السبت, أكتوبر 16, 2021
الرئيسيةصحةاضطراب حزن الفقد
صحةمعلومات عامةمنوعات

اضطراب حزن الفقد

كثيراً ما يعيش الناس الفقد كشعور صادم يحمل مشاعر مختلطة من الحزن وحتى لو استترت ولم تظهر في سلوكه.

فهذه المشاعر شيء طبيعي, وذات وجود فطري في تكوين الإنسان واستعداده.

لكن في بعض الأحيان يتم كبت هذه المشاعر الطبيعية لتظهر على شكل اضطراب لاحق للفقد.

حيث يعيش حوالي 10% من الناس الذين تعرضوا لفقد أحباءهم وخاصة في حالة الموت اضطراباً يسمى باضطراب حزن الفقد.

ما هو اضطراب حزن الفقد؟

إذاً إنّ اضطراب حزن الفقد هو اضطراب تالي لصدمة فقد الشريك, الابن, الصديق المقرب, أو أحد الأبوين وخاصة في حالة الموت.

أعراض اضطراب حزن الفقد:

  • أولاً- الإنكار:

إنّ أول ما يصيب الإنسان إثر تعرّضه لصدمة الفقد أن ينكر الحدث إنكاراً نفسيّاً صارماً نتيجة عدم القدرة على التقبل وصعوبة العيش مع آثار هذا الحدث في الحياة.

  • ثانياً- التجنب:

يميل الفاقد عادةً إلى تجنّب حضور كل ما يلازم الحدث من طقوس, حيث لا يحضر مراسم الدفن والتشييع, او لا يحضر العزاء.

  • ثالثاً- خدر المشاعر:

غالباً يعيش الفاقد حالة من تبلّد المشاعر, كأنّ احساسه متعطّل متخدّر منعزل لا يستطيع معايشة ما يدور حوله.

تماماً كأن يكون منفصل عن الواقع بمشاعره.

  • رابعاً- الغضب:

حيث يخالط المرء في هذه الحالة شعور رهيب بالغضب يتملكه, وإحساس بالمرارة والقهر.

  • خامساً- الزهد بالحياة:

يطرأ على الإنسان شعور بانعدام جدوى الحياة, فكأنّ الحياة لا تضيف له شيء ويتساوى عنده العيش والعدم.

حتّى أنه يميل بطبعه إلى الرغبة الدائمة بالموت.

  • سادساً- إهمال العيش:

في هذه المرحلة بالتحديد يتوقف الإنسان عن القيام بعمله وأنشطته الروتينية المعتادة, كنتيجة حتمية لإحساسه بفراغ الحياة.

  • سابعاً- تواصل غير قعال مع الآخرين:

هنا سيصعب على الإنسان الفاقد الإحساس بالثقة تجاه الآخرين, ولن يكون تواصله معهم مجدياً من وجهة نظره, وسيميل للعزلة.

  • ثامناً- الحرص المبالغ على ما يخص المفقود:

غالباً ما يقوم الفاقد بالاحتفاظ بكل ما يخص المفقود من تذكارات, والتعلق بأشياءه بشكل مبالغ فيه.

الأشخاص الأكثر عرضة للاضطراب:

  1. عموماً يصيب هذا الاضطراب بين 10 إلى 20% من الأشخاص ذوي القرابة الإعتمادية العاطفية أو المادية على الفقيد.
  2. كثيراً ما يصاب الأشخاص الذين فقدوا مريضهم في المشفى بهذا الاضطراب.
تبعات الاضطراب:

غالباً ما يصاب الإنسان الذي يعيش هذا الاضطراب بتبعات صحية نفسية:

  • أولها ضعف المناعة, كالإصابة بالسرطان, وأمراض القلب والشرايين, وارتفاع ضغط الدم.
  • كما تتأثر نفسيته سلباً وقديصاب بالقلق والاكتئاب الذي ينعكس على جودة أدائه المهنية والأسرية والاجتماعية.

اقرأ أيضاً في لحن الحياة

أندر وأغرب الاضطرابات النفسيّة

اضطراب الشهيّة التّجنّبي

عوالم اضطراب الشخصيّة الحديّة

 

 

 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد