الرئيسيةالقران الكريمماهي الليالي الوترية لرمضان 2021 ؟؟ ومامعناها ؟؟
القران الكريمشروحات إسلاميةقصص وعبرمعلومات عامة

ماهي الليالي الوترية لرمضان 2021 ؟؟ ومامعناها ؟؟

كثيراً مايطول انتظار هذا الشهر الفضيل وسرعان ماينتهي . فهو شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن ، شهر العتق والغفران ، شهر الصدقات والإحسان ، شهر التقرب من الله . إذ أنه على الرغم من أننا نؤدي غالب العبادات التي نؤديها في رمضان على مدار السنة ، ولكن هذا الشهر الوحيد الذي تجتمع فيه جميع أنواع العبادات ، الصيام ، التصدق ، الصلاة ، الزكاة ، الذكر الكثير وختم القرآن.

ليلة القدر:

مايجعل هذا الشهر المبارك أكثر تميزاً هو التماس ليلة القدر التي تكون محصورة في إحدى الليالي الفردية من العشر الأواخر وتسمى الليالي الوترية.

فليلة القدر هي التي وصفها الله تعالى في سورة القدر ، وليس إدراكها خاصاً بالنبي عليه أفضل الصلاة والتسليم ، بل كل من قام العشر الأواخر منه فقد أدرك ليلة القدر ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالتماسها في العشر الأواخر من رمضان.

سبب التسمية:

لأنها ليلة فضيلة اختصها الله تعالى بالمنزلة العالية من بين ليالي هذا الشهر المبارك ، فيها تقدر أرزاق العباد وآجالهم على وفق ماسبق به علم الله . قال تعالى : فيها يفرق كل أمر حكيم { الدخان : 4 }.

 

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة 

عمل يسير كل ليلة .. يعدل ثوابه ليلة القدر !

فضائل شهر رمضان الكريم

لماذا سمي رمضان بهذا الإسم وماذا كان يفعل النبي فيه

 

فضل ليلة القدر :

وصفها الله تعالى أنها مباركة : إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين { الدخان : 3 }.

وخصها بإنزال القران فيها ، وجعلها خيراً من ألف شهر ، وأخبر أن الملائكة تتنول فيها بأمر الله عز وجل : إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ*تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ*سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ. {سورةالقدر}.

وقيامها سبب لتكفير ما تقدم من الذنوب، كما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه : من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه .

وقال صلى الله عليه وسلم في شأنها مخاطبا أصحابه : قد جاءكم رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغَلُّ فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فقد حرم . رواه الإمام أحمد في المسند والنسائي في السنن.

أوصاف ليلة القدر :

هناك علامات في أثنائها، وعلامة بعد انقضائها، فالأولى بمثابة المرغب المنشط على إحيائها، والأخرى بمثابة المبشر لمن عمل الصالحات فيها، والمحسَّر لمن ضيع وفرط.

علامات أثناء ليلة القدر:

منها ما رواه أحمد من حديث عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمراً ساطعاً ، ساكنة ساجية، لا برد فيها ولا حر، ولا يحل لكوكب أن يرمى به فيها حتى تصبح”.

ومنها ما أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة” قال بعض العلماء: فيه إشارة إلى أنها تكون في أواخر الشهر، لأن القمر لا يكون كذلك عند طلوعه إلا في أواخر الشهر.

علامات بعد انقضائها:

أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها كما ثبت ذلك في الحديث الذي رواه مسلم عن أبي بن كعب. فكأن الشمس يومئذ لغلبة نور تلك الليلة على ضوئها، تطلع غير ناشرة أشعتها في نظر العيون. أفاده النووي في شرح مسلم.

والله أعلم.

سبب تحري ليلة القدر في العشر الأواخر :

على الرغم من أنها ليلة مباركة نزل فيها القرآن إلى السماء الدنيا جملة واحدة ومن المؤكد أن لها موعد محدد. ولكن على السائل أن يعلم أولاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قد علم ليلة القدر على وجه التعيين ، ثم أنسيها لحكمة يعلمها الله سبحانه وتعالى .

وهي : أن يتحفز الناس للعبادة والدعاء في كل العشر، وأن لا يخصوا ليلة منها بعينها .

والدليل على ذلك ما رواه البخاري في صحيحه عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: خرج النبي صلى الله عليه وسلم ليخبرنا بليلة القدر فتلاحى (تخاصم) رجلان من المسلمين فقال: خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرفعت، وعسى أن يكون خيراً لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة “.

وروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أريت ليلة القدر ثم أيقظني بعض أهلي فنُسيتها، فالتمسوها في العشر الغوابر” .

فهذان الحديثان يبينان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمها، ويبينان نسيانه لها تحديداً . هذا وقد روى البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان” .

وإذا علم هذا فعليه أن يعلم أيضاً أن المراد بالإنزال في الآية إنزال القرآن إلى السماء الدنيا جملة واحدة، ثم أنزل بعد ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم منجماً . فإنزاله إلى السماء الدنيا يكون في ليلة، ولا يلزم من هذا أن يعلمها النبي صلى الله عليه وسلم تحديداً، لأنه أنزل إليه القرآن مجزءاً ولم ينزل إليه جملة . هذا مذهب جمهور أهل العلم في المراد بالإنزال في ليلة القدر، وقد حكى عليه بعضهم الإجماع، وإن لم يسلم له .

والله أعلم .

الليالي الوترية لرمضان 2021 هي بإذن الله :

الأحد 5/2 ليلة 21 .

الثلاثاء 5/4 ليلة 23 .

الخميس 5/6 ليلة 25 .

السبت 5/8 ليلة 27 .

الاثنين 5/10 ليلة 29 .

تبدأ من المغرب إلى الفجر

بلغنا الله وإياكم ليلة القدر.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد