الرئيسيةالحقيبة الطبيةما هو القلس المعدي المريئي وأسبابه و أعراضه و العلاج
الحقيبة الطبيةصحة

ما هو القلس المعدي المريئي وأسبابه و أعراضه و العلاج

القلس المعدي المريئي هو اضطراب هضمي يحدث عندما يرتد الحمض المعدي في بعض الأحيان إلى الخلف ليخرش لمعة المري ويتمكن معظم المرضى من تدبير أعراض الإحساس بعدم الارتياح بسبب حرقة الفؤاد بتطبيق تعديلات نمط الحياة وباستخدام العلاج ولكن هذه الطرق لا توفر لمرضى القلس المعدي المريئي إلا تحسناً مؤقتاً وغالباً ما يحتاج هؤلاء إلى علاجات أقوى وقد يصل ذلك إلى درجة الحاجة إلى إجراء الجراحة لتخفيف الأعراض المرافقة.

أعراض القلس المعدي المريئي :

• إحساس حارق في الصدر والتي تنتشر في بعض الحالات إلى البلعوم بالترافق مع طعم حامض في الفم.
• ألم صدري (قد يظن انها ذبحة صدرية ).
• صعوبة في البلع
• سعال جاف
• بحة صوت وجفاف الحلق
• ارتداد الطعام المتناولة أو ارتداد سائل حامضي الطعم

أسباب القلس المعدي المريئي :

يحدث داء GERD بسبب الارتداد المتكرر للحمض المعدي من المعدة إلى لمعة المري ترتخي عضلة حلقية الشكل تتوضع في القسم السفلي من المريء وتسمى المصرة المريئية أثناء عملية البلع وذلك للسماح بالمواد الطعامية والسوائل أن تعبر خلالها ومن ثم تعود لتنقبض من جديد.

إذا حدث ضعف مرضي في آلية عمل هذه المصرة أو استرخاء دائم لها فإن ذلك يسبب ارتداد الحموض المعدية إلى لمعة المعي مما يسبب حرقة متكررة في الفؤاد وتأثيراً سلبياً على حياة المريض اليومية.

إقرأ أيضاً في لحن الحياة

أسباب و أعراض متلازمة رؤية الكمبيوتر أو سلالة العين الرقمية و الوقاية منها

أجمل أمثال و أقوال من التراث الشامي

تعرف على الاطعمة التي تتعارض مع الأدوية

الفعل وأنواعه في اللغة الإنجليزية الدرس ٢٨

قد يسبب هذا القلس المستمر للحمض تخريش المخاطية المبطنة للمعي مما يسبب التهابها والذي يسبب مع مرور الوقت تآكل المخاطية وظهور اختلاطات مثل النزف أو الاضطرابات التنفسية.

– العوامل التي تؤدي للحالة وتزيد من تفاقمها:

• البدانة
• الفتق الحجابي
• الحمل
• التدخين
• الربو (بسبب شدة السعال والتنفس الجهدي).
• الداء السكري
• الإفراغ المتأخر للمعدة
• متلازمة زولينجر أليسون

– مضاعفات القلس المعدي المريئي :

• تضيق المري: حيث تؤدي الأذية الخلوية التي تحصل في القسم السفلي من المري بسبب التعرض المستمر للحمض إلى تشكل نسيج ندبي يسبب تضيق السبيل الذي يمر الطعام خلاله مما يسبب عسرة في البلع.

• القرحة المريئية: وتحديث عندما يسبب الحمض المعدي تآكلاً شديداً في مخاطية المري مما يسبب تشكل قرحة نسيجية مفتوحة قد تنزف وتتظاهر بألم وعسرة في البلع.

علاج القلس المعدي المريئي والأدوية المستخدمة :

يبدأ علاج حرقة الفؤاد والأعراض والعلامات الأخرى المرافقة لداء القلس المعدي المريئي باستخدام العلاجات التي تعمل على التحكم بالحموضة المعدية.

إذا لم تفلح هذه العلاجات في تخفيف الأعراض رغم استخدامها لعدة أسابيع فقد يلجأ الطبيب إلى وصف علاجات أخرى.

• مضادات الحموضة التي تعدل حموضة المعدة مثل المالوكس وهي قد تعطي راحة سريعة للمريض ولكنها لا تكفي وحدها لعلاج الالتهاب المريئي الحاصل في المخاطية بسبب الحموض المعدية, وقد يسبب الاستخدام المفرط لبعض من هذه الأدوية آثاراً جانبية محتملة مثل الإمساك والإسهال.

• الأدوية التي تعمل على الحد من إنتاج الحموض المعدية: حاصرات مستقبلات الهيستامين H2 مثل الرانيتيدين.

• الأدوية التي تعمل على تثبيط إفراز الحموض المعدية وعلاج مخاطية المري: تتضمن مثبطات مضخة البروتون والتي تعمل على تثبيط إنتاج الحمض المعدي وإعطاء المجال أمام المخاطية المريئية لتشفى من الحالة الالتهابية الحاصلة اللانسوبرازول والأوميبرازول

يمكن المشاركة بين مجموعة من أدوية القلس المعدي المريئي وذلك لزيادة الفعالية العلاجية.

يلجأ الطبيب للجراحة وغيرها من الخيارات العلاجية عند فشل الأدوية في تحسين الأعراض:

*يمكن تدبير معظم حالات القلس المعدي المريئي باستخدام الأدوية وقد يلجأ للمداخلات الجراحية الأكثر رضاً في الحالات التي تفشل فيها الأدوية في علاج الحالة.

ملاحظة

– هذا المقال للتعريف على المرض ورفع الثقافة الصحية الطبيب هو الوحيد من يقدر الحالة ويصف العلاج مع التمنيات للجميع دوام الصحة والعافية

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد