الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
الرئيسيةأخبار و تقارير عالميةالبوتوكس بين الضرر والمنفعة
البوتوكس
أخبار و تقارير عالميةالحقيبة الطبيةجوجلشروحات عامةصحةعالم المرأةمنوعات

البوتوكس بين الضرر والمنفعة

البوتوكس (توكسين البوتولينوم) والمعروف بإسم Clostridium botulinum هو أحد أنواع التوكسينات المُستخلصة من البكتيريا. البوتوكس، اي هذا التوكسين الحميد، له آلية عمل فعالة في منع إفراز المواد الموصلة للأعصاب، ووقف الإتصال بين الأعصاب والمنطقة المُستهدفة.

نتيجة تطبيق البوتوكس هي وقف الإتصال، وعدم تنفيذ الأوامر المُعطاة، وتقليل عمل الأعصاب في الأعضاء التي تصل إليها أو فقدانها بشكل تام.

البوتوكس الذي يتم تحضيره مخبرياً، تم إستخدامه لسنوات طويلة في معالجات طبية مختلفة والأمراض أصبح الآن مشهورا على مستوى التطبيقات التي تستهدف الجماليات وعمليات التجميل.

أما عن مجالات الجراحة التجميلية والمستحضرات التجميلية فغالبا ما يستخدمه أطباء الجراحة التجميلية في تخفيف تجاعيد عضلات الوجه الناجمة عن حركة هذه العضلات، قليل الخطوط و قليل التعرُق في المناطق التي تتعرق بشكل مفرط.

كيف بدأ البوتوكس؟

لم يكن الاستخدام الأول لحقن البوتكس تجميلياً، فقبل 5 عقود ابتكر طبيب العيون آلان سكوت طريقة جديدة لعلاج حوَل العينين، بحقن المادة المسببة لشلل العضلات المستهدفة، دون أية آثار جانبية.

أجرى “سكوت” تجاربه على القردة، حتى حقن إنسانا أول مرة عام 1977، لمساعدة مريض بالرؤية المزدوجة، فحقنه بالبوتكس في عضلات عينيه، بعد أن فشلت معه العمليات الجراحية، ونجحت التجربة، وأطلق على سكوت لقب “أبو البوتكس”.
باع سكوت حقوق اكتشاف البوتكس لشركة أدوية باسم “أليرغان” (Allergan) التي طورت خصائصه التجميلية في عام 1991، وجعلت منه منتجا لتنعيم تجاعيد الوجه، مما تسبب في انتشار البوتكس الذي نلاحظه حتى اليوم.

تابع “سكوت” الطفرة التي حدثت في استخدام البوتكس كمنتج تجميلي، وحاول دفع الأطباء لاستخدامه علاجا، وبالفعل أحيا “سكوت” خصائصه العلاجية، ودخل في علاج الصداع النصفي، ومشاكل المضغ، وسيلان اللعاب، وسلس البول.

اقرأ أيضا في لحن الحياة:

كيف يتم إجراء عملية تجميل الأذن

ما الداعي لحقن البوتكس؟

كثير منَّا يسأل ما حقن البوتكس التي يتم الاعتماد عليها حالياً في الطب التجميلي.

والبوتكس ليس فقط لعمليات التجميل، حيث استُخدِم علاج حقن البوتكس في مجال علم الأعصاب لعلاج عديد من الاضطرابات العصبيَّة.

حيث إن سموم البوتولينوم آمنة وفعالة للعلاج الطبي عندما يستخدمها الطبيب بكميات صغيرة جدًّا. والهدف من استخدام البوتولينوم هو تقليل التشنجات العضلية والألم الذي يشعر به المريض، واستُخدِم علاج توكسين البوتولينوم لعلاج عديد من الاضطرابات العصبيَّة، بما في ذلك:

  • خلل التوتر العنقي:

في هذا الاضطراب المُؤلم تنقبض عضلات الرقبة عن غير قصد مما يسبب في تحريف الرأس أو تحوله إلى وضع مُحرج.

  • العين الكسولة (الحَوَل):

السبب الأكثر شيوعًا للحول هو خلل في العضلات المسؤولة عن وضع العين في مكانها.

  • تقلصات العضلات:

يُمكن لبعض الاضطرابات العصبيَّة مثل الشلل الدماغي أن تتسبَّب في تحول الأطراف نحو مركز الجسم. في بعض الحالات يُمكن إرخاء هذه العضلات المتقلصة عن طريق حقن البوتكس.

  • فرط التعرُّق:

يتميَّز هذا الاضطراب بالتعرُّق المُفرط حتى عندما تكون درجة الحرارة غير مُرتفعة، دون بذل مجهود.

  • الصداع النصفي المُزمن:

إذا كُنت تُعاني من الصداع النصفي أكثر من 15 يومًا في الشهر، يُمكن أن تُساعد حقن البوتكس في تقليل تواتُر الصداع.

  • ضعف المثانة:

يُمكن أن يُساعد حقن البوتكس أيضًا في تقليل سلس البول الناتج عن فرط نشاط المثانة.

  • نبضات العين:

يُمكن أن يُساعد حقن البوتكس في تخفيف تقلصات أو نبض العضلات حول العينين.

  • خفقان أو تقلص العضلات على جانب واحد من الوجه.

  • اللعاب الكثيف بشكل مرضي.

اقرأ أيضا في لحن الحياة:

عمليات التجميل انتقلت من مسمى الضرورة الى” الموضة”!!!..

 

مخاطر حقن البوتكس:

تُعتبر حقن البوتكس آمنة نسبيًّا إذا تم إعطاؤها من قبل طبيب خبير.

ولكن قد يحدث بعض الآثار الجانبية والمُضاعفات المُحتملة، على الرغم من أنه ليس شائعًا، ولكن قد يلحق المرضى بأضرار حقن البوتكس.

اتصل بطبيبك على الفور إذا لاحظت أيًّا من هذه الآثار بعد ساعات أو أسابيع من حقن البوتكس:

١.ألم أو تورُّم أو كدمات في مكان الحقن.

٢. صُداع أو أعراض تُشبه أعراض الأنفلونزا.

٣. جفون مُتدلِّية أو حواجب غير مُستوية.

٤. جفاف العين المُفرط.

٥. ضعف عضلي.

٦. مشاكل في الرؤية.

٧. صعوبة في الكلام أو البلع.

٨. مشاكل في الجهاز التنفسي.

٩. من المشاكل المتكررة الأخرى هي عدم القُدرة على إغلاق العين تمامًا.

١٠. احمرار أو كدمات في منطقة الحقن هذا على الأرجح بسبب تناول الأسبرين أو الأدوية المميعة للدم.

١١. إذا تم تطبيق البوتكس على الرقبة فقد تلاحظ فقدان الإحساس في جلد المنطقة، وصعوبة في ابتلاع السُّعال وتهيُّجًا في الحلق أو التهاب الأنف.

١٢. إذا استُخدِم لعلاج مشاكل المثانة، فقد يحدث الإمساك واضطراب النوم والتعب والألم مع التبول بعد الحقن.

١٣. أخيرًا، إذا طبق الأخصائي البوتوكس في منطقة الإبط، فقد ينتج عنه كتل صغيرة أو تساقط الشعر أو حكة أو رائحة كريهة.

اقرأ أيضا في لحن الحياة:

الفازلين Vaseline من أجل رموش أكثر طولاً وكثافة وحيوية

 

من يقوم بحقن البوتوكس:

يقوم العديد من الأطباء وغيرهم من المتخصصين بإجراء حقن البوتوكس ، ومن المهم العثور على المحترف المناسب لإعطائك حقنة البوتكس وهم غالبا:

  • محترف مرخص ومتخصص في تجميل الوجه ولديه خبرة في حقن البوتوكس.
  • طبيب الأمراض الجلدية أو جراح التجميل.
  • طبيب متخصص في الرعاية الطبية والجراحية للجلد والشعر والأظافر.
  • جراح تجميل متخصص في الجراحة التجميلية والترميمية.

كيف يتم الحقن به:

سيتم إجراء حقنة البوتوكس في عيادة و يتضمن الإجراء الخطوات التالية:

١. سيحدد طبيبك ما إذا كنت من المرشحين لحقن البوتكس.
يتضمن ذلك إجراء الفحص وأخذ التاريخ الطبي والسؤال عن أهدافك وتوقعاتك لحقن البوتوكس.
٢. سيضع طبيبك خطة علاج شخصية ويناقشها معك.
قد يقوم طبيبك بتخدير جلدك في منطقة الحقن بكمادات باردة أو كريم مخدر.
٣. سيستخدم طبيبك إبرة دقيقة لحقن البوتكس في العضلات التي تسبب الخطوط والتجاعيد، حيث يستغرق كل حقنة بضع ثوان.
٤. يتم وضع المريض في وضع مرتفع نوعًا ما على طاولة الفحص ، ويتم تنظيف المناطق المراد حقنها بمنظف غير كحولي ،مثل البتادين .
٥. سيطبق بعض الأطباء مخدرًا موضعيًا.
٦. يتم حقن البوتكس في المناطق المرغوبة.

أنماط الحقن:

تشمل أنماط الحقن النموذجية حوالي أربع أو خمس مناطق على كل جانب من الجبهة ومنطقتين أو ثلاث مناطق في أي من منطقتي العين ومن الشائع ممارسة الضغط إذا بدت المنطقة تنزف بعد الحقن ، بينما يتم أحيانًا وضع الثلج لكن الضغط المباشر يكون أكثر فعالية من الثلج للتحكم في النزيف والكدمات.

ماذا يحدث بعد إجراء عملية البوتكس:

بعد الحقن، عادة ما يستلقي المريض في وضع مستقيم أو شبه عمودي على طاولة الفحص لمدة دقيقتين إلى خمس دقائق للتأكد من أنه يشعر بالرضا بعد العملية.

إذا كانت الكدمات مصدر قلق ، فسيكون من المهم أن يتجنب المريض تناول الأسبرين أو المنتجات ذات الصلة ، مثل الإيبوبروفين أو نابروكسين ، إذا أمكن بعد الإجراء لتقليل الكدمات إلى الحد الأدنى.
يخبر العديد من الممارسين المرضى بالقيام بأي شيء على وجه الخصوص بخلاف تجنب النشاط الشاق لعدة ساعات بعد ذلك بسبب زيادة خطر الإصابة بالكدمات.

تعليق واحد

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد