الثلاثاء, يناير 31, 2023
الرئيسيةحوادث و جرائملا تسمح لهم بلدخول قصص رعب في أمريكا؟
حوادث و جرائم

لا تسمح لهم بلدخول قصص رعب في أمريكا؟

المشكله في بلادي امريكاعندام  تدرس في جامعة مرات تحتاج تخرج من ولاية ل ولاية ثانية مثل ما حصل معي ، أنا مايكل قد  تركت ولايتي وأهلي وذهبت لولاية ثانية بسبب  جامعتي و اخذت شقة صغيره لكي  اعيش فيها خلال دراستي و بما اني اول فصل لم يكن لدي  إي أصدقاء  أقضي معهم وقتي في الجامعه او خارج  الجامعه و كان مفروض مني اني ابني علاقات وصدقاءات جديده لكي  لا اعيش بوحده، و بيوم من الايام كنت بكافتيريا الجامعه وقت الاستراحه و كانت الكافتيريا مليانة بالطلاب و عندما اشتريت احتياجاتي و لقيت مقعد بصعوبة قعدت و ضعت السماعات في اذني و وانا أسمع أغاني و أكل ليمر الوقت و أذهب لأخذ محاضراتي و أنتهي من الدراسة و أرجع للسكن الممل المليئ بالوحده،،،،

 عندها شعرت حدا واقف قبالي رفعت راسي و كانت بنت شديدة الجمال شعر اشقر طويل مسحوب على الجنبين و عيون زرق و بيضه و ملامح جذابة و جميلة، شلت السماعة و حكتلي ممكن اقعد لانه ما في مجال بالكافتيريا ؟ رديت عليها بكل لطف اكيد تفضلي ،،،

مرحبا انا كارول .
اهلا انا مايكل .
كارول : انت شو تخصصك ؟
مايكل : هندسة مدنيه وانتِ ؟.
كارول: انا صيدلة ، انت بتستنى بحدا ؟
مايكل : لا انا قاعد لحالي.
كارول : اوووه جيد ، انت شكلك غريب عن هالولاية ؟
مايكل : ااه انا هون بس للدراسة .
كارول : و انا كمان و صراحه ما عندي اصحاب لسا .
مايكل : وانا كمان لسا احنا ببداية الفصل و ما تعرفت ع حدا .
كارول : انت ساكن لحالك هون ؟
مايكل : ااه ماخذ شقة مفروشه بنظام شهري .
كارول : اه حلو و انا نفس الشي ، تشرفت بمعرفتك و بنقدر نكون صحبة اكيد صح ؟
مايكل : اكيد ، بتشرف فيكِ.

و كملنا حديث عن الدراسة و الحياة و كان نهاية الحديث بينا انه اخذت رقمها و اخذت رقمي علشان نضل ع تواصل و نلتقي بأوقات كان بالجامعة او خارج الجامعة و انا رحت ع محاضرتي و صراحه كارول بنت لطيفة بتدخل القلب و حالتها مثل حالتي جاي من ولاية بعيده و لحالها بدون اصحاب و انا كذالك الامر اظن ممكن انا وياها نكسر الوحده الي كل واحد عايشها فينا ، حتى بالمحاضره ما بعرف كيف سرقت تفكيري بأول لقاء النا و ما اخفي عليكم هي بنت جداً جميلة،،،

المسا تواصلت انا وياها على الواتس اب و دار بينا حوار طويل لانه الجو كان ملل و كنا نضيع وقت ، و ثاني يوم التقينا بالجامعة  و عزمتني على فطور و قضينا وقت ممتع و بالليل رجعنا حكينا واتس اب و كانت تشكي من اصوات عندها بالبيت ما الها تفسير ، منها اصوات انفاس قوية رغم ما حد معها بالبيت و تسمع اصوات خرمشة اظافر على الحيطان ، بس حكتلي انها قلبها قوي و ما بتخاف بس هي بلشت تحس بعدم ارتياح بالشقة و بتحكي انها لازم تنقل لانه الوضع بزيد سوء اكثر و اكثر ، و بعد ما نقلت الخوف الي صراحه انا كمان قاعد لحالي و الدنيا ليل و كلامها خوفني لدرجة خايف اتلفت بالغرفة الاقي شي فيها او المح شي بتحرك ، او حد يكون بالزاوية لهيك تركت تلفوني و حطيته جنبي و غمضت عيوني و حاولت انام قبل ل الخوف يسيطر علي بزياده و ما اعرف انام ،،،،

صوت تلفوني رج قومني من نومي مسكت التلفون فتحتو لقيت مسج من كارول بتحكي فيه ” مايكل انا جداً خايفه بقدر اجي اقضي الليله عندك ” انا شفت المسج خفت بزيادة و رديت عليها اكيد بتقدري انا بستناكِ و لما قربت رنتلي و دليتها على عنوان الشقه و طلعت لعندي و استقبلتها بابتسامة و حكتلي شكراً الك انك استقبلتني عندك و اتفهمتني لهالليله ، رديت انه لا عادي و هالشي من واجبي و انتي بنت لحالك وانا صديقك لازم اوقف معك ،،،

كان بالغرفه تختين انا نمت ع واحد و هي ع واحد و كانت الساعة 12 و النعس غلبنا و نمنا الساعة ١ صحيت على صوت 3 خبطات على الباب صحيت مفزوع لقيت كارول قاعدة ع التخت و ضامه رجليها لعند راسها و بترتعش ،
مايكل : مالك كارول ليش صاحيه شو في ؟
كاول : لا تفتح الباب .
مايكل : افتح لمين ليش مين بدق علي بهالوقت ، مسكت تلفوني كانت الساعه 2 بالليل  مين جاي على هالوقت ؟
كارول: بترجاك لا تفتح الباب و بس .
رجع صوت 3 دقات بس هالمره بشكل اقوى ، رفعت الحرام عني و بدي اقوم افتح الباب ، ركضت لعندي و مسكتني كارول وهي بتترجاني ما افتح الباب ، اتفرجت فيها بنظره غريبة انه ليش ؟ نزلت راسها بالارض و حكت  لا تفتح الباب ، رجع الي ع الباب خبط الباب كمان 3 دقات بشكل اقوى من المرتين الي قبل ، تفرج ع كارول و رفعت عيونها فيه و حكتلي ما رح تفتح الباب صح ؟

هون عم الهدوء القاتل بالشقة و حكتلها خلص ما رح افتح بس رح توعديني تحكيلي كلشي بس نصحى الصبح و جاوبتني حاضر رح احكي بس لازم نرجع ننام هسا بدون تفكير بالموضوع .
و هي رجعت لتختها و غطت حالها بالحرام و نامت و انا كذالك الامر بس طولت كثير لعرفت انام بين تفكير و خوف بالي صار و الفضول اني اعرف مين كان ع الباب و ليش منعتني افتح الباب اكيد في سر خطير ورى هالشي ،،،

صحينا الصبح و جهزنا حالنا للجامعة و لسا ما سالتها عن شي بس لما طلعت من باب الشقه استغربت من شي ، كان في مادة لزجة خضره على الباب ، صراحه ما اخذت بالموضوع و نزلت انا و كارول و بالطريق سالت كارول انه انتِ ليش ما سمحتي افتح الباب بالليل للي كان على الباب ، يمكن كان مخربط او كان بدو مساعدة ، حكتلي لا ما كان مخربط ولا كان بدو مساعدة ، و الافضل انه ما نفتح ، و فجأة مسكت ايدي و لفت حالها علي و حكتلي ” اوعدني اذا تكرر الموقف ما نفتح الباب ” سالتها بدهشة و استغراب انه ليش ؟ انه في سبب احكيلي ، حكتلي انه رح تحكي بالوقت المناسب و وعدتني بهالشي و انا ما اصريت كثير و سكتت بس لسا اكيد في سر من هالشي ،،،

قضينا يومنا عادي و بالترويحه لما شفت كارول طلبت مني تروح معي و انا عادي وافقت و روحنا و قضينا يومنا اتعشينا و حضرنا فلم و حكينا و اجى وقت النوم و نمنا هالمره الساعة 1 بس قبل ل تنام كارول حكتلي مايكل انت وعدتني اذا تكرر الي صار ليلة مبارح ما رح تفتح صح ؟ حكتلها ااه خلص ما رح افتح ، و بس نمت صحيت ع صوت 3 دقات ع الباب و لما صحيت مسكت تلفوني كانت الساعه 2 تفرجت لقيت كارول قاعدة نفس قعدة مبارح تكرار بالزبط لنفس ليلة مبارح و حكتلها شو مصحيكي رفعت راسها و كان وجهة شاحب و حطت اصبعها ع ثمها و حكت ” هووووش ” و لا تفتح الباب ، رجع الي برا خبط ع الباب كمان 3 خبطات اقوى من المرة الماضية هون اجيت اقوم رجعت ركضت علي و مسكت ايدي و هون انصدمت كان جسمها جداً بارد بروده غير طبيعية اصلا ما بتحملها إنسان،،،

تفرجت فيها و حكتلها ، انتِ ليش هيك جسمك بارد شو في مالك و ليش ما افتح فهميني ممكن ؟! هون صارت تبكي ،،
كارول: لا تفتح الباب و رح أصارحك .
مايكل : احكي .
كارول : الي برا بكوون .
مايكل : ليش سكتي احكي مين برا ؟
كارول: الشيطان .
مايكل : شو بتحكي انتِ احكي بلا تخبيص!!
كارول : الشيطان برا يا مايكل الشيطان لا تفتح الباب شو ما صار .

انا هون اتجمدت من خوفي من كلامها بس معقول كلامها صح ؟! دوامة كبيرك من الافكار انا غرقت فيها بعدين قررت اني افتح الباب شو ما يصير و قمت و ضلت تحاول قد ما تقدر انه تمنعني بس ما قدرت و خاصه بعد ما سمعت اخر 3 خبطات الي كانو جداً قويات و قمت و وقفت ع الباب و ضلت هي ع باب الغرفه جوا بتتفرج علي بكل تركيز ، وصلت الباب و انا بين تصديق و عدم تصديق لكلامها انه الشيطان ورى الباب الخشبي ، مسكت ايد الباب و دقات قلبي بلشت تزيد وجسمي برتعش من الخوف و فتحت الباب و مع فتحت الباب شفت ضباب سكني كثيف ع الباب و وسط الضباب خيال اسود ضخم و اجت مثل العاصفة هبت من الباب طيرتني بالجو و وقعت ع الارض شفت كارول ركضت تجاهي و سحبتني ع الغرفة و سكرت الباب،،،

كارول بكل عصبية : حكتالك لا تفتح الباب صح ليش ما بترد علي ، ما كنت مصدقني انه الشيطان الي على الباب ؟!
مايكل : ما توقعت يكون كلامك صح .
كارول : ليش ما ترد علي ، انا بعرف الحقيقة و انت ما بتعرف ، رح احاول احميك و تكون بخير بس اسمع كلامي .
مايكل : كيف بتعرفي ؟
كارول : مش الوقت المناسب لاحكي بس الي لازم تعرفه حالياً اني بحبك و مش رح اخليهم يضروك .

بعد هالكلام صرت اسمع اصوات غريبة بالبيت و سامع صوت خطوات بالبيت كمان و بعدها صوت 3 خبطات ع الباب مثل ما كان على الباب الرئيسي ، الخوف سيطر علي ، تجمد الدم بعروقي ، نفسي صار بصعوبة و انا مش فاهم شو بصير و انا شفتو كائن اسود وسط ضباب سكني منظر ما بنساه ، صوت الخبط على الباب بزيد و باب غرفتي ضعيف ما رح يتحمل اكثر من هيك و انا بكتبلكم الي بصير معي و  الخبط على الباب بزيد اكثير و كارول بتحاول تهدي فيه و تحكيلي انها رح تحميني منهم ،،،

—–
التقرير الامني : العثور على جثة شاب عشريني بشقته و سبب الوفاه سكتة قلبية اثر خوف قوي و شوهد ذالك على ملامح جثة الشاب .

من وجهة نظري انا قصي الجبور : هالشب كان اله جنية عاشقة و تشكلت بشكل بنت حلوه و دخلت حياته و بما انه ممنوع الزواج بين الانس و الجن ، قررو الجن ينتقمو من هالشب لترجع الجنية تعيش بعالمهم و الدليل كلامها بآخر القصه انها رح تحمي و انها كانت تعرف مين على الباب و الدليل الاكبر انه ما في اي اثر وجودها، و تقرير الشرطه بدل انه في حدا كان عايش معه بالشقه .

تعليق واحد

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد