السبت, أكتوبر 16, 2021
الرئيسيةصحةقلق السعي إلى المكانة
صحةكُتبمعلومات عامةمنوعات

قلق السعي إلى المكانة

يميل الإنسان بطبعه إلى مجاراة أقرانه بأفعالهم السيء منها والجيد, فللإنسان في كل فعل يفعله أشباه سبقوه, وآخرون يلحقونه إليه.

فما العامل المؤثر في هذا الميل؟

إنّ العامل الأكثر إثارة للدافعية لدى الإنسان هو السعي لإنشاء مكانة اجتماعية, ينال من خلالها التقدير والإهتمام, لذا فإنه يجد في وقوفه فيما الآخرون يسيرون خسارة لهذه المكانة.

ماهي المكانة؟

المكانة كما عرضها آلان دوبوتو في كتابه “قلق السعي إلى المكانة” ذات مكونين:

  1. الموقع المشاهد الذي يقف به المرء في الوقت الحالي بغض النظرعن كل معاناته وإخفاقاته وتجاربه التي سبقت وصوله لهذا الموقع.
  2. النظرة المجتمعية لهذا الموقع سواءً كانت متدنيّة أم إيجابية.

قلق السعي إلى المكانة:

أمّا القلق فهو مخافة الإنسان من أن ينظر إليه نظرة مهانة ودنوّ, أو أن يوضع في وضع لا ينال فيه التقدير والاهتمام الذي يطلبه.

مسببات قلق السعي إلى المكانة؟

إنّ الإنسان معرّض للإصابة بهذا القلق, فيما لو كان:

  • يعاني من فقدان الحب:

ويقصد بالحب هنا أنواع منها العلاقات العاطفية, و الحب المتواجد بين الناس عموماً في علاقاتهم الإجتماعية.

  • التطلع لحياة ذات طابع رفاهي:

إنّ سعي الإنسان للكماليات إذاً تجعله يهتم بوجوده في موضع ينال به الشهرة والمنصب والمال.

  • الغطرسة:

من المؤكد أن غطرسة الإنسان تمنعه من الوقوف في موضع أقل مما اعتاد عليه.

  • نظام الكفاءة:

ففي عالم منفتح على علوم لا تحصى, بوسائل متطورة, قد تكون الفئات الأقل دخلاً غير قادرة على مجاراة الفئات الأكثر قدرة, وبالتالي سينال الموقع الأفضل من هم أكثر جدارة, فيما تبقى الفئات الفقيرة مسحوقة بعجزها.

  • الاعتمادية:

ثمة عوامل خارجية مؤثرة في مكانة المرء أو الموظف على سبيل المثال, ففي بعض الأحيان, قد لا تكون قلة كفاءة المرء أو سعيه هي المسبب في تراجع مكانته, إنما:

  1. الموهبة: إذا تراجعت موهبته لاحقاً.
  2. الحظ: الذي يعطي فرصاُ لمن لايستحقها, فيتقدم على حساب من سعى بجدّ.
  3. الجهة صاحبة المصلحة: كالإدارة والملاك التي تمتلك سياسة معينة قد لاتنصف الموظف.
  4. ركود الحالة الاقتصادية: وما يلحق بها من تبعات تؤثر في ترقي الموظف أو أحياناً فقدانه لوظيفته, بل والبدء من مكانة أدنى مما كان عليه.

نهاية, ثمة  وجهات نظر مختلفة تحاول إيجاد حلول تتغلب على قلق الإنسان, وذلك بكشف حقيقة المكانة, وبأنها شيء متغير من حقبة زمنية لأخرى..

البوهيمية:

وقد جرب رواد البوهيمية اتخاذ موقف عقلي يميل للانعزال, والعيش ببساطة وتواضع ورضا.. لكن بمجرد محاولتهم للخروج من إطارهم الشخصي بدأوا بالمعاناة مجدّداً..

لذا فهناك توصيات تعين المصاب على التخلص من قلقه:
  1. ضرورة انتقاء الأصحاب والمقربين الذين يطول احتكاك المرء بهم بعناية.
  2. النظر إلى العامل المقوي للمكانة كعامل متغير من زمن لآخر.
  3. التعامل مع تقييم الآخرين للشخص على أنها مجرّد اعتقاد ورأي لا تؤثر على نظرة المرء  اليقينية لذاته.

اقرأ أيضاً في لحن الحياة 

توصيات للتغلب على القلق الاجتماعي

كيف أتخلص من التوتر والقلق؟

آيات قرآنية لعلاج الخوف الشديد والقلق والفزع

 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد