الرئيسيةالحقيبة الطبيةاعراض كثرة و تراكم السموم في الجسم وكيفية التخلص منها
الحقيبة الطبيةشروحات عامةصحةمعلومات عامة

اعراض كثرة و تراكم السموم في الجسم وكيفية التخلص منها

يؤدي تراكم السموم في الجسم إلى اصابتك بالتهابات شديدة في الجلد والعين والمعدة، وربما الأورام أو الربو، والأمراض العصبية، والطفرات البيولوجية والعقم، لذلك عليك الحذر من مسببات الملوثات الغذائية والبيئية سريعة الانتشار.

أهم العلامات الدالة على ملء جسمك بالسموم:

1 – الإمساك

القولون أو الأمعاء الغليظة هي المسؤولة عن معالجة السموم والقضاء عليها من خلال العملية اليومية التي تقوم بها الأمعاء

لكن عندما يصاب القولون بأذى، فإنه لا يتمكن من القضاء على جميع النفايات من الجهاز الهضمي بالشكل الصحيح، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم السموم على طول جدار القولون، والإصابة بالإمساك والانتفاخ.

تنويه: الإكثار من شرب الماء وممارسة الرياضة اليومية وتناول الأطعمة الغنية بالألياف قد يساعدك في علاج الإمساك.

2 – رائحة الفم

إذا كانت رائحة فمك سيئة باستمرار ولا يساعدك تنظيف الأسنان في إزالتها قد لا يكمن السبب في أسنانك بل في جهازك الهضمي الذي اجتاحته السموم.

قد يشير سوء التنفس أيضاً إلى وجود مشاكل في الكلى المسؤولة عن إزالة المواد الكيميائية السامة من الدم عن طريق البول.

3 – الام العضلات والتشنجات

التعرض المستمر للسموم من المنتجات الغذائية ومواد التنظيف المنزلية ومستحضرات التجميل والبيئة، ينشط نظامك المناعي والاستجابة للإجهاد، هذا يجهد الية الدفاع في جسمك ويضعفها تدريجياً، هذا يؤثر على وظائف أعضاء جسمك وخاصةً العضلات.

العضلات المجهدة تقيد الشعيرات الدموية، وتعرقل تدفق الدم والأكسجين على نحو سلس وبالتالي الإصابة بمزيد من الإجهاد والألم الجسدي.

يعد الألم العضلي المصحوب بالإرهاق أحد أكثر الأعراض شيوعاً للحمل الزائد، يمكنك التخفيف من ألم العضلات بالتدليك مستخدماً الزيوت الطبيعية.

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة

كيفية تحقيق الراحة النفسية في الحياة

أعراض مرض نقص المناعة الإيدز و مراحله

حل مسألة بطء الكمبيوتر مع شرح مفصل عن مواصفات هارد ssd

4 – زيادة الوزن

يؤدي التعرض للمواد الكيميائية والسموم الضارة الناجمة عن تناول الأطعمة غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة إلى إتلاف اليات التحكم في الوزن الطبيعي بالجسم والإصابة بالسمنة.

قد تقلل السموم من مستويات الهرمونات في جسمك، خاصة الغدة الدرقية والإستروجين والتستوستيرون والكورتيزول والانسولين.

تتحكم الغدة الدرقية في عملية التمثيل الغذائي عن طريق إفراز هرمونات حرق الدهون، فعندما تبطئ السموم من إفراز هذا الهرمون، الأمر الذي يسبب لك السمنة.

يقوم البنكرياس بإنتاج هرمون الأنسولين الذي ينظم السكر في الدم، لكن عندما تتناول الأطعمة غير الصحية، يرتفع مستوى السكر لديك الذي يتحول بدوره إلى دهون مع مرور الزمن.

5 – التعب المستمر

إذا كنت تشعر بالتعب المستمر والإرهاق فقد يكمن السبب في تراكم السموم بجهازك الهضمي، التي تعيق عملية الهضم والحصول على المغذيات الضرورية لإنتاج طاقة الجسم.

6 – مشاكل الجلد

الجلد هو جهاز لإزالة السموم الثانوية في الجسم، فعندما يكون هناك كمية من السموم في الأمعاء، أو الكبد غير قادر على تنقية الدم الغني بالسم الذي يشق طريقه من الجهاز الهضمي، فإن الجلد يحاول السيطرة على السموم بواسطة الطفح الجلدي أو التعرق المفرط.

تحدث مشاكل الجلد أيضا نتيجة السموم التي تسببها بعض منتجات العناية بالبشرة والماكياج، فعندما يمتصها الجلد، فإنها تعمل على سد مسام الجلد وتسبب حب الشباب، والالتهاب، والأكزيما، والتجاعيد، وتغير اللون والهالات السوداء.

التخلص من السموم في الجسم

طرق التخلص من سموم الجسم :

يطرد الجسم العديد من السّموم المتراكِمة بشكلٍ ذاتيٍّ، عن طريق الكبد، والجهازين الهضميّ والتنفسيّ، والتعرّق ولكنّه يحتاج مساعدةً مع زيادة الملوِّثات؛ لأن السّموم التي تدخل الجسم يوميّاً وتتراكم فيه أكبر من قدرته على التخلّص منها

ومن الطّرق المُتَّبعة للتخلّص من السّموم:

  1. اتّباع برامج غذائيّة؛ للتخلُّص من سموم الجسم، ومن أهمّ هذه البرامج الصّيام، والاقتصار على الفواكه والزّبادي فقط.
  2. تناول بعض أنواع الأغذية التي تساعد على تحفيز الجسم لطرد الموادّ السامّة، مثل : الكركُم، والفراولة، والنّعناع، والبرتقال، واللّيمون، وزيت الزّيتون، والبصل، والزّعتر البريّ.
  3. تناول الأطعمة العضويّة الخالية من السّموم.
  4. الإكثار من شرب مشروبات الشّعير، والزنجبيل، بالإضافة إلى البقدونس، والكزبرة، والشّاي، والهندباء.
  5. شُرب الماء بكميّات مناسبة يومياً فالماء يساعد على إذابة الموادّ السامّة الموجودة في الدّم، ويزيد فعاليّة عمل الكِلى، ممّا يطرد السّموم خارجَ الجسم، عن طريق التعرُّق أو الإخراج.
  6. شُرب العصائر الطبيعيّة من الفواكه الطّازجة؛ لأنّها تحتوي مضادّات الأكسدة التي تحارب السّموم في الجسم،مثل عصيري : العرق سوس والعنب المنقّي للدّم والمدرّ للبول.
  7. شُرب كوب من الشّاي الأخضر؛ فهو ينقّي الدّم من السّموم.
  8. المحافظة على نظافة الأسنان، بتفريشها دائماً.
  9. ممارسة التنفُّس العميق؛ للتخلّص الرّئتان من سمومهما.
  10. استخدام المُنتجات الطبيعيّة للعناية بالبشرة، والخالية من العطور والكبريتات، وغيرها من الموادّ الضّارّة، وذلك بالانتباه إلى مكوّناتها قبل شرائها، فهي أكثر أماناً للبشرة.
  11. مُمارسة الرّياضة لما لا يقلّ عن ثلاثين دقيقةً يوميّاً؛ فهي تُنشّط الدّورة الدمويّة في الجسم، ممّا يؤدّي إلى تحريك السّموم.
ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد