الأحد, ديسمبر 5, 2021
الرئيسيةشروحات إسلاميةأبسط طريقة للوقاية من الحسد
شروحات إسلامية

أبسط طريقة للوقاية من الحسد

الحسد  وسواس المجتمعات العربية. 

_ موضوع الحسد لا يفارق البيوت العربية فترى البعض لا يؤمن به وربما يعتبره خرافة فتراه يضحك ويستهتر به , والبعض الآخر يكون الحسد وسواسه الدائم  يخافه ويحتاط منه  بطرق غريبة وعجيبة ومبالغ بها, والقليل من يدرك حقيقته .الحسد حقيقة لا ينكرها مسلم يقرأ القرآن ويؤمن به قال تعالى:(ومن شر حاسد إذا حسد ) سورة الفلق الآية رقم ( ٥) والآيات والأحاديث كثيرة .

وأحببت أن أكتب في هذا المقال مختصر الحسد ببساطة لإزالة مخاوف من البعض  ولفت انتباه البعض الآخر إليه .

الحسد :بشكل عام قائم على الغل والحقد  وهو كتعريف تمني زوال النعمة عن الآخرين وليس من المشروط أن يكون الحاسد أقل منك بل ربما يزيد عنك بالمال والتفوق و والأولاد لكن بطبعه لا يريد الخير لأحد ويتمنى أن تزول النعمة عنك حتى تصل إليه أو حتى لو لم تصل إليه بعد  زوالها عنك   .

_ علامات الحسد:

في الجسد:  الحرارة و كثرة التعرق ,كثرة النسيان والشرود, وجود غازات دائمة في البطن, التكاسل والميل إلى الجلوس ,نخزات في الجانبين أو في الصدر تحت الثدي, الضيق بدون أسباب,عدم الاهتمام بالمظهر والشعور بالقلق والتوتر بدون أسباب ,البكاء بدون أسباب ,الشعور بالعدوانية اتجاه الأهل والأصدقاء والشعور بالتعب دون بذل أي مجهود , الغضب لأتفه الأسباب, الصداع المستمر الذي لا ينته بالأدوية , التثاؤب المستمر ,اصفرار الوجه ,التجشؤ الدائم ,وإذا قرئ عليه تنهمر دموعه من غير بكاء .
ينوه الشيوخ أنه ليس من الضروري أن تظهر كل الأعراض ربما بعضها والأهم (عدم وجود سبب طبي لها )و الأمر لا يدع إلى الوسواس إنما نذكره فقط لأجل التحصن بالأذكار الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم .

_ وقبل التطرق إلى علاج الحسد بعد وقوعه سنستبق إلى حماية النفس من الحسد :

_ إقرأ أيضا في لحن الحياة

8 أفضل تطبيقات لتعديل الصور على هاتفك المحمول

اضطراب حزن الفقد

ما لا تعرفه عن النّهام العصبي

الكتمان : كل ذي نعمة محسود,
فإظهار الإنسان لما عنده من نعم تكرم الله عليه عز وجل بها بافتخار واستعلاء تجعله عرضة للحسد لمن هم ضعاف الإيمان وما أكثر انتشار هذا الموضوع اليوم على وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصا بين النساء تجد المرأة تنشر الصور والمقاطع لبيتها وأولادها وطعامها ثم تأتي وتقول (وأما بنعمة ربك فحدث) والمقصود حسب ما ذكر الدكتور محمد راتب النابلسي في هذه الآية الكريمة هي النعم المشتركة كالماء والهواء والإسلام والعلم أما الحديث عن النعم المادية أمام من لا يملكها والتباهي والتفاخر حتى لو لم تتعرض للحسد سيجعلك عرضة للسرقة مثلا .

_ علاج الحسد :

_ المحافظة على أذكار الصباح والمساء.
_ قراءة سورة البقرة و المعوذات .
_ ذكر الله تعالى عند كل نعمة (سبحان الله ,بسم الله,ماشاء الله, تبارك الله,…)
_  واللجوء إلى شيخ يرقي المحسود بالقرآن والسنة.

_خرافات في الوقاية من الحسد :

_ ارتداء الألبسة الداخلية بالمقلوب.
_ أن تلبس الأم ابنها الذكر ملابس الإناث والعكس كذلك
_ وضع الأحذية المقلوبة في أنحاء متفرقة من البيت.
_ سكب الطعام على الأرض في حال الشك بأن هناك حاسد دخل البيت.
_ أن تلبس الأم ابنها جوربين مختلفين.
_ كسر الأعواد الصغيرة عند دخول الضيوف البيت .

_ وبالطبع فإن الحسد ينبع من نفس مريضة نسيت الرضا بما قسم الله لها وجعلت الدنيا أكبر همها  وغضت الطرف عما أعطاها الله عز وجل وغفلت عن زوال هذه الدنيا وأن الدار الآخرة هي الباقية  .

أسأل الله عز وجل أن يطهر قلوبنا من الحسد وأن يبعد عنا شر الحسد والحساد وأن ينفعنا بما علمنا .

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد