الخميس, أكتوبر 1, 2020
الرئيسيةاندرويدReon Pocket المكيف القابل للارتداء من سوني !!
اندرويدتطبيقاتعلوم و تكنولوجيامعلومات عامةمنوعاتهواتف ذكية

Reon Pocket المكيف القابل للارتداء من سوني !!

لطالما كانت درجة الحرارة العالية في الصيف عائقاً أمام الكثير في التنقل خارج المنزل وخصوصاً في بلد مثل اليابان حيث تشتهر اليابان بطقسها الحار والرطب بشكل خانق.

فإن الخروج في يوليو وأغسطس يبدو وكأنه يتم طهيك ببطء في وعاء فارغ هذا ليس رأيي وحسب بل هذا الطقس دفع شركة Sony (سوني) للمضي قدماً في رحلتها الاولى من خلال منصة First Flight-startup-incubator-slash-crowdfunding-platform حيث أنه لايمكن وصفه سوى أنه مكيف هواء قابل للارتداء !!

Reon Pocket عبارة عن جهاز بلاستيكي أبيض رفيع بحجم كف اليد قليلًا يتم شحنه عبر USB-C ويتصل بهاتف Android او IOS بواسطة البلوتوث وباستخدام جهاز يتم التحكم به عن طريق تطبيق خاص على الهاتف الذكي.

باستخدام هذا التطبيق يمكن ضبط Reon Pocket يدوياً حسب الحاجة، أو حتى ضبطه على الوضع التلقائي الذي يستخدم مستشعرات درجة الحرارة والحركة لاكتشاف حرارة مرتديه بعد ذلك، يتم ضبط وضع التبريد لضمان الحفاظ على مستوى الراحة المطلوب.

ويعمل جهاز Reon Pocket الذي يقع على ظهر مرتديه بمجرد لمسه، فتُخرج مروحة صغيرة الهواء الدافئ إلى الخارج بعيداً عن الجسم ، الجهاز صغير نسبيا حيث ان حجمه لا يتجاوز حجم المحفظة الداخلية ويوضع في جيب صغير بقاعدة العنق.

يعمل الجهاز بتأثير “بلتيير” وهو مفهوم في الديناميكية الحرارية للقيام بالتبريد، ليصبح بمثابة مضخة حرارية تعد بالمساعدة في تبريد درجة حرارة جسم مرتديها إلى ما قد يصل إلى خمسة تحت الصفر في الأيام الحارة. كما يمكن التحكم بدرجة التكييف عن طريق الهاتف من خلال تطبيق خاص يمكن تحميله، ويمكن استخدام الجهاز شتاء، للمساعدة في رفع درجة حرارة جسم مرتديه.

 

 

 

هنالك ثلاثة مستويات من التبريد أو التسخين بالإضافة إلى وضع إضافي يقتصر على دقيقتين والتحكم في سرعة “المروحة”.

يزن الجهاز حوالي 80 غراماً فقط لذا فإنك لن تلاحظ تأثيرات الحرارة والبرودة إذ أنه لايمكن ملاحظته حقاً عند ارتداء القميص الداخلي ولا يُلاحظ تحت طبقة اخرى من الملابس.

بطارية الجهاز تعمل لمدة اربع ساعات ويجب عليك أن تنتظر ساعتين لتعيد شحنها .

كيف يعمل؟

يقترح تسويق Sony أنه يمكن أن يقلل درجة حرارة سطح جسمك بمقدار 13 درجة مئوية ، على سبيل المثال من 36 درجة مئوية (96 درجة فهرنهايت) إلى 23 درجة مئوية (73.4 درجة فهرنهايت). أستطيع أن أصدق أن هذا هو الحال عند نقطة الاتصال ، ولكن من الواضح أن التأثير أقل وضوحًا عبر الجسم كله ، كما تظهر صور Sony الخاصة.

 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد