الرئيسيةشروحات إسلاميةفضل صيام آخر أيام من ذي الحجة
شروحات إسلاميةشروحات عامة

فضل صيام آخر أيام من ذي الحجة

إذا أقسم الله بشيء دل هذا على عِظم مكانته وفضله ، إذ العظيم لا يُـقسم إلا بالعظيم..

قال تعالى :-

بسم الله الرحمن الرحيم

(( وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ ))

(والليالي العشر ) : هي العشر الأوائل من ذي الحجة ، وهذا ما عليه جمهور المُفسرين والعُلماء ، وقال ابن كثير في تفسيره : وهو الصحيح.

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه

وسلم قال :-

[[ ما العمل في أيام أفضل منها في هذه الأيام (يعنى أيام العشر) ، قالوا : ولا الجهاد ؟ قال : ولا الجهاد ، إلا رجل خرج يُـخاطر بنفسه وماله ولم يرجع بشيء ]]

[رواه البخاري]

وقد تكلم العلماء في التفضيل بين العشر الأواخر من رمضان وعشر ذي الحجة ، ولعل أعدل الأقوال في ذلك ما ذهب إليه ابن تيمية رحمه الله من كون عشر ذي الحجة أفضل بنهارها ، والعشر الأواخر من رمضان بليلها ، لكونها فيها ليلة القدر .

{ سؤال } : كيف نصوم تسعة أيام الأولى من ذى الحجة ، مع أنها ذُكرت فى القرءان ( وليالِ عشر) ؟؟

{ الجواب } :- بالفعل تسعة أيام هى عبارة عن عشرة ليالِ ، لأن ليلة اليوم الأول تُحتسب فى ليلة قبل أول يوم من ذو الحجة .

أقرا ايضا في موقع لحن الحياة

 الشد العضلى اثناء النوم وعلاجة

التخلص من ضعف الشخصيّة

مفهوم الخجل في علم النفس

كيفية التخلص من الرائحة الكريهة للأحذية

كيفية كتابة CV سيرة ذاتية بكل بساطة

{{ فضل صيام يوم عرفه }} :-

خص النبي صلى الله عليه وسلم صيام يوم عرفة من بين أيام عشر ذي الحجة بمزيد عناية ، وبين فضل صيامه فقال :-

(صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يُـكفر السنة التي قبله

والتي بعده) [رواه مسلم]

وعليه فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح فيها. وقد ذهب إلى استحباب صيام العشر الإمام النووي وقال : صيامها مُستحب استحباباً شديداً .

والله تعالى أعلى وأغلى .

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد