الرئيسيةعالم المرأةالمشاكل الجن سية عند المرأة
عالم المرأة

المشاكل الجن سية عند المرأة

تُعاني العديدُ من النساء من مشاكل مع الجن س في مرحلةٍ ما في حياتهن. وفيما يلي نظرة على بعض أشكال خلل الوظيفة الجن سيَّة لدى الإناث female sexual dysfunction، مع تقديم المشورة بشأن طلب المساعدة عندَ حدوث ذلك.

يُقدَّر بأنَّ المشاكلَ الجن سية تصيب حوالي 50٪ من النساء، ولكنَّها تصبح أكثرَ شيوعاً مع تقدُّم النساء في العمر. يمكن أن يشمل خللُ الوظيفة الجنسيَّة فقدانَ الرغبة، وفقدان التهيُّج، ومشاكل النَّشوة الجن س يَّة، والألم في أثناء ممارسة الجن س.

للتعرُّف إلى الأسباب الكامنة وراء العجز الجن سي أو خلل الوظيفة الجن س يَّة، لابدَّ من التفكير بكلٍّ من العوامل الجسدية والنفسية، بما في ذلك علاقةُ المرأة مع زوجها.

فقدان الرغبة.

يصيب فقدانُ الرغبة، أو غياب الدَّافع الجن س ي، بعضَ النساء في أوقاتٍ معيَّنة من الحياة (مثل الحمل أو أوقات الشدَّة). لكنَّ بعضهن يعانين من ذلك في جميع الأوقات.

يمكن أن يكونَ لفقدان الدَّافع الجن سي مجموعةٌ من الأسباب الجسدية أو النفسية، بما في ذلك مرضُ السكَّري، والاكتئاب، ومشاكل العلاقة الزوجيَّة، واضطرابات الهرمونات، وتعاطي الكحول والمخدِّرات، والتعب، والتجربة الجن سيَّة المؤلمة سابقاً.

كما قد ينقص الدافعُ الجن سي إذا كانت المستوياتُ الطبيعيَّة لهرمون التِّستوستيرون عندَ المرأة منخفضة؛ حيث يجري إنتاجُ هرمون التستوستيرون في المبيض والغدَّتين الكظريتين، ولذلك يمكن أن تنقصَ مستوياته بعدَ استئصال هذه الأعضاء أو بسبب عدم قيامها بعملها بشكلٍ صحيح.

أقرا ايضا في موقع لحن الحياة

كيفية استخدام تطبيق الترجمة السريعة دون اتصال بالإنترنت في IOS14 

ما لا تعرفه عن التماهي

مشاكلُ النَّشوة الجن س يَّة.

يمكن تقسيمُ هذه المشاكل إلى نوعين: أوَّلية (عندما لا تكون المرأةُ قد سبق أن شعرت بهزَّة الجِماع من قبل) وثانوية (عندما تكون المرأةُ سبق لها أن شعرت بالنشوة الجن سيَّة في الماضي، ولكن لا تشعر بها الآن). لا تحتاج بعضُ النِّساء إلى الحصول على النَّشوة الجن س ية للاستمتاع بالجن س، ولكنَّ عدمَ القدرة على الوصول إلى هِزَّة الجماع يمكن أن يكونَ مشكلةً بالنسبة لبعض النساء وأزواجهن.

يمكن أن تشتملَ الأسبابُ التي تجعل المرأةَ لا تشعر بالنَّشوة الجنسيَّة على الخوف، أو نقص المعرفة عن الج ن س، أو عدم القدرة على التفاعل بحرِّية مع الزوج، أو نقص التَّحفيز بما فيه الكفاية من قبل الزَّوج، أو مشاكل العلاقة الزوجيَّة، أو اضطرابات المزاج (مثل الاكتئاب)، أو التجارب الجن سيَّة المؤلمة السابقة. 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد