الرئيسيةشروحات إسلاميةكيفية دفن الشهيد و الصلاة عليه
شروحات إسلاميةمعلومات عامة

كيفية دفن الشهيد و الصلاة عليه

قد أكرم الله سبحانه وتعالى الشّهداء بعددٍ من الكرامات والجوائز، فالشّهيد له سبع خصال عند ربّه عزّ وجل منها أنّه يغفر له من أوّل قطرة من دمه، ويرى مقعده من الجنّة ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويأمّن من الفزع الأكبر، ويشفّع في سبعين من أهله، ويزوّج اثنتين وسبعين من الحور العين، والشّهداء أرواحهم الطّاهرة الزّكية في حواصل طير خضر تسرح في الجنّة وتمرح كما تشاء، ثمّ تأوي إلى قناديل معلّقة بالعرش.

دفن الشهيد

أمّا الكيفيّة التي يدفن فيها الشّهيد فقد اختلف العلماء فيها، فجمهور علماء المسلمين يرى بأنّ الشّهيد لا يغسل وإنّما يدفن على حاله، وخالف في ذلك عدد قليل من العلماء منهم الحسن البصري حيث قال بأنّه يغسل قبل الدّفن.

أمّا الصّلاة على الشّهيد قبل الدّفن فقد اختلف عليها كذلك، حيث يرى الحنفيّة وجوبها ويستدلون على ذلك بأنّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام صلّى على عدد من شهداء أحد، بينما رأى المالكية والشّافعيّة أنّ الشّهيد لا يصلى عليه، ويستدلون على أحاديث وردت في صحيح البخاري بأنّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام دفن شهداء أحد بدون الصّلاة عليهم، ولأنّ الشّهيد له كرامات عند ربّه حيث يأتي الدّم بلونه يوم قتل وريحه ريح المسك، أمّا الحنابلة فهناك من يرى منهم أنّه لا يصلّي عليه ومنهم من يروي رواية عن الإمام أحمد في استحباب الصّلاة على الشّهيد. وأخيرًا لا يكفّن الشّهيد كذلك وإنّما يدفن بثيابه التي يرتديها ويسنّ أن يدفن في مصرعه.

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد