الأربعاء, سبتمبر 22, 2021
الرئيسيةصحةالاحتراق النّفسي في سطور
صحةكُتبمعلومات عامةمنوعات

الاحتراق النّفسي في سطور

قد ترى أحياناً بعض الأشياء الّتي تعرّضت للاحتراق كعود ثقاب، لكنّك لم تشهد احتراقه.

ربّما يبدو الغلاف الخارجي متماسك جدّاً، لكن ما إن اقتربت وتحسّستَه ستجده محترق تماماً.

هذا حال البعض ممّن تعرّضوا لضغوطات وصدمات حاسمة في حياتهم.

كتاب الاحتراق النّفسي:

هذا تماماً ما شرحه ويلمار شوفلي في كتابه “الاحتراق النفسي” الذي صوّر الاحتراق النّفسي نتيجة الضغط المهني المطبّق على الإنسان في بيئة العمل:

  1. كأن تكون بيئة العمل فوضوية.
  2. انعدام التقدير لما يقدّمه الانسان من جهد ووقت.
  3. وانعدام فرص التطور, وعدم المساواة في الترقية والحوافز.
  4. وكذلك عدم تواجد جوانب حياتيّة صحيّة تحفظ توازن الإنسان، وتنفّس عنه ضغوطاته المهنيّة.

ما هو الاحتراق النفسي؟

هو حالة من الإجهاد العاطفي الفكري النفسي تخفض الانتاجية عند الإنسان وتقلل جودة أداءه, ونجد أثره وأعراضه في جوانب عدة:

  • أولاً- أعراض نفسيّة:

ونجدها بالشكل التالي:

  1. كالإحباط والفشل.
  2. وعدم القدرة أو الرغبة في القيام بأي عمل أو مهمة.
  3. الشعور بانعدام قيمة الذات.
  4. القلق العام والتشاؤم.
  5. الشعور بالعجز.
  6. سرعة الانفعال, ونفاذ الصبر.
  • ثانياً- أعراض اجتماعية:

تشمل علاقة الإنسان بكل من حوله عموماً:

  1. حيث تطغى السلبية على مجمل علاقاته في محيطه.
  2. فيميل إلى تجنّب التواصل حتى مع أصدقائه وعائلته.
  3. خلافات أسرية وزوجية.
  4. العزلة والانطوائية.
  5. قلة التعاطف مع الآخرين والميل لعدم تقدير مشاعرهم.
  6. ازدراء أداء الآخرين والاستخفاف بمجهودهم وعملهم.
  • ثالثاً- أعراض صحية:

عادة يصاحب الإنسان في حالته هذه:

  1. شعور دائم بالإرهاق والإجهاد البدني.
  2. بالإضافة لانخفاض الشهية ونقص الوزن وعسر هضم.
  3. واضطرابات النوم والأرق.
  4. نقص المناعة.
  5. الإكثار من تناول العقاقير الطبية.
  6. صداع ودوار وخفقان في القلب وآلام في الصدر.
  • رابعاً- أعراض سلوكية:

 غالباً ما يميل الأشخاص المصابون بهذه الحالة إلى:

  1. الانسحاب من المسؤوليات
  2. عدم القدرة على القيام بأعمالهم بالكفاءة والجودة المطلوبة.
  3. عدم الالتزام بالمواعيد.
  4. بالإضافة إلى التفريغ السلبي للمشاعر.

الجدير بالذكر أن الاحتراق النفسي لا يحدث فجأة إنما بالتدريج, لكن يمكن للإنسان أن يلاحظ مؤشراته الأولى فيتغلب عليه.

إنّ أكثر من يتعرض للاحتراق النفسي هم الأمهات مع أطفالهم.

الاحتراق النفسي والإرهاق:

أخيراً, من المهم تذكر أن ثمة فوارق بين الاحتراق النفسي والارهاق.

فالشخص المرهق :

  • يدرك حالته ويمكنه التغلب عليها.
  • وتزول عنه الأعراض بمجرد خروجه من المناخ المسبب بالإرهاق.

 المحترق نفسياً:

  • فهو لايدرك حالته وتكون قد وصلت لمرحلة متعنتة لا يمكنه التغلب عليها وحده.
  • ولا تزول عنه الأعراض إذا خرج من المناخ المسبب.

اقرأ أيضاً في لحن الحياة

نظرية الالتهام الذّاتي

أندر وأغرب الاضطرابات النفسيّة

آليات التّكيّف مع الضغط النّفسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *