السبت, أبريل 4, 2020
الرئيسيةصحةفوائد المشي أثناء الدورة الشهرية
صحةعالم المرأة

فوائد المشي أثناء الدورة الشهرية

الدورة الشهرية تعتبر الدورة الشهرية من أعراض البلوغ الخاصة بالمرأة، وهي عبارة عن مجموعة من التغييرات الفسيولوجية التي تطرأ على جسد الفتاة لتصبح قادرة على الإنجاب، وإنتاج البويضات وتجهيز الرحم للحمل، وتتأثر الدورة الشهرية بمجموعة من العوامل التي تخص جسد الفتاة، وترافقها آلام شديدة تختلف بين كل فتاة وأخرى.   يختلف موعد مجيء الدورة الشهرية بين كلّ فتاة وأخرى.

ومن الطبيعي أنّها تكون كلّ ثمانية وعشرين يوماً، إلا أنّها قد تزيد مدتها عند بعض النساء أو تقل عن ذلك لأسبابٍ عديدة.

 فقد تُعاني المرأة من أمراض كتكيس المبايض، أو التعب والإرهاق النفسي وكذلك الإفراط في ممارسة الرياضة وغيرها من الأسباب،

لذلك سنتطرق في هذا المقال لأعراض الدورة الشهرية وفوائد المشي أثنائها،

وبعض النصائح التي يجب اتباعها عند قدومها.

فوائد المشي أثناء الدورة الشهرية:

ينصح الكثير من الأطباء بممارسة الرياضة خاصة المشي أثناء الدورة الشهرية؛ لأنَّه يساعد على تحسن نفسية المرأة التي تتعكر بشكل كبير أثناء فترة الحيض،

فيساعدها المشي على التخلص من الشحنات السلبية وتحسين مزاجها، وكذلك ينشط أعضاء الجسم التي تُصاب بالخمول والإرهاق الشديد بسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم أثناء فترة الحيض،

فهذا مخالف لما هو شائع من معتقدات خاطئة بأنّ للرياضة والمشي تأثيراً سلبياً على جسد الفتاة أثناء الدورة.

 لكن يجب الحذر بأن تقتصر الفتاة على المشي والرياضات الخفيفة التي تعيد نشاط الجسم، وليس الرياضات التي تحتاج لحركة كبيرة؛ لأنّها تزيد تدفق الدم في الجسم، وقد تسبب نزيف.

أعراض الدورة الشهرية:

تختلف حدة هذه الأعراض من فتاة لأخرى حسب تركيبة جسد الفتاة وقدرتها على التحمل،

وهي تكون كالآتي: الشعور بالخمول والكسل، والتعب الشديد. زيادة في الوزن، إلا أنّ هذا الوزن تفقده المرأة بعد نزول الدم. آلام في الثدي.

حدوث بعض المشاكل النفسية:

_تعكر المزاج، كالتوتر والقلق والاكتئاب المستمر. الشعور بالغثيان، والحاجة إلى التقيؤ عند بعض الفتيات. ظهور بعض الحبوب والبثور على الجسم خاصة الوجه.زيادة كمية الإفرازات المهبلية.

أقرا ايضا في قناة لحن الحياة الصداع خلال الدورة الشهرية

أفضل مسكن لالأم الدورة الشهرية أو الحيض

كيف أخفف ألم أسنان الطفل عند البزوغ

كيف نفهم الرجل؟

نصائح لتعامل مع الدورة الشهرية:

يجب أخذ قسط من الراحة، وعدم القيام بنشاطات متعبة أو حمل أشياء ثقيلة، والنوم لساعات كافية. الحرص على النظافة الشخصية، حيث إنَّ الحمام الدافئ قبل النوم يساعد على النوم بشكل مريح. وضع الكمادات الساخنة أسفل البطن، حيث تخفف أوجاع وآلام الدورة الشهرية. ممارسة الرياضة الخفيفة حتى يستطيع الجسم إعادة نشاطه. أخذ بعض مسكنات الآلام إن لم تستطيع المرأة تحمُّل الأوجاع.