الخميس, يناير 17, 2019
الرئيسيةالحقيبة الطبيةمضار ارتداء الملابس الضيقة للنساء و الرجال
الحقيبة الطبيةصحةعالم المرأةمعلومات عامة

مضار ارتداء الملابس الضيقة للنساء و الرجال

يفضل بعض الناس ارتداء الملابس الداخلية الضيقة ولكن ارتداء هذه الملابس يضر لكل من الرجال والنساء ويسبب مضاعفات خطيرة

أضرار الملابس الضيقة للرجال

أفادت دراسة أن الرجال الذين يرتدون الملابس الداخلية الضيقة يتسبب ذلك في انخفاض أعداد الحيوانات المنوية لديهم بنسبة 25 % مقارنة بمن يرتدون “الشورت” القطني الغير ضيق.

كما أظهر تحليل الهرمونات خلال الدراسة أن الملابس الداخلية المشدودة تتسبب على ما يبدو أيضاً بإنتاج كمية أقل مما يُسمى بالوسائط الكيميائية المسؤولة عن تحفيز تكوين الحيوانات المنوية بشكل عام، وعليه فإن الملابس الداخلية الواسعة لا تشعر المرء بالراحة فقط، بل وتحافظ على خصوبته أيضاً.

أضرار الثياب الضيقة للرجال

إقرأ أيضاً ⇐ كيفية إطالة الشعر بسرعة وبشكل صحي للنساء

و الرجال الذين يرتدون الملابس الداخلية الضيقة خلال يومهم ولا يرتدونها في السرير حسب الدراسة كانت مستويات الحمض النووي التالف في حيواناتهم المنوية أقل بكثير من أولئك الذين يرتدون الملابس الداخلية الضيقة خلال النهار في الليل أثناء نومهم، ولوحظ أن جودة الحيوانات المنوية كانت أفضل لدى الرجال الذين يرتدون ملابس داخلية القطنية الواسعة بدلًا من الضيقة، وفق مانشره موقع “دويتشه فيله”.

يقول الدكتور آلان المشرف على الدراسة: “ما نحتاج أن نعرفه حقًا هو ما إذا كان تحول الرجال إلى ارتداء ملابس داخلية أكثر مرونة من شأنه أن يُزيد ويُسرع فرص حدوث الحمل لشركائهم مقارنةً باستمرار الرجال بارتداء الملابس الداخلية الضيقة

أضرار الملابس الضيقة للنساء

الملابس الضيقة تسبب العقم والتهابات الرحم أثبتت دراسات طبية حديثة أن ارتداء الملابس الضيقة في فترات المراهقة قد يسبب ما يُعرف بالتهاب بطانة الرحم، وهي حالة مؤلمة قد تسبب العقم، ونقصان الخصوبة عند النساء.

أضرار الملابس الضيقة للنساء

وأوضح البروفيسور جون ديكونسن ـ الخبير في ضغط الدم في معهد وولفسون للطبالوقائي ببريطانيا  أن الضغط المتسبب عن ارتداء الملابس الضيقة قد يؤدي إلى تجمع وتراكم الخلايا من بطانة الرحم في منطقةأخرى في الجسم مسبباً الالتهاب.

إقرأ أيضاً ⇐ فوائد الختان للذكور

وقال الدكتور ديكونسن: إنه على الرغم من أن التعريف بهذا المرض تم قبل أكثرمن 70 عاماً إلا أن العلماء لم يتعرفوا بعد على أسبابه مشيراً إلى أن السر يكمن فيكيفية عثور النسيج على طريقه من الرحم إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل المبايض، حيث يتجمع ويتراكم مسبباً آلاماً حادة ما قبل الطمث وأحياناً العقم.

وأوضح أن تغييرات الضغط المتسببة عن الملابس الضيقة تُكسب هذه الخلايا قوة دفع تسمح لهابالخروج من الرحم، وتجمعها في مكان آخر منبهـاً إلى مثل هذه الملابس تسبب ضغطاًكبيراً حول الرحم، وقنوات فالوب القريبة من المبيض،وحتى عند خلع هذه الملابس فإن الضغط يبقى لبعض الوقت في جدران الرحم السميكة بالرغم من انخفاضه حول قنوات فالوب،وهذا يتسبب بدوره في توجه الخلايا إلى الخارج لتصل إلى المبايض مضيفاً أن أثر هذاالضغط الرجعي الناتج عن تكرار هذه العملية لسنوات عدةبعد البلوغ يؤدي إلى تجمع الخلايا، وإحداث التهابات.

وقال: إن ارتداء الملابس الضيقة والمشدّات كان شائعاً في القرن الماضي بين النساء من الطبقات الراقية مما أدى إلى إصابتهن بآلام بطنية حادة، مما يدل على أن ما ترتديه المرأة من ملابس أثناء فترات الطمث الشهرية يؤدي دوراً مهماً في زيادة خطر الإصابات.

وأشار الخبراء إلى أنه إذا كان تفسير ضغط الملابس صحيحاً فإن التهاب بطانةالرحم يجب أن يكون بناء على ذلك نادراً نسبياً في الدول التي ترتدي فيها النساءملابس واسعة وفضفاضة

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *