الثلاثاء, سبتمبر 29, 2020
الرئيسيةالحقيبة الطبيةلماذا يلسع البعوض أناساً أكثر من غيرهم؟!
الحقيبة الطبيةشروحات عامةمعلومات عامةمنوعات

لماذا يلسع البعوض أناساً أكثر من غيرهم؟!

من المؤكد أنك لاحظت أن البعوض يتسلط على بعض الأشخاص فيلسعهم ويتجاهل آخرين,  الأمر ليس وهما وإنما حقيقة لها أسبابها العلمية وفقا لعالم الحشرات في “الاتحاد الأميركي للسيطرة على البعوض” جوزيف كونلون.

وفي حديثه مع Conversation، يشرح ريتشارد هالفبيني، محاضر في العلوم البيولوجية بجامعة Staffordshire، أسباب تعرض بعض الناس للدغات البعوض دون غيرهم.

ويقول هالفبيني، إن أفضل دليل على ما يحفز انجذاب البعوض لبعض البشر، هو اختلاف جراثيم البشرة. كما أن الرائحة المنبعثة من مسامنا وبصيلات الشعر، هي العامل الحاسم في جذب البعوض.

 

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة

أسباب و أعراض حدوث ضربة الشمس

فقر الدم أثناء الحمل

 

وبعبارة أخرى:

لا يختار البعوض شخصا ما بسبب البيولوجيا الداخلية، بل نتيجة للكائنات الحية الدقيقة التي تعيش على جلده. ويعتمد تكوين الجراثيم الجلدية على بيئتنا في الغالب، بما في ذلك ما نأكله وأين نعيش.

ويُعتقد أيضا أن التباين الوراثي يؤثر على مدى جذب بشرتنا لمختلف أنواع البكتيريا. ويمكن أن يكون ذلك من خلال إنتاج البروتينات “المتحكم بها وراثيا” في الجلد الذي يعمل كحاجز ويمنع الميكروبات من أن تنشأ ونمو على سطحه.

والجدير بالذكر، أنه بما أن العرق النقي ليس له رائحة واضحة، فإن التعرق بحد ذاته قد لا يكون مسؤولا عن جذب البعوض.

وبدلا من ذلك، فإن التباين في التركيب الكيميائي للعرق ومعدلات إنتاجه بين الناس، قد يؤدي إلى تكوين ظروف مفيدة لبعض الميكروبات التي يمكنها جذب البعوض.

وفي حين أننا أصبحنا على يقين أن البعوض يختار مضيفه البشري تبعا للبكتيريا التي تعيش على جلده، فإنه من غير الواضح لماذا يفضل البعوض رائحة بعض الحياة الميكروبية الموجودة على الجلد، دون غيرها.

ومن الأسباب المحتملة أيضاً:

1- أن تكون حاملا
لأنثى البعوض (النوع الذي يلسع) علاقة مع ثاني أكسيد الكربون، حيث تملك مستقبلات خاصة تساعدها في اكتشاف الغاز في البيئة، ووفقا لدراسة نشرت في 2002 فإن المرأة الحامل في الأشهر الأخيرة تفرز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 21% أعلى من المرأة غير الحامل، ولهذا فإن الحوامل قد يكن هدفا للسعات البعوض.

2- التعرق الشديد
يعتبر حمض اللاكتيك، وهو نتيجة ثانوية للنشاط البدني القوي والذي يُفرز من خلال العرق، “جذابا بحق” للبعوض، وفقا لكونلون. فإذا كنت تتعرق بغزارة، فإن حرارة جسدك المرتفعة قد تلعب دورا أيضا، فالدفء أكثر جذبا للبعوض إذا مر بمضيف محتمل.

3- فئة دمك هي “O”
وجدت دراسة نشرت في دورية “جورنال أوف ميديكال إنتومولوجي” أن البعوض أكثر انجذابا نحو الأفراد الذين تكون فئة دمهم هي “أو” (O)، لأنهم ربما يملكون ميلا لإفراز روائح معينة يجدها البعوض مثيرة.

4- شرب الكحول
وجدت دراسة في غرب أفريقيا على رجال يشربون “البيرة”، أن الاستهلاك المستمر لهذا المشروب المسكر يزيد من انجذاب البعوض لهم، كما وجدت دراسة أخرى في اليابان أن البعوض ينجذب نحو الأشخاص الذين شربوا الكحول، لكن لم يتأكد بعد مدى انتشار هذه الظاهرة.

5- جيناتك تجعلك أكثر جاذبية
وجدت أبحاث على التوائم المتطابقين أو المتآخين أن آلية جينية معينة قد تؤثر في انجذاب البعوض نحوهم أو ابتعاده عنهم. ووجد علماء من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي أن بعض الأشخاص ينتجون طاردا طبيعيا للبعوض، وهي سمة يبدو أنها محكومة جينيا.

فإذا كنت من “المحظوظين” الذين يفضلهم البعوض على غيرهم، فإن أبسط طريقة لتجنب لسعاته هي وضع حاجز بين الجلد والبعوض مثل ارتداء ملابس بأكمام طويلة وارتداء السراويل الطويلة، ويمكن أيضا استخدام طارد للبعوض عن طريق رش نفسك بأحد المنتجات الطاردة للبعوض التي تحتوي على مادة “ديت” (DEET).

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد