من خلال مراكب في النيل ، علماً بأنّها كانت تُسحَب وتُنقَل إلى مكان البناء بواسطة دعامة مشحّمة .

 

وهذا ما أكَّدته إحدى المنحوتات الموجودة في مقبرة قديمة , حيث ظهر فيها تجسيد لمجموعة رجال (173 رجلاً) ، وهم يسحبون الحجارة بواسطة دعامة مُشحّمة , كما أنّها رُفِعت إلى الأعلى بواسطة سلالم مصنوعة من الطوب ، ومُغطّاة بالشمع المُتصلّب .

إنّ الطريقة التي بُنِيت فيها الأهرامات ، تُعتبَر سرّاً حاول الكثير من العلماء والباحثين الكَشْف عنه ، وذلك من خلال الرسومات ، والجداريّات التي تمّ الكَشْف عنها أثناء عمليّات الحَفْر والتنقيب في الأهرامات .

ويعتقد العديد من الباحثين أنّ هذا السرَّ قد ظهر في إحدى اللوحات الجداريّة التي عُثِر عليها في قَبر دجيهوتيهوتيب (بالإنجليزيّة : Djehutihotep)

حيث تُظهِرُ رجلاً يَصبُّ الماء أمام المزلاج على الرمل ، ممّا يُبيِّن الحيلة التي اتّبعها المصريّون القدماء في نَقْل الحجارة الثقيلة لبناء الأهرامات ، وتُعتبَر هذه اللوحة مفتاحاً لمعرفة الطريقة التي استخدمها الفراعنة في بناء الأهرامات

والتي تمثّلت بصَبِّ الماء على الرمل , لتسهيل نَقْل الحجارة على المزلاج ، وجَرها من قِبَل العبيد .

أهمّ الأهرامات المصريّة …

نذكر فيما يأتي أهمّ الأهرامات الموجودة في مصر :

بُنِيت أهرامات الجيزة الثلاثة ما بين عامَي 2575 و 2465 قَبل الميلاد تقريباً ، في عَهد الأسرة الرابعة ، في منطقة غربيّ نهر النيل في شمال مصر ، على هضبة صخريّة بالقُرب من الجيزة

وقد عُدَّت هذه الأهرامات الثلاثة أحد مواقع الإرث العالَميّ في عام 1979م من قِبل اليونسكو (مُنظَّمة الأُمَم المُتَّحِدة للعِلم، والتعليم، والثقافة) .

يُعتبَر هرم خوفو أقدم هذه الأهرامات الثلاثة ، كما أنّه سُمي باسم الحاكم الثاني للأسرة الرابعة (خوفو) , وهو يُسمَّى أيضاً بالهرم الأعظم , إذ يبلغُ ارتفاعه الأصليّ 147م ، ويبلغُ طول واجهاته جميعها من القاعدة ما يُقارب 230 متراً وسطيّاً .

بُنِي الهرم الأوسط من أهرامات الجيزة للمَلك خفرع , الملك الرابع من الأسرة الرابعة ، وسُمِّيَ باسمه ، حيث يبلغ طوله 216م من القاعدة ، أمّا ارتفاعه الأصليّ فيَصلُ إلى 143م .

وفيما يتعلَّق بالهرم الثالث فهو الهرم الجنوبيّ الذي بُنِي لمنقرع , خامس ملوك الأسرة الرابعة ، حيث يبلغ ارتفاعه الأصليّ 66م ، أمّا طوله ، فيصل إلى 109م من عند قاعدته

ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه الأهرامات الثلاثة تمّت سرقتها من الداخل والخارج في العصور القديمة والعصور الوُسطى .

هرم زوسر : يقعُ هرم زوسر الذي يُعتبَر من أقدم المباني التذكاريّة في العالَم في منطقة سقارة , وهوجزء من مُجمّع خاصّ بدَفْن الملك زوسر ، ملك الأسرة الثالثة .

وقد تميَّزت مقبرة الملك زوسر عن غيرها بما يتزيّن به هذا الهَرَم من حجارة قرميد زرقاء وحروف هيروغليفيّة ، ومن الجدير بالذكر أنّ تصميم هذا الهرم الفريد جاء من قِبَل المهندس المعماري إمحوتب ، الذي جعله هرماً مُدرَّجاً من ستّ طبقات

إذ يبلغ ارتفاعه 61 متراً ، وقد كان بناء هذا الهرم في الفترة الواقعة ما بين عامي 2630 و2611 قَبل الميلاد .

الهرم الأحمر: في منطقة دهشور ، وعلى مسافة ليست بعيدة عن سقارة ، يقع الهرم الأحمر الذي بُنِي للفرعون سنفرو (والد الملك خوفو) .

يُعتبَر أوّل هرم حقيقي بُنِي في مصر ، وهو يحتلّ المرتبة الثانية من حيث أكبر الأهرامات المصريّة من ناحية قاعدته ، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن للزائر الوصول إلى غرفة الدَّفْن في هذا الهَرَم، ورؤيتها بالكامل .

هرم ميدوم : على حافّة الصحراء ، يقع هرم ميدوم الذي بُنِيَ بأمرٍ من الملك سنفرو ، وهو يُعتبَر أوّل محاولة للفراعنة في بناء الأهرامات ، حيث يتكوَّن هذا الهرم من ثماني طبقات على الأرجح .

ويمكن رؤية الطبقات الثلاث العُلوية فقط من الهرم ، إذ أنها تبرز شامخةً وسط رمال الصحراء ، ويُعتبَر هرم ميدوم أوّل هرم يظهر أعلى غرفة الدَّفْن على شكل قنطرة ذات جدران جميلة ورائعة .