طرق للتخلص من آثار الفشل

الجميع في هذه الحياة سيواجه في حياته الفشل والاخفاق مهنياً او اكاديمياً او عاطفياً وهنا تكمن طريقة تعامل الشخص مع هذا الاخفاق فالبعض يصاب بالاكتئاب والبعض الآخر يصاب بالعجز ويصيبه الملل من تكرار المحاولة وينتج عن ذلك خيبات واخفاقات اكبر والبعض ينفض آثار الخيبة والاخفاق ويحاول من جديد ليحقق اهدافه. وفي مقالنا اليوم سنتحدث عن كيفية التعامل مع الفشل بطريقة صحيحة

1-اعطي لنفسك الحق بأن تفشلاعلم انه لا يوجد اي انسان لم يتعرض لفشل في حياته على كافة الاصعدة وهنا اعتبر نفسك انك لست مستثنا من الفشل ابتعد من هوس الكمال انت وغيرك من المستحيل ان تكون كاملاً تذكر دائماً ان اكثر الاشخاص نجاحاً تعرضوا للإخفاق في بداية مسيرتهم. (من السهل أن يتولّد الغضب والسخط ويتعاظم عند شعورك بالفشل، لا تدعه ينفجر بداخلك، بل دعه يفجّر فيك نيران التحدي)

اقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة 

تعرف على أهم النصائح حول النجاح في العمل

الإرادة تقتل الفشل

خطوات تساعدك في النجاح

خطوات إتخاذ القرار الصحيح

الأشخاص السلبيين وصفاتهم

2-اسمح لنفسك أن تحزن عند شعورك بالخسارة: من الطبيعي ان تحزن عندما تفشل فالآمال والاحلام الذي بنيتها واخذت منك المال والجهد والتفكير ذهب أدراج الرياح فهنا يستحق ان تحزن عليه ولاتخجل من البكاء ولا عندما تكون في موقف ضعيف تحدث إلى من تثق بهم من عائلتك او اصدقائك واخبرهم ان الهم والحزن يملأ صدرك لا تتردد في البكاء في احضان من تثق بهم وهنا سينحسر الحزن سريعاً عن قلبك لتشرق الشمس على السهوب الخصبة فتمتلأ بالزهور مجدداً.

3-استغل الغضب: من الطبيعي ان يتولد الغضب والسخط عند الفشل لا تجعل ذلك ينفجر بداخلك ويهدم ثقتك بنفسك وينهكك بالمشاعر السلبية بل دعه يفجّر فيك نيران التحدي واجعل منه املاً يدفعك نحو الأعلى، وخذ منه نارا تحرق الأعشاب الضارة التي نمت بداخلك وحجبت شمس النجاح عن بذورك. وجّه فأسه نحو عاداتك السيئة لتجتثّها من جذورها.

4-ذكّر نفسك بنجاحاتك: عندما نفشل في بعض الامور في حياتنا هنا نتذكر كل التجارب السابقة الفاشلة وننسى كل النجاحات التي حققناها في الماضي وهنا تصبح الروح المعنوية الايجابية في الاسفل عليك ان تتذكر جميع النجاحات التي حققتها وقم بكتابة لائحة بصفاتك وإنجازاتك التي تعتز بها. ذلك كفيلٌ بأن يذكّرك بأن فشلك بمشروعٍ لا يعني أنك شخصٌ فاشل.

5-انظر للفشل على أنه تجربة تقدمك الى الامام

انضر دائماً إلى الجانب المشرق في كل معادلة وان كمية الدروس التي تعلمتها من الفشل كانت عظيمة واكثر ثباتاً من الدروس التي يعلّمنا إياها النجاح، لذلك يُقال أن النجاح معلّمٌ فاشلٌ والفشل معلّمٌ ناجحٌ وعندما تخفق تعرف على نقاط ضعفك والأهم أنّك تعرف نفسك أكثر. أحيانا بخسارتك لمعركةٍ تتعلم ما يجعلك تفوزُ بالحرب وتذكر أن الطفل يسقط عشرات المرات قبل أن يمشي، لكن كل عثرة يعثرها تقربه من خطوته الأولى، وأنت وإن لم تعد طفلا إلّا أنك لست سوى امتدادٍ زمني لذاك الطفل. وعند خوض تجربة فاشلة لا تدفنها في مقبرة النسيان قبل أن تُشرِّح أسباب فشلها وتطور منها لقاحات تكسبك مناعة أكثر تحصنّك في تجاربك القادمة.

6-خالط الأشخاص الناجحين: فهم لديهم الكثير من التجارب والخبرات، تعلم منهم كيف يعالجون مشاكلهم وكيف يتعاملون. مع إخفاقاتهم. كما أن الأشخاص الناجحين يعرفون أن الفشل حتميٌّ، لذلك فهم لا يحكمون عليك عند إخفاقك بل يمدون لك يد العون ويلهمونك الحلول الناجحة.

7-ابتعد عن الأشخاص السلبيين هؤلاء الداء لكل نجاح قادم فهم يحاولون بكل ما لديهم من قوة ان يثبطوك ويضعفون عزيمتك واصرارك ويضاعفون شعورك بالخسارة لذا يجب عليك تجنبهم وعدم الاكتراث لكلامهم لان لهم تأثير كبير على الروح والجسد وعلى تحقيق اهدافك.

لا احد منا لديه تحصين من الاخفاق والفشل فالجميع معرض لجميع انواع خيبات الاول رغم ان الجميع يحاولون تجنّبه لاعتقادهم بأنه نهاية الطريق، مما ينعكس سلبا على صحتهم العقلية والجسدية وان قطار الحياة يسير نحو الامام ولاينتضر الواقفين في محطات الندب والعويل فلتنهض بعد كل محاولات الفشل وعليك التصميم انك سوف تنجح وتحقق جميع اهدافك وطموحاتك……….. (دمتم برعاية الله)

محمد ابو خاطر
محمد ابو خاطر
المقالات: 50

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد