الرئيسيةتعليم لغاتالإعراب الظاهر والإعراب التقديري
تعليم لغاتشروحات عامةمعلومات عامةمنوعات

الإعراب الظاهر والإعراب التقديري

شرح حالات الإعراب الظاهر والإعراب التقديري

سنتناول في هذا المقال شرح الإعراب الظاهر والإعراب التقديري مع الأسباب التي تؤدي إلى تقدير الحركات بدلاً من ظهورها مع أمثلة واضحة ومعربة. 

الإعراب الظاهر

وهو أن تظهر علامة الإعراب على آخر الاسم، أو الفعل المضارع ويطلق على ذلك الإعراب الظاهر.

أمثلة على ذلك:

ينالُ المجدُ ثمرةَ عملهِ

ينالُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

المجدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ثمرةَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

نلاحظ: من الإعراب السابق، أنّ الضمة ظاهرة على آخر الفعل المضارع(ينالُ)، وعلى آخر الفاعل(المجدُ) وآخر المفعول به (ثمرةَ)

وهذا معنى الإعراب الظاهر أي الحركات ظاهرة على آخر الكلمات.

الإعراب المقدر

وهو الذي لا تظهر علامته أو حركته في آخر الكلمة

ويكون في:

 ١_ الاسم المقصور: وهو الاسم المعرب الذي آخره ألف لازمة مفتوح ما قبلها، وهو يعرب بحركات مقدرة على الألف رفعاً ونصباً وجراً.

أمثلة على ذلك:(الفتى) 

جاءَ الفتى:  (الفتى) فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر. 

رأيتُ الفتى:  (الفتى)  مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. 

مررتُ بالفتى: (الفتى) اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر. 

وذلك هو المقدر من الإعراب 

إقرأ أيضاً في لحن الحياة 

علامات الإعراب

العودة إلى الجوهر Essentialism

مقارنة بين فوائد الماء البارد والماء الساخن

٢ _ الاسم المنقوص: هو الاسم الذي آخره ياء مكسور ما قبلها،  يعرب الاسم المنقوص المعرف( بأل) بحسب موقعه في الجملة بالضمة أو الكسرة المقدرة في حالتي الرفع والجر، أما في حالة النصب فيعرب بالفتحة الظاهرة. 

أمثلة على ذلك:(القاضي)

جاء القاضي:(القاضي) ففاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل (أي منه ظهورها ثقل النطق بها) 

إنَّ القاضيَ عادل في حكمه:  (القاضي) اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 

__ يعرب الاسم المنقوص النكرة بحذف الياء في حالتي الرفع والجر وتنوين ما قبلها بالجر، ويسمى التنوين في هذه الحالة (تنوين عوض) 

وتبقى الياء في حالة النصب وتنون. 

أمثلة على ذلك: 

هذا داعٍ إلى الخير ويتوجه إلى الله بقلب راضٍ. 

(داعٍ) خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المحذوفة لأنه اسم منقوص منون. 

(راضٍ) صفة مجرورة بالياء وعلامة جرها الكسرة المقدرة على الياء المحذوفة لأنه اسم منقوص منون. 

 سمعنا منادياً (مثال تنوين النصب في حالة الياء) 

٣ _ الاسم المضاف إلى ياء المتكلم: يكون معرباً بالحركات المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال آخر الاسم بالحركة المناسبة. 

مثال على ذلك: 

غلامِي نشيطٌ:(غلامي)  مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال آخر الاسم بالحركة المناسبة 

٤ _ الفعل المعتل الآخر بالألف: هو كل فعل ينتهى بألف. 

مثال على ذلك: 

يخشى ضعيف الإيمان الفقر. 

(يخشى)  فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر. 

٥ _الفعل المعتل الآخر بالياء: هو كل فعل آخره ياء. 

مثال على ذلك: 

يرمي الطفل العدو بالحجارة. 

(يرمي) فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل. 

 ٦ ــ الفعل المعتل الآخر بالواو:  أي كل فعل آخره واو. 

مثال على ذلك: 

يدعو المؤمن إلى الفضيلة. 

(يدعو)  فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو للثقل. 

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين. 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد