من المؤكد بأنك سمعت أن شركة مايكروسوفت Microsoft قامت بإصدار نسخة جديدة من نظام التشغيل ويندوز Windows وهو Windows 11.

لكن في هذا المقال سنضع بين يديك ايجابيات وسلبيات Windows 11 وماهي المزايا المخفية التي تجعل استخدامك لجهازك المحمول أكثر سهولة وذلك قبل أن تقوم بتنصيبه على جهازك الكومبيوتر.

إيجابيات Windows 11 :

1. مظهر زجاجي :

تحاول Microsoft إضفاء المظهر الزجاجي لواجهة Windows 11 وذلك لمحاكاة الحداثة في التصميم. كنتيجة لذلك, يوجد هنالك قدر كبير من الشفافية في العديد من عناصر سطح المكتب, من النوافذ وحتى القوائم.

 

كما يحتوي النظام على العديد من التأثيرات ذات الصلة مثل تمويه الخلفية والظلال والزوايا المستديرة. يتم تسريع كل وحدة معالجة الرسومات للحصول على تجربة مستخدم سلسة للغاية.

2. شريط الإرساء Bar to Dock:

مثل نظام التشغيل Mac OS والعديد من بيئات سطح المكتب في أنظمة التشغيل لينوكس Linux. يمكن تحويل شريط المهام في ويندوز 11 إلى شريط إرساء قابل لتوسيط الرموز الموجودة فيه.

يساعد هذا الامر بشكل كبير عند استخدام النظام على الأجهزة التي تعمل باللمس, ومع ذلك سيظل الأشخاص المعجبين بشريط المهام التقليدي قادرين على محاذاة زر البدء Start وأيقونات التطبيقات إلى اليمين أو اليسار.

 

اقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة:

طريقة معرفة صحة وسعة بطارية اللابتوب في ويندوز 11

طريقة إيقاف التحديث التلقائي لنظام الويندوز 10 أو 11

3. عودة الأدوات Widgets:

مثل الأدوات العائمة التي كانت موجودة في ويندوز فيستا وويندوز 7. تظهر الأدوات الجديدة في ويندوز 11 في جزء مخصص ينزلق من يسار الشاشة.

4. التخطيطات سهلة الوصول:

يدعم ويندوز 11 انطباق النوافذ على جوانب أو زوايا الشاشة بترتيبات هندسية. هذه الخاصية مستعادة من أنظمة تشغيل أخرى, لكن قامت مايكروسوفت بتوسيع الميزة بشكل أكبر لتصبح محسنة.

5. دعم تطبيقات أندرويد:

يأتي النظام الجديد مع دعم لتشغيل تطبيقات الأندرويد المدمج. ومن الناحية النظرية, يمكنك تثبيت أي تطبيق أو لعبة تعمل بنظام أندرويد على نظام التشغيل ويندوز 11. بعد النقر على التطبيق سيعمل من داخل بيئة النظام كبرنامج ويندوز.

6. دعم الألعاب بشكل أفضل:

من أفضل الميزات التي يتم الترويج لها في Xbox و PlayStation الجديدة هي كيفية الترابط ما بين وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات وأنظمة التخزين الفرعية.

المكافئ لهذا الأمر في أجهزة الحاسوب يسمى DirectStorage, ومن المتوقع أن يؤدي إلى تعزيزات هائلة في أداء التطبيقات التي تعمل على توفيق كمية هائلة من البيانات مثل الألعاب.

سلبيات Windows 11 :

بالطبع ، ليست كل الأمور مع Windows 11 إيجابية ، فهنالك العديد من سلبيات Windows 11 التي تعتبر مزعجة للعديد من المستخدمين ، نذكر منها:

1. سطح المكتب المسرّع:

يتطلب جهازك الحالي ترقية وحدة معالجة الرسومات ليتمكن سطح المكتب المسرّع من العمل بشكل جيد وسلس وبسبب ارتفاع أسعار وحدات معالجة الرسومات المتطورة جعل هذه الميزة سلبية كبيرة عند أغلب المستخدمين للأجهزة التي أصبحت تعتبر قديمة بعض الشيء.

2. الاستغناء عن برنامج سكايب:

كان برنامج سكايب من أوائل البرامج المستخدمة لمكالمات الفيديو. مع أنه أصبح من برامج الإتصال الضائعة ما بين البرامج الأحدث مثل زوم, إلا أنه لا يزال يحظى بشعبية بين عدد كبير من المستخدمين.

 

 

لكن ما فعلته مايكروسوفت في نظامها الجديد هو استبدال برنامج سكايب ببرنامج تيمز Teams. ربما يكون هذا من الأسباب التي ستساهم في اندثار سكايب بشكل أسرع.

3. شريط المهام المختصر:

قد يبدو شريط المهام الجديد رائعاً, لكنه يعد بمثابة الرجوع إلى إصدار أقدم من منظور قابليته للاستخدام. اختفت القدرة على نقل شريط المهام إلى أي جانب من الشاشة ترغب فيه. ويعتبر هذا الأمر من سلبيات ويندوز 11.

سيكون شريط المهام عالقاً في أسفل الشاشة. وبالمثل فإن النقر الأوسط على أيقونة لا يؤدي إلى تشغيل مثيلات جديدة للتطبيقات قيد التشغيل بالفعل الآن.

4. إلغاء الجدول الزمني Microsoft Timeline:

هل تتذكر كيف قدمت Microsoft Timeline كطريقة مرئية أخرى للبقاء منظماً؟ مع الاحتفاظ بعلامات تبويب بناء على كيفية استخدامك للحاسوب. يمكن للمخطط الزمني بعد ذلك عرض التطبيقات والمستندات التي وصلت إليها والمواقع التي رزتها وما إلى ذلك بترتيب زمني.

في السابق كانت فكرة جيدة, ولكن نادراً ما يستخدمها أي شخص. إذا كنت من بين أولئك الذين أحبوا هذا الأمر، فالتزم بنظام ويندوز 10, لأن المخطط الزمني Timeline تم إلغاؤه في نظام التشغيل ويندوز 11.

5. وداعاً كورتانا Cortana :

كورتانا Cortana هي المساعد الشخصي الذكي الخاص بأنظمة تشغيل مايكروسوفت المدعومة بالذكاء الإصطناعي. حيث يتم التفاعل معها عن طريق الأوامر الصوتية.

ومن سلبيات نظام التشغيل ويندوز 11 هي إلغاء المساعد الشخصي كورتانا, لكن يمكنك تثبيتها كبرنامج مستقل لاحقاً.

6. التأخير في التنقل ما بين النوافذ المفتوحة:

فعندما ترغب بإظهار نافذة فوق الأخرى من بين عدة نوافذ, يمكنك تحريك مؤشر الفأرة فوقها لتظهر في الأمام.

من سلبيات ويندوز 11, عندما تقوم بتحريك الفأرة فوق واحدة من النوافذ, ستحتاج إلى إبقاء المؤشر ثابتاً لفترة فوق النافذة وانتظار نظام التشغيل ليكتشف رغبتك في إظهار النافذة. قد يكون هذا الإنتظار مزعجاً للعديد من المستخدمين.

7. مراقبة مايكروسوفت لنشاطك واستخدامك:

هنالك العديد من التوقعات أن ويندوز 11 سيقوم بإرسال المزيد من المعلومات إلى مايكروسوفت حول أجهزة الحاسوب الخاصة بك وكيفية استخدامك للجهاز وذلك بنية الوصول لأحسن المزايا من استخدام المستخدمين.

ستحتاج إلى تسجيل الدخول باستخدام حساب مايكروسوفت للإستفادة من جميع الميزات التي يقدمها النظام الجديد. كما يمكن للنظام معرفة كيفية استخدام أدوات سطح المكتب وتحليلها عن طريق الذكاء الإصطناعي.

عن طريق هذا الأمر, ستتمكن مايكروسوفت من تقديم معلومات وإعلانات مخصصة لك بناء على مراقبة اهتماماتك. قد يرغب العديد من المستخدمين بتخطي هذا الأمر حفاظاً على خصوصيتهم.

8. قد لا تتمكن من تنزيله إذا لم يكن جهازك حديث:

العيب الرئيسي في ويندوز 11, هو أنك قد لا تتمكن من تشغيله. حتى لو كنت تمتلك وحدة معالجة رسومات قادرة على تسريع سطح المكتب الجديد بشكل رائع.

فقد لا تكون مكونات الجهاز الأخرى على المستوى المطلوب. تخبرك مايكروسوفت أن النظام رائع من الناحية الجمالية, وهذا الأمر صحيح, لكن المشكلة الكبرى هي توافق المعدات الموجودة في جهازك مع نظام التشغيل الجديد.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد