الرئيسيةتعليم لغاتأفعال المقاربة والرجاء والشروع في اللغة العربية
تعليم لغاتشروحات عامةمنوعات

أفعال المقاربة والرجاء والشروع في اللغة العربية

ما  كاد وأخواتها وما عملها في اللغة العربية؟

أفعال المقاربة والرجاء والشـروع مـن أخـوات كـان ، وتسمى أيضـاً  كاد وأخواتها ، وهي تعمل عمل« كان»  فتدخل على الجملة الاسمية وترفع المبتدأ ويسمى اسمها، وتنصب الخبر ويسمى خبرها وطبعاً لهذه الأفعال قواعد خاصة  ودلالات مختلفة في اللغة العربية سنتعرف عليها في هذا المقال. 

ما هي دلالة أفعال المقاربة والرجاء والشروع؟

_ أفعال المقاربة وهي (،كاد، أوشك،كرب)  وتدل على قرب وقـوع الخبر  .

مثال:

أوشك الصبح أن يتنفس.

كرب الدعاء أن يستجاب.

كاد الطالب أن ينجح.

أوشك: فعل ماض ناقص.،  الصبح: اسم أوشك مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. أن: حرف نصب، يتنفسَ: فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو.وجملة  «يتنفس» في محل رفع خبر أوشك. 

_  أما أفعال الرجاء هي (عسى، حرى، اخلولق) وتدل على الأمل في وقوع الخبر.

مثل:

عسى الكرب أن ينفرج.

حرى المريض أن يشفى.

اخلولق النسيم أن يهب. 

إقرأ أيضاً في لحن الحياة 

حقائق حول الانتحار (Suicide)

طرق التّعامل مع مخاوف الأطفال

آداب الطعام الواردة في السنة النبوية

_ وأفعال الشروع  هي كثيرة ، منها :

( أخذ ، أنشأ ، بدأ، جعل ، شرع ، طفق ، هب ) وتدل أفعال الشروع على البدء في وقوع الخبر.

مثل:

أخذ المطر يهطل.

شرع الطالب يدرس.

أنشأ العصفور يغرد.

بدأ الطفل يمشي.

ماهو عمل أفعال المقاربة والرجاء والشروع؟

_ أفعال المقاربة والرجاء والشروع ، تعمل عمل

( كان ) ، ويكـون خبرها دائماً جملة فعلية ، فعلهـا مـضـارع ،

مثل:

عسى الظلم ينجلي  ،

الظلم : اسـم كـاد مـرفـوع بالضمة الظاهرة على آخره ، ينجلي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل  ، والفاعل ضمير مستتر  جوازا ً تقديره : هـو ،«الجملة الفعلية» في محل رفع خبر ( كاد ) .

ما هي حالات اقتران خبر  أفعال المقاربة والرجاء والشروع  بأن :

تختلف  حالات كاد وأخواتها  في اقتران خبرها بالحرف أن :

أـ ما  «يجب» أن يقترن خبرها بـ ( أن ) ،

وهما الفعلان : حرى ، اخلولق .

مثل: 

ـ حرى المطر أن يهطل، اخلولق النجم أن يغيب

ب ـ ما «يجوز» أن يقترن خبرها بـ ( أن ) ، و

هي أفعال المقاربة(كاد،أوشك،كرب) والفعل

( عسى ).

مثل:

كاد العمل أن ينتهي  ، أوشك الفجر أن يطلع.

ج ـ ما «لا يقترن» خبرها بـ ( أن ) ، وهي أفعال الشروع

( أخذ، أنشأ، بدأ،جعل،شرع،طفق،هب) 

مثل:

ـ بدأ السلام يسود .

_قوله  تعالى :

( وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة)  

كيف تصرف أفعال المقاربة والرجاء والشروع؟؟

_  أفعال المقاربة والرجاء والشروع «لا تتصرف» ماعدا ( كـاد ، وأوشك)

يأتي  منهما المضارع ،

مثال:

قـال تـعـالى : ( يكاد البرق يخطف أبصرهم)

 وقال تعــالى :  يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار)

 – والمضارع من ( كاد ، وأوشك ) يعمل عمل الماضي تماماً.

قال ابن مالك :

واستعملوا مضارعا لأوشكا

وكاد لاغير ، و زادوا موشكا 

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد