الإثنين, ديسمبر 10, 2018
الرئيسيةالحقيبة الطبيةأسباب كثرة التبول وكيفية علاج المثانة لتقليل التبول
الحقيبة الطبيةصحة

أسباب كثرة التبول وكيفية علاج المثانة لتقليل التبول

كثرة التبول قد تكونُ هذهِ المُشكلة طبيعيّة أو قد تدُلُّ على وجود مشاكل أكبر داخل الجسد، ويُعاني الكثير من النّاس مع مشكلة التبوّل بكثرة، قد لا تكونُ مُشكلةً بحد ذاتها ولكن للشخص الذّي لديهِ أعمالٌ كثيرة خارج المنزل تُعتبرُ من أكبر المشاكل والعوائق المُزعجة، فهيَ تُسبّبُ لهُ الإحراج أينما ذهب، فيلجأُ لتفادي شُرب أي من السوائل وبالأخص تلكَ التّي تحتوي على الكافيين، لذلِكَ على الشخص تشخيص حالته ومُراجعة الطبيب للتأكُّد من حالتهِ الصحيّة العامّة.

أسباب كثرة التبوّل

  1. داء السكري: كثرة التبول مع كبر كميته غالباً ما يكونُ عَرَضاً مُبكراً لمرض السكري، فالجسم يُحاول التخلّص من الجلوكوز غير المستخدم فيه عن طريق البول.
  2. الحمل: مُنذُ الأسبوع الأول من الحمل يتزايد حجم الرحم مولداً ضغطاً على المثانة معهُ، مِمّا يُسبّب كثرة التبول، وتزداد الرغبة بدخول الحمّام كُلّما تقدّمَ الحمل وأصبحَ حجمُ الجنين أكبر.
  3. مشاكل البروستات: تضخم البروستات من المُمكن أن يؤدّي إلى الضغط على مجرى البول (الأنبوب الذي يحمل البول من الجسم)، ومنع تدفقه بشكلٍ صحيح، مِمّا يتسبّب بجعل جدار المثانة سريع الانفعال، وبالتّالي زيادة الرغبة في التبوّل حتّى وإن كانت كميّة البول قليلة في المثانة.
  4. التهاب المثانة الخلالي: وتتميّز هذهِ الحالة بعدم معرفة سببها الرئيسيّ، بالإضافة إلى آلامٍ في المثانة ومنطقة الحوض، وتشتمل هذهِ الأعراض في كثيرٍ من الأحيان إلى الحاجة والرغبة للتبوّل بكثرة.
  5. استخدام مدر للبول: الأدوية التي تُستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو لتراكم السوائل تجعل الكلى تعمل على طرد السوائل الزائدة من الجسد، مما يسبب كثرة التبول.
  6. السكتة الدماغية أو أمراض عصبية أخرى: تلف الأعصاب التي تُغذي المثانة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في وظيفتها، بما في ذلك الحث المتكرر والمُفاجئ للتبوّل.
  7. من الأسباب الأقل شيوعاً سرطان المثانة، وضعف المثانة، والعلاج الإشعاعي.

علاج فرط نشاط المثانة

  • إعادة تدريب المثانة: وهذا ينطوي على زيادة الفترات ما بين استخدام الحمام على مدى نحو 12 أسبوعاً، فهذا يُساعد على إعادة تدريب المثانة وحبس البول لفترة أطول وإلى التبول بكميّة أقل بكثير.
  • تعديل النظام الغذائي: يجب تجنب الأطعمة التّي تؤدّي إلى تهيُّج المثانة أو إدرار البول، وتشمل الكافيين، والكحول، والمشروبات الغازية، والمُنتجات القائمة على الطماطم، والشوكولاته، والمُحليات الاصطناعية، والأطعمة الغنية بالتوابل، ومن المهم أيضاً تناول الأطعمة الغنية بالألياف، لأنّها تعمل على التخلُّص من الإمساك الذّي قد يزيد من فرط نشاط المثانة.
  • التحكُّم بالسوائل التّي يتمّ أخذها: فعلى الشخص شُرب كميّة كافية من السوائل لترطيب الجسد، وبنفي الوقت تجنُّب شُربها قبلَ الذهاب إلى النوم.
  • تمارين كيجل: هذه التمارين تساعد على تقوية العضلات حول المثانة لتحسين السيطرة عليها والحدّ من التبوّل بكثرة.
ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *